المغرب اليوم  - سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق

سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق

سيدني - أ ف ب

كشف باحثون استراليون النقاب الاربعاء عن سيارة مبرمجة لتكبح سرعتها ما ان تسجل عبر اللواقط الموصولة الى رأس السائق، ضعفا في تركيزه. ويتصل جهاز السرعة في السيارة برأس السائق عبر خوذة تضم 14 لاقطا لقياس نوعية النشاط الدماغي وحجمه، يمكنها ان تحدد مستوى التركيز، بحسب ما شرح جيفري ماكيلار الباحث في مؤسسة ايموتيف. واثناء التجارب، طلب من السائقين ان يردوا على هواتفهم المحمولة، وان يغيروا محطة الاذاعة، وان يشربوا الماء، او ان ينظروا في الخارطة، بهدف قياس مستوى نشاطهم الذهني اثناء هذه الاعمال. وطلب من كل سائق ايضا ان يقود السيارة بسرعة 15 كيلومترا في الساعة، بهدف قياس نشاطه الدماغي عندما تكون الامور هادئة. وقال عماد طحطوح المسؤول في شركة "فينش" المتخصصة في الصناعات التكنولوجية ان هذه السيارة "تستخدم تقنيات تجعلها تسرع عندما يكون السائق منتبها، وتبطئ عندما لا يكون كذلك". ومن المؤشرات التي تحدد مستوى تركيز السائق: وتيرة اغماض العينين واعادة فتحهما، وطول التحديق بنقاط معينة، ودرجة انحناء الرقبة، ومستوى النشاط الذهني اثناء اداء المهمات المذكورة. وعندما تسجل السيارة انخفاضا في مستوى التركيز، تبطئ سرعتها تلقائيا، وعندما يعود مستوى تركيز السائق جيدا، تعود وتسرع. وقد صمم هذا النموذج من السيارة بهدف تعزيز الابحاث في مجال السلامة المرورية، وليس لاهداف تجارية. وقال مدير نادي السيارات الذي طلب تصميم هذا النموذج "ان عدم الانتباه عامل يتساوى مع السرعة الزائدة والكحول في التسبب بالحوادث وسقوط قتلى وجرحى على الطرقات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق  المغرب اليوم  - سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق  المغرب اليوم  - سيارة ذكية تكبح سرعتها عندما يضعف تركيز السائق



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib