المغرب اليوم  - حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة

حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة

واشنطن ـ أ.ش.أ

من المعروف أن محبى السيارات ينفقون بعض الأموال لشراء بعض السيارات الأكثر فخامة فى العالم، إلا أنهم قد ينفقوا أيضا آلاف الجنيهات للبحث عن سيارة بداخل أكوام الخردة التى أصبح يطلق عليها حاليا "الاكتشافات الخطيرة"، التى أصبح الطلب متزايد عليها هذه الأيام إلى درجة كبيرة، بالرغم من أن بعضها غير صالح للقيادة. ووفقا لما نشرته صحيفة الديلى ميل فإن هذه السيارات الصدأة تعتبر هى الأحدث نوعا ما من السيارات الكلاسيكية، التى لم يتم استرجاعها وتم بيعها بأسعار هائلة فى جميع أنحاء العالم بالرغم من إنفاق الآلاف لاسترجاعها، فهناك مثلا سيارة مرسيدس 300 SL Gullwing موديل عام 1956، التى كانت خارج الخدمة لمدة تزيد عن 30 عاما، تم بيعها فى مؤخرا بمبلغ يصل إلى مليون ونصف جنيه إسترلينى، بزيادة تصل إلى 75% عن المتوقع، ورغم هذا فعلى مالكها الجديد أن ينفق عليها الآلاف لإصلاحها. على الرغم من أن هواة جمع السيارات يمكنهم أن يشتروا سيارات بنفس الجودة داخل نفس المزاد بقيمة لا تتعدى 850 ألف جنيه إسترلينى، إلا أنهم يفضلون السيارات الأقدم والأكثر كلاسيكية، مثل سيارة فيرارى 330 GTS موديل عام 1967، التى كانت مخبأة لمدة 44 عاما بعد تعرضها لحريق، وتم بيعها فى نفس المزاد مقابل 1,25 مليون جنيه إسترلينى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة  المغرب اليوم  - حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة  المغرب اليوم  - حطام سيارات كلاسيكية يحقق مبيعات أكثر من الموديلات الجديدة



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib