الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل مريم لم تحرّكه دوافع عنصرية

الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل "مريم" لم تحرّكه دوافع عنصرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل

مريم مصطفى على
لندن - المغرب اليوم

أعلنت الشرطة البريطانية، أمس الإثنين، أنّ حادث مقتل الطالبة المصرية مريم مصطفى على أيدي مجموعة من الفتيات في فبراير/شباط الماضي في مدينة نوتنغهام لم يكن بدافع الكراهية، ولم تحركه دوافع عنصرية، وذلك بعد تحديد المشتبه في ارتكابهن تلك الجريمة.

وقال المسؤول في شرطة نوتنغهام  ، روب جريفين في مؤتمر صحافي إن "التحقيق أثبت أن القضية ليست هجومًا عنصريًا"، موضحًا "تمكنا من معرفة ما حدث في 20 فبراير (يوم وقوع الحادث)، وكل الأدلة تشير إلى أن الحادث لا يتعلق بالعنصرية بأي شكل من الأشكال، حاليا نعلم أن 6 فتيات اشتركن في الهجوم، وقمنا بتحديدهن جميعا".

وردا على التقارير بشأن هجوم مجموعة من الفتيات على مريم وشقيقتها الصغري ملك في أغسطس/آب الماضي، قال جريفين إنه لم يكن هناك لقطات من كاميرات المراقبة ولم تتعرف الفتاتان على الضالعات في الهجوم، مؤكدا أن مستوى التحقيق كان مناسبا ولسوء الحظ لم يتم التعرف على أي من المشتبه فيهن في ذلك الوقت، وتابع: "فيما يتعلق بما إذا كان حادث أغسطس مرتبط بحادث فبراير/شباط، فكل الخيارات مطروحة، وستستمر التحقيقات ونتمنى أن تتضح الصورة أكثر"، وأكدت شرطة نوتنغهام أنها ستظل على اتصال مع السفارة المصرية والإيطالية، ويشار إلى أن الحادث أثار غضبا في مصر وإيطاليا، حيث ولدت مريم في روما ودرست هناك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل مريم لم تحرّكه دوافع عنصرية الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل مريم لم تحرّكه دوافع عنصرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل مريم لم تحرّكه دوافع عنصرية الشرطة البريطانية تؤكّد أنّ مقتل مريم لم تحرّكه دوافع عنصرية



أكّدت أنها تقتني أشيائها من فندي وغوتشي

هاديش تتألق في ثوب لـ "جيامباتيستا فالي هوت كوتور

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
دخلت الكومديانه تيفاني هاديش في خط الموضة لنشر العلامة التجارية الجديدة في العدد الثالث من مجلة دبليو, وعلى الرغم من أن نجمة "رحلة الفتيات" ذات 38 عامًا، أثبتت قدرتها على تصميم الأزياء الراقية مثل المحترفين، فقد اعترفت لوس أنجلوس بأنها لا تحمل حقيبة يد، قائلة "فلسفتي هي، أنه مهما كانت تكاليف الحقيبة، فمهمتها أن أتمكن من الحفاظ على ذلك مبلغ من المال داخلها وليس صرفة عليها". و نهضت تيفاني هاديش ببراعة، عندما تحولت إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى، ففي وقت لاحق ارتدت تصميمات رونالد فان دير كيمب وكانت تبدو كخادمة من العصور الوسطى. وبعدها ظهرت مرة أخرى ووصفت بأنها "ماري أنطوانيت الجاذبية"، عندما تألقت في ثوب من تصميم "جيامباتيستا فالي هوت كوتور" مع طبقات ومستويات من التول الوردي وحزام وسط بسيط. تيفانى تعيد ارتداء نفس الفستان فى الأوسكار وتألقت  بزيها الأحمر الساحر، به في مسلسل "كارمايكل شو"

GMT 06:40 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

ملابس فصل الربيع في خمسة أنماط للشعور بالراحة
المغرب اليوم - ملابس فصل الربيع في خمسة أنماط  للشعور بالراحة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib