المغرب اليوم  - المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل

المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل

واشنطن ـ رولا عيسى

من الصعب تحديد ما هو الديكور الداخلى المثالي للمكتب أو لمكان العمل. والاعتقاد السائد أنه ينبغي أن يكون في مكان ما بين المنزل والمكتب، بمعنى آخر يجب أن يجمع بين الراحة التى يوفرها المنزل والعملية والفاعلية التى يوفرها المكتب. يشعرانها مريحة وجذابة ولكن ينبغي أيضا أن تكون وظيفية وفعالة. في الأساس، يجب أن يبدو شيئاً مثل هذا. هذه هي مكاتب مجموعة "فاين ديزاين". التي تقع في بورتلاند، بأوريغون، وقد قام بتصميم هذه المكاتب المهندسين بوكالة "بورا" Boora الذين حاولوا دمج أفضل ما في العالمين. وبعبارة أخرى، فإن المكاتب هي مزيج من العناصر التي توجد عادة في المنزل مع عناصر أخرى من المكتب التقليدى. أنه يعكس الطبيعة التعاونية للوكالة. وقد استخدم المصممون الأرضيات الخرسانية، والهيكل الصلب المكشوف ، مع النوافذ الكبيرة ، والنتيجة هي مكان مفتوح، مع الكثير من الاضاءة الطبيعية . هناك العديد من المناطق متميزة في هذا المكان. في الطرف الغربي هناك المنطقة التي تضم مكتبين وقاعة للمؤتمرات، وثم هناك أيضا مكان للعب البلياردو، ثم هناك المطبخ والمساحات المتاحة للعمل الجماعي. من قطع الأثاث المثيرة جدا للاهتمام والتي يمكن استخدامها هنا، هو خزانة الكتب المصنوعة من خشب الجوز والمليئة بمزيج انتقائي من الأشياء. انها من قطع الأثاث الفاصلة التي تجمع بين العملية والأناقة. انها منطقة واسعة، يمكن استخدامها كمساحة للعمل أو منطقة لطيفة للعرض . وهى تعكس جوهر التصميم والمفهوم الكامل لهذا المشروع.   

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل  المغرب اليوم  - المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل  المغرب اليوم  - المكتب الخاص يجمع بين راحة المنزل والعمل



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib