المغرب اليوم - تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات

تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات

القاهرة ـ أ.ش.أ

  انقسم أعضاء شعبة السيارات حول قرار رئيس الجمهورية بتخفيض الجمارك على السيارات العاملة بالغاز، ومكونات السيارات الداخلة فى صناعة التجميع، معتبرين أن القرار إيجابى من زاوية توفير الطاقة، وسلبى على صناعة السيارات المحلية. كان رئيس الجمهورية قد اصدر مساء أمس الأول، قرارا جمهوريا بتخفيض ضريبة الوارد المقررة على السيارات التى تعمل بالغاز الطبيعى والكهرباء بنسبة 25%، بالإضافة لمنح تخفيضات جمركية على الأجزاء المستوردة، التى تدخل فى صناعات التجميع داخل مصر ويتراوح التخفيض بين 10% و90% وفقا لنسبة المكون المحلى فى هذه السلع. «هذا قرار حكيم ويصُب فى توفير الطاقة ودعمها»، وفقا لعفت عبدالعاطى رئيس شعبة السيارات، الذى أكد أن المستوردين المصريين كانوا يعانوا من ارتفاع تكلفة السيارات التى تعمل بالغاز الطبيعى ،«جرت العادة أن يتم التحويل إلى الغاز هنا فى مصر، ثم يُسترد جزء من جماركها، وهذا القرار سيساعد فى انتشار السيارات التى  تعمل بالغاز»، وأضاف «كنا نطالب منذ فترة بأن يتم إعفاء قيمة التجهيز إذا تم فى الخارج، لأن نظام العمل بالغاز يرفع تكلفة السيارة». ولكن عبدالعاطى أكد أن القرار سيستفيد منه الفئات الأغنى بشكل أكبر «السعات اللترية المنخفضة، أقل من 1600، غير ملائمة لاستخدام الغاز، كما أن القرار لا يستثنى السيارات الفارهة»، وطالب رئيس شعبة السيارات بأن تقوم مصلحة الجمارك بإعلان التعريفات التفصيلية الجديدة فى أقرب فرصة «حتى تتضح الصورة». بينما انتقد عمر بلبع نائب رئيس شعبة السيارات القرار مؤكدا أنه يضر بصناعة السيارات المحلية «هذا القرار يحارب الصناعة المحلية، فالإعفاءات الجمركية كبيرة على السيارات، بينما لا يستفيد مصنعو السيارات من معظم الإعفاءات القديمة على المكونات»، مشيرا إلى أن نسبة التصنيع، أو المكون المصرى بين 40: 45%، بينما معظم الإعفاءات الجمركية تشترط تصنيعا يصل إلى 60%. وتتراوح التخفيضات الجمركية على مكونات السيارات بين 10% و90% وفقا لنسبة المكون المحلى فى صناعة السيارات، فإذا بلغت نسبة المكون المحلى ما بين 30% إلى 40% تصل نسبة التخفيض الجمركى عليه إلى 10%، أما لو بلغت نسبة المكون المحلى أكثر من 40% إلى 60%، ترتفع نسبة التخفيض لتصل إلى 15%، وفى حالة تجاوز نسبة المكون المحلى نسبة 60% تصل نسبة التخفيض إلى 20% وبحد أقصى 90% من المنتج النهائى. «هناك 13 مصنعا تجميع سيارات فى مصر سيتضررون من هذا القرار»، وفقا لبلبع الذى أكد أن المصريين سيلجأون إلى شراء المستورد، إذا كان فارق السعر قليلا بين المستورد والمحلى «المصريون يعانوا من عقدة الخواجة» واستغرب نائب رئيس شعبة السيارات كيف طلبت مصر تأجيل خفض الجمارك على السيارات القادمة من اوروبا، ثم تعلن تخفيضا جمركيا على كل السيارات العاملة بالغاز «هذا قرار غريب ويفقدنا مصداقيتنا، والتخفيض الجمركى على البضائع الأوروبية كان تدريجيا، 10% سنويا، تقريبا تعادل ارتفاع سعر الدولار واليورو امام الجنيه، لكن 25% هذا رقم كبير جدا». وطالب بلبع بتشجيع الصناعات المغذية لصناعة التجميع المصرية بدلا من تشجيع المستورد «على الحكومة أن تدعم زيادة المكون المحلى حتى نصل إلى الـ 60% التى يطلبونها».

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات المغرب اليوم - تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات



GMT 20:56 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"فيات كرايزلر" تستدعي 470 ألف سيارة حول العالم

GMT 20:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تيسلا" للسيارات تصرف مئات الموظفين من العمل

GMT 23:27 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بيع لامبورغيني أوراكو 1975 بـ80 ألف استرليني في المزاد

GMT 23:19 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"داتشيا سانديرو" تعدّ أرخص السيارات سعرًا في بريطانيا

GMT 23:17 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سيارةDS 7 كروسباك تنافس أودي لتصبح العلامة التجارية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات المغرب اليوم - تخفيض الجمارك على سيارات الغاز يوفر الدعم ويضعف صناعة السيارات



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib