البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري

البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري؟

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري؟

البوليساريو تحصد المزيد من الأموال
الرباط - المغرب اليوم

في ظرف حوالي شهر واحد، استطاعت جبهة البوليساريو أن تحصد دعماً مالياً مهماً باسم المساعدات الإنسانية؛ ففي الشهر الماضي، قدمت إدارة دونالد ترامب مليون دولار أمريكي، كما منح الاتحاد الأوروبي مساهمة تبلغ 5.5 ملايين دولار، كما تكلف صندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" بالجزائر بدعم تعليم "الجبهة".

وحرصت المنظمة الأممية، التي تُعنى بشؤون الأطفال، على أن يُشرف على توزيع هذا الدعم فرعها في دولة الجزائر ، حيث كشف مراك لوسيه، ممثل "اليونيسف" هناك، خلال زيارته لخيمات المحتجزين، أن منظمته "وضعت إستراتيجية لدعم التربية والتعليم بمخيمات الصحراويين بالتنسيق مع مختلف الشركاء والمانحين"، وفق تعبيره.

ويتوخى الدعم وضع استراتيجية على مدى أربع سنوات، تروم توزيع المستلزمات الدراسية على تلاميذ المدارس وترميم المؤسسات التربوية وتقوية منظومة التربية والتعليم ، بالإضافة إلى تأمين التكوين والتدريب المستمر لفائدة أطر التعليم وكذا المؤطرين من الأساتذة والذين يزيد عددهم عن 1.700 مدرس.

وأشار ممثل اليونيسف بالجزائر، الذي ترأس وفداً يمثل عددا من المنظمات الدولية، إلى أن "هذه الإستراتيجية الجديدة تتمثل خصوصا في إعادة بناء وتعمير عدد من المؤسسات التعليمية التي جرى إحصاؤها من خلال عملية مسح قامت بها منظمة اليونيسف بالتنسيق مع سلطات البوليساريو على خلفية الأمطار التي شهدتها المخيمات سنة 2015".

وأوضح المصدر ذاته إلى أن الدعم المتواصل، الذي تخصصه المديرية العامة للحماية الاجتماعية التابعة للاتحاد الأوروبي، يبلغ سنوياً 9 ملايين دولار، بالإضافة إلى دعم الحكومة الإيطالية التي قدمت هذه السنة غلافا ماليا يصل إلى نصف مليون أورو.

وسبق للملك محمد السادس أن اتهم قيادة جبهة البوليساريو بـ"نهب ملايير المساعدات الإنسانية على حساب معاناة ساكنة تندوف التي نا زالت تقاسي من الفقر واليأس والحرمان، وتعاني من الخرق المنهجي لحقوقها الأساسية؛ وهو ما يجعل التساؤل مشروعا: أين ذهبت الملايين من الأورو التي تقدم كمساعدات إنسانية، والتي تتجاوز 60 مليون أورو سنويا، دون احتساب الملايير المخصصة للتسلح ولدعم الآلة الدعائية والقمعية للانفصاليين؟".

ويطرح الدعم المتواصل لجبهة البوليساريو سؤالاً جوهرياً وهو: هل يتعلق الأمر بفشل الدبلوماسية المغربية في كشف تلاعبات الجبهة؟ أم أن تحركات اللوبي الجزائري في الخارج قوية على مستوى حشد الأموال العالمية باسم قضية الصحراء؟

نوفل البوعمري، الباحث في شؤون الصحراء، يرى أن موضوع المساعدات الإنسانية المقدمة لسكان مخيمات تندوف من القضايا التي تُثير انتباه الفاعل، خاصة مع صدور تقرير مكافحة الغش الأوروبي الذي أكد أن هذه المساعدات لا تصرف للجهات المعنية؛ بل تحولت حسب التقرير ذاته إلى أداة للاغتناء على حساب معاناة السكان.

وانتقد البوعمري تقصير الدبلوماسية المغرب على مستوى فضح مصير الأموال التي تصرف للبوليساريو، معتبراً "ردود الفعل المغربية تبقى ظرفية وموسمية، ولم تجعل منها أداة ليس فقط لفضح قيادة البوليساريو وجنرالات الجزائر، بل لضمان استفادة الساكنة المعنية بها بشكل مباشر التي تظل محور الاهتمام المغرب".

واستغرب المتحدث، ضمن تصريح لهسبريس، من استمرار تقاطر المساعدات الدولية في ظل صمت المغرب وعدم إثارة الموضوع خاصة على الصعيد الأممي، من خلال طرح الرباط لفكرة خلق آلية دولية لصرف هذه المساعدات التي بدأت تتقاطر على قيادة الجبهة بعد توقفها لسنتين بسبب فضيحة التقرير الأوروبي.

وأشار البوعمري إلى أن المغرب لم يُواكب حملات الدعم المالي الأخيرة، "والتي بالتأكيد لن تصل إلى المستهدفين الحقيقيين"، داعياً إلى ضرورة تحلي الدبلوماسية المغربية باليقظة وأن لا تظل موسمية في التعاطي مع الملفات المصيرية للبلاد، خصوصا بعد ورود تقارير تُؤكد تحويل قيادة الجبهة لسكان مخيمات تندوف إلى مادة للاغتناء والتسول على الصعيد الدولي، على حد تعبيره.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري البوليساريو تحصد المزيد من الأموال فشل مغربي أم لوبي جزائري



مع زوجَ من الصنادل السوداء ذات الكعب العالي

ويني هارلو تتألق بإطلالة مثيرة بتوقيع علامة "مياو مياو"

لندن - ماريا طبراني
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة في إحدى النوادي الليلة بالعاصمة البريطانية لندن، وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل"، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، فارتدت ثوبًا مستوحى من زي الجيش والذي ظهر خلال أسبوع الموضة في لندن في مجموعة العلامة الشهيرة "مياو مياو" لعام 2018.   وأبرزت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، والتي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، بأزيائها القصيرة ساقيها النحيلتين واللتين ظهرتا بشكل مثالي بالرغم من بقع البهاق، كما أضافت حزامًا مربوطًا على الخصر، وأكملت إطلالتها بمعطف طويل من الفرو من نفس اللون ليغطي جسدها من الخلف، وانتعلت زوجَا من الصنادل السوداء ذات الكعب العالي، مضيفة المكياج الناعم وتاركة شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. يًذكر أن ويني هارلو تتمتع بأيام حافلة بالعمل منذ بدء أسبوع الموضة في لندن، وهو الأسبوع الثاني من شهر

GMT 04:51 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

منعطف جديد لقضية الفساد المتهم فيها نتنياهو
المغرب اليوم - منعطف جديد لقضية الفساد المتهم فيها نتنياهو

GMT 04:37 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

مردوخ يُمدد فترة تشغيله لسكاي نيوز ويُثير المخاوف
المغرب اليوم - مردوخ يُمدد فترة تشغيله لسكاي نيوز ويُثير المخاوف

GMT 06:55 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

ترامب يدعم إصدار قانون لضبط شراء الأسلحة
المغرب اليوم - ترامب يدعم إصدار قانون لضبط شراء الأسلحة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib