“بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ

“بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - “بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ

لندن - وكالات

العالم يتحرك دوماً إلى الأمام واصبحت السيارات الهجينة هي سيارات المستقبل القادمة، بعدما دخلت شركات مصنعة مثل فيراري وماكلارين وبورش في السباق، وجميع المصنعين للسيارات الهجينة يصرون على أن التصميم الأمثل لمثل هذه السيارات هو التصميم الهاتشباك، لذلك لم ترد بي ام دبليو الالمانية العريقة ان تختلف عن اللعبة فقدمت سياراتها الهجين i8 الكوبيةوكما ظهر في اللقطات المسربة للسيارة على حلبة نوردسشلييفي في نوربورغرينغ، سيارة بي أم دبليو الهجينة جاءت بتصميم مموهة مسحوب إلى الخلف، وبالرغم من التحديثات الكثيرة التي حملتها السيارة إلا أنها ما زالت لم تظهر بصورة كاملة وواضحة للعيان.والانطباعات الأولي عن السيارة التفاؤل الحذر، فالمنتج النهائي من السيارة يشبه أكثر التيار السائد في تصميم السيارات الهجينة عن تصميم خاص جاء بروح البي أم دبليو، مقارنة مع مفهوم I8، والذي قد يكون امر مخيب للآمال قليلاً. حيث وضع الكثير أمالهم في تصميم البي ام دبليو ليغير من قواعد اللعبة.بدلاً من ذلك، ظهرت عناصر التصميم التقليدية، مع نفس الظهر المنحني القصير والجسم الصغير المعتاد للسيارات الهجين، وبالرغم من التصميم الراديكالي للسيارة إلا انه وللحق ما زالت السيارة جميلة بطريقة أو بأخرى.التصميم في النهاية يبدو وكأنه لسيارة استعراض، مع بعض التفاصيل الأعمق حول المصابيح الأمامية LED، أنياب السيارة السوداء اللامعة تجلس بشكل بارز على جانبي السيارة، وتتكامل مع عمود السيارة العلوي وتمر عبر كامل السيارة حتى المؤخرة. في حين تبرز المرايا الجانية وكأنها آذان الوحش التي تتنصت على ما حولها.إما الدعامات فهي تتكامل مع المصابيح الخلفية LED لتجعل من مؤخرة السيارة بارزة، إما السيارة من الداخل فمن المتوقع أن تبقي السيارة محافظة على نفس روح تصاميم i8 باستثناء بعض التفاصيل الصغيرة، وستحتفظ بنفس نظام مقاعد 2+2.معظم تصنيع السيارة كان من ألياف الكربون جنبا إلى جنب مع الألومنيوم المستخدم في التعليق والمكونات الهيكلية.من المتوقع أن تحمل السيارة البافارية الجديدة الهجين القادمة منظومة حركة مزدوجة بوويرتراين تقترن مع محرك ثلاث أسطوانات 1.5 ليتر توربوتشارشيد. تذهب القوة المنتجة منهم إلى العجلات الخلفية للسيارة. بينما يقوم المحرك الكهربائي بأرسال قدرته للعجلات الأمامية لتخفيض استهلاك الوقود ولمزيد من الأمان والتحكم. وقد تكون بالفعل السيارة منافس قوي للسيارات الهجين المتوافرة في السوق، ولكن الحكم النهائي سيكون لكم بعد مشاهدة السيارة الرسمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

“بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ “بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

“بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ “بي ام دبليو” تدخل المنافسة بسيارتها الهجينة اي ايت وتقوم بتجارب في حلبة نوربورغرينغ



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

موناغان تتألق بفستان أسود مُغطى بالقماش الفضي البرّاق

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib