المغرب اليوم  - تصميم مقعد كرة السمك العملاقة

تصميم مقعد كرة السمك العملاقة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تصميم مقعد كرة السمك العملاقة

لندن ـ كارين إليان

نجح المصمم السنغافوري جيسون جوه، في تصميم أكبر مقعد من الفرو على شكل كرة، يمكن للمستخدم الاختباء بداخله في ليالي البرد القارس، وقد استوحى جيسون (36 عامًا) تصميمه الجديد من كرات السمك التي كانت والدته تعدها للأسرة بالإضافة إلى حكاية مرعبة اعتادت جدته أن تقصها عليه قبل النوم.  كان جيسون يلعب بطعامه وهو طفل وكان الطعام الأكثر تواجدًا على المائدة هو كرات السمك حيث كان أبواه يعملان في بيع الأطعمة، خاصةً النودلز بكرات السمك. وحتى يمنعاه من اللعب بالطعام، لجأ الأبوان إلى الجدة التي ألفت قصة كرة السمك المرعبة حيث اعتادت أن تخبره بأنه إذا استمر في اللعب بالطعام، فسوف تحوله كرة السمك الضخمة إلى وحش له فرو كثيف.  ولا زال جيسون، مصمم هذا المقعد الضخم يتذكر كل التفاصيل التي احتوت عليها القصة ويتذكر أيام كان يلعب بطعامه مما دفعه إلى محاولة تجسيد هذه القصة على أرض الواقع، وهو ما حدث بالفعل عندما صمم مقعدًا من نسج الخيال أطلق عليه اسم مويي حيث يقصد المصمم من الشكل الذي يبدو عليه المقعد تصوير الشكل الذي كان يتخيله لوحش كرة السمك العملاق ذو الفرو الكثيف. بعيدًا عن الشكل المروع للمقعد، يمكن استخدام المقعد الجديد كمخبأ من الآخرين عند الرغبة في الجلوس وحيدًا والاسترخاء. كما زود جيسون المقعد بمصباح LED يستخدم في القراءة أو عند استخدام الهواتف الجوالة أو الكمبيوتر. وللمقعد قاعدة مملؤة بالماء حتى لا يسقط من يجلس عليه ويمكن تفريغ المقعد حال عدم استخدامه أيضًا.  تعتبر كرات السمك من أكثر المأكولات شعبية في سنغافورة حيث تُطهى باستخدام السمك والدقيق كما تحتوي على الكثير من البهارات، وهي من أكثر أطعمة الشارع انتشارًا في البلاد.  وبالعودة إلى مقعد كرة السمك العملاقة، فبرغم أنه ليس للبيع، إلا أنه معروض في المتحف الوطني حتى 27 كانون الثاني/يناير الجاري.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تصميم مقعد كرة السمك العملاقة  المغرب اليوم  - تصميم مقعد كرة السمك العملاقة



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تصميم مقعد كرة السمك العملاقة  المغرب اليوم  - تصميم مقعد كرة السمك العملاقة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib