المغرب اليوم  - متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي

متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي

برلين ـ وكالات

مع قدوم فصل الربيع يبدأ موسم السيارات الكابريو، حيث يتمكن عشاق القيادة المكشوفة من الانطلاق في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس الدافئة. ولكن قبل الانطلاق بالسيارة يتعين إجراء فحص وظيفي للسقف القماشي وتنظيفه والعناية به جيداً للاستمتاع بنسمات الصيف دون منغصات تعكر صفو القيادة المكشوفة. وأوضح توماس شوستر، من منظمة خبراء السيارات (KÜS) بمدينة لوسهايم أم زيه، أن العناية بالسقف القماشي تعتبر أكثر تعقيداً من العناية بالسقف المصنوع من اللدائن البلاستيكية أو السقف المطوي المصنوع من الألومنيوم، والذي يمكن تنظيفه عادةً مثل جسم السيارة. ويحتاج السقف القماشي إلى عملية تنظيف أولي باستخدام الماء الفاتر وفرشاة ناعمة أو قطعة اسفنج، ذلك من أجل إزالة الاتساخات والأتربة من سطح السقف القماشي. ولا ينصح الخبير الألماني باستعمال أجهزة التنظيف العاملة بالضغط العالي، ويعلل ذلك بقوله :”تتسبب هذه الأجهزة في حدوث أضرار بالطبقة المانعة لتسريب الماء بالسقف القماشي، حتى أنه في حالة الاستخدام الخاطئ قد تظهر أضرار بخامة السقف القماشي”. الحرص والحذرويشدد شوستر على ضرورة أن تتم عملية تمشيط السقف القماشي في اتجاه واحد فقط وبمحاذاة خطوط النسيج، ويقول :”ينبغي توخي الحرص والحذر في المناطق الانتقالية ما بين السقف القماشي وطلاء السيارة، حتى لا تتعرض طبقة الطلاء للضرر”. ومن الأفضل أثناء عملية الغسل الفعلي للسقف القماشي استعمال منظف خالٍ من المذيبات، وينصح الخبير الألماني بوضع كميات قليلة من المنظف على السطح ولكن بشكل متساوٍ. وبعد ذلك يتم تنظيف عناصر الإحكام بزجاج النوافذ والأُطر. وفي النهاية يتم شطف السقف القماشي بماء فاتر وتركه حتى يجف. ومن المستحسن ألا يتعرض السقف القماشي لأشعة الشمس المباشرة، وينبغي عدم التعجل في طي السقف القماشي، بل يجب تركه فترة كافية للتجفيف في الهواء الطلق. ويحذر شوستر من أن مظاهر العفن سرعان ما تظهر على السقف القماشي الذي يتم طيه وبه بعض الرطوبة. وقد تظهر بعض بقع الطين والاتساخات على أسطح السقف القماشي وجسم السيارة خلال موسم الشتاء بسبب هطول الأمطار. ويحذر أرنولف تيميل، الخبير بالمركز التقني التابع لنادي السيارات (ADAC) بمدينة لاندسبيرغ، من هذه الاتساخات، قائلاً :”تؤثر هذه البقع على السقف القماشي وجسم السيارة مثل ورق الصنفرة، وهو ما يؤدي إلى ظهور أضرار بالغة بالطلاء وعناصر الإحكام”. وبوجه عام ينبغي تنظيف عناصر الإحكام بالزجاج الأمامي والخلفي ثم معالجتها بواسطة مادة العناية المناسبة. وينصح تيميل أصحاب السيارات الكابريو بضرورة الالتزام بإرشادات العناية بالسقف القماشي الواردة في دليل تشغيل السيارة، ويقول :”دائماً ما ترتبط مادة العناية بخامة السقف القماشي. وفي حالة استعمال مادة عناية خاطئة فقد تؤدي في أسوأ الحالات إلى حدوث أضرار بالسقف القماشي”. الغطاء المناسبويعتبر غطاء المشمع من أفضل أنواع الأغطية المخصصة للسيارات الكابريو لأنه سهل التنظيف، وغالباً ما يتم وضعه في صندوق الأمتعة خلال فصل الشتاء، وينصح شوستر بتنظيف صندوق السقف القماشي باستخدام مكنسة كهربائية، ومسحه بواسطة قطعة قماش مبللة. وبالإضافة إلى ذلك يتعين على أصحاب السيارات الكابريو فحص مدى إحكام السقف القماشي ضد تسريب المياه، من خلال سكب بعض الماء على السطح الخارجي بحرص، وإذا تسرب الماء إلى الداخل، فيتعين على صاحب السيارة التوجه إلى إحدى الورش الفنية لإصلاح السقف القماشي. وأوضحت كاترين فان دير هايده، الخبيرة لدى نادي السيارات الألماني (AvD) بمدينة فرانكفورت، :”بعد تنظيف السيارة الكابريو بالكامل، يجب تجديد الطبقة المانعة لتسرب الماء بالسقف القماشي”. ويمكن الحصول على المادة اللازمة لذلك من المتاجر المتخصصة. ويمكن لصاحب السيارة الكابريو أن يقوم بهذه العملية بنفسه، لكن ينبغي عليه مراعاة وضع مادة التشبع بشكل متساوٍ على سطح السقف القماشي، مع ضرورة مراعاة أن يكون السطح المراد معالجته بمادة التشبع نظيفاً للغاية، وإلا ستختلط جزيئات الاتساخات مع مادة التشبع، وعندئذ سيصعب إزالتها. وبالإضافة إلى ذلك تنصح الخبيرة بنادي السيارات الألماني بضرورة فحص آلية غلق السقف القماشي. ويرجع سبب الضوضاء التي قد تصدر أثناء فتح السقف القماشي إلى القضبان الملتوية أو الوصلات المفصلية التي يصعب الوصول إليها أو المحركات الكهربائية التي بدأت في الضعف. وفي حالة السقف القماشي اليدوي ينصح الخبير الألماني أرنولف تيميل، :”إذا تعطل السقف القماشي، فمن الأفضل عدم مواصلة استعماله، بل يجب غلقه، إذا كان ذلك ممكناً، والتوجه إلى إحدى الورش الفنية المتخصصة”. السقف الكهربائيوبالنسبة للسقف القماشي الكهربائي، أوضح الخبير الألماني بأنه ينبغي إيقاف السقف القماشي بسرعة، إذا بدأ في الاهتزاز والطقطقة أثناء عملية الفرد، حتى لا يتعرض لأضرار بالغة. وإذا ظل السقف القماشي الكهربائي مفتوحاً بشكل جزئي، فيمكن لقائد السيارة أن يلجأ إلى طريقة التشغيل الاضطراري للسقف القماشي، أو يحاول تحريك السقف القماشي يدوياً بحرص. وأضافت الخبيرة الألمانية كاترين فان دير هايده أن اسبراي السيليكون أو الشحوم يمكن أن تساعد في إصلاح آلية التشغيل الميكانيكية. وإذا لم تجد كل هذه الوسائل نفعاً، فينبغي إيقاف السيارة وطلب مساعدة أحد الخبراء الفنيين. وأوضح أرنولف تيميل أن السقف القماشي المفتوح جزئياً يتسبب في تباطؤ القيادة، نظراً لزيادة مقاومة الهواء، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حدوث أضرار بالغة. وبالإضافة إلى ذلك تنص التشريعات القانونية على أنه لا يجوز قيادة السيارة بينما السقف القماشي مفتوح جزئياً. وبالإضافة إلى ذلك ينصح خبير السلامة بنادي السيارات ADAC بعدم فتح السقف القماشي خلال الأيام الأولى من فصل الربيع عندما تكون الشمس مشرقة بينما درجات الحرارة منخفضة. ويعلل الخبير الألماني ذلك بقوله :”تؤدي البرودة إلى تصلب السقف القماشي بسرعة، وهو ما يمثل عبئاً كبيراً على الخامات”، حيث قد تظهر تشققات بالسقف القماشي التي قد تتمزق بعد ذلك. في حين أن درجات الحرارة العادية تجعل خامة السقف القماشي مرنة للغاية. بالإضافة إلى أن متعة السيارات الكابريو لا تظهر على حقيقتها إلا عندما تلفح وجه السائق رياح الصيف المعتدلة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي  المغرب اليوم  - متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي



 المغرب اليوم  -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تبدو رائعة في زي مميز كشف عن خصرها

لندن - كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب لـ"الموضة"، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين. وشارك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي  المغرب اليوم  - متعة القيادة المكشوفة و طرق العناية السليمة بالسقف القماشي



GMT 03:52 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تكشف عن تصميمات ليخوت سياحية
 المغرب اليوم  - فنادق
 المغرب اليوم  - الجلبي يعلن أن معركة نينوى أضخم عملية منذ سقوط بغداد

GMT 03:58 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بوقف تطبيق المراسلة "تيلغرام"
 المغرب اليوم  - روسيا تهدد بوقف تطبيق المراسلة

GMT 03:27 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

مدرسة ابتدائية في لندن تربط الموسيقى بالمناهج
 المغرب اليوم  - مدرسة ابتدائية في لندن تربط الموسيقى بالمناهج

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

اكتشاف جدارية صغيرة لحلزون وضعها الأنسان الأول
 المغرب اليوم  - اكتشاف جدارية صغيرة لحلزون وضعها الأنسان الأول

GMT 03:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية
 المغرب اليوم  - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية

GMT 03:24 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

تفاصيل مهمة عن جاغوار E-pace قبيل إطلاقها
 المغرب اليوم  - تفاصيل مهمة عن جاغوار E-pace  قبيل إطلاقها

GMT 05:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 المغرب اليوم  - الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 04:11 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر
 المغرب اليوم  - سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib