المغرب اليوم - هيونداي تطلق سانتافي الثَّانية بعد إعادة تصميمها

بـ 5.8 بوصة أطول لاستيعاب عدد أكبر من الركَّاب

"هيونداي" تطلق "سانتافي" الثَّانية بعد إعادة تصميمها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

واشنطن ـ عادل سلامة

أطلقت "هيونداي" سيارة "سنتافي" الثانية (المعاد تصميمها تقريبً بحجم المقاعد ذاته)، التي تستوعب مزيد من الكراسي للعائلة. بحيث تم تطويرها لتصبح جميلة من الداخل ، وتحتوي على زوج من محركات الحقن المباشر (4 أسطوانات). وقد كانت فسيحة، ولكن من الواضح أنها لم تكن كبيرة بالدرجة الكافية: نسبة ضئيلة تصل إلى 16% من المشترين لـ "سنتافي" القديمة، مقارنة بما يزيد عن 53% لمنافستها متوسطة الحجم.ومن أجل استيعاب عدد أكبر من الركاب، تم تصميم "سنتافي" الجديدة بـ 5.8 بوصة أطول، مع قاعدة لعجلات أطول 9.3 بوصة. وتختلف "سنتافي" عن "سبورت"، من خلال محرك "في 6 V-6" و3 صفوف من المقاعد. كما أصبحت واحدة من السيارات، التي تتضمن أفضل الخدمات التي يمكن تغيير وضعها من متوسطة إلى كبيرة.وقد فكروا في إضافة 2 منهم بأطوال المجانق، ويحملان الاسم ذاته، والجلد والحشو الداخلي، رغم أن سيارة "سبورت" تصنع في جورجيا، بينما النسخة الأكبر يتم استيرادها من كوريا الجنوبية.وبالمقارنة بخلق نموذج متوسط الحجم منفصل بالكامل، تبدو استراتيجية 2 من قاعدة العجل بارعة، بحيث تقلل من التكاليف وتقلم هامش الخطأ في التصميم، والتسمية والتصنيع والتسويق. وتبدو "سنتافي" الكبيرة أصغر من حجمها الحقيقي، رغم أن "هيونداي" لديها مستوى داخلي أقل من تلك الصناديق الكبيرة، إلا أنها تستوعب الكثير من الركاب والأشياء. وصف المقاعد الثالث داخلها يكفي بشكل مثير حتى للبالغين أثناء الرحلات القصيرة. ومن خلال الأداء والراحة، بحيث أنها سيارة بقوة 290 حصان ومحرك "في 6" وخصائص تتسم بالفخامة، أصبحت "هيونداي" سيارة ذكية للعائلات التي تحتاج إلى الصف الثالث المتقلب، ولكن لا ترغب في حافلة صغيرة أو السيارات الرياضية متعددة الأغراض، والتي تستغل مساحة كبيرة في الطريق. ويختار المشتري بين نموذجين من "سنتافي"، أحدهما النموذج الكبير الحجم المضاف إليه صف ثالث من المقاعد "ليمتد Limited"، ذات المقاعد الـ 6، 2 منها في الصف الثاني، أو "جي إل إس GLS" المصممة بمقعد صف ثاني ومقعد سابع. وفي كلا النموذجين، فإن الصف الثالث المنفصل، يمكن طيه ليصبح مسطحًا. ويبلغ حجم "هيونداي" المعدلة الضخمة 193.1 بوصة من المصد إلى المصد، بحيث يتجاوز حجم "سانتا" في حجم "تويوتا هايلاندر" و"بيلوت". وهي لا تقل عن كل من يثفايدر وفورد إكسبلورار سوى بـ 4 بوصات فقط. ولكن هيونداي قامت بخدعة بصرية قوية، فمن خلال نظرة خاطفة، يمكن أن تُقسِم أن "سنتافي" أصغر حجما منهم كلهم. فهيونداي هي أضيق سيارة في فئتها، فهي أضيق بقرابة 4 إلى 5 بوصة من بيلوت وإكسبلورار، فضلا عن انخفاض خط سقفها. ولكن مع المساحة والأبعاد الداخلية الفسيحة، في بعض الحالات، تتجاوز "سنتافي" حقًا منافسيها الأضخم، بحيث أن "هيونداي" مصممة بمساحة لصف مقاعد ثالث أكبر من "نيسان". في هذه الفئة، فإن سنتافي وباثفايندر تتجاوزا الـ 40 بوصة من المساحة المخصصة لتمدد الأقدام في الصف الثاني، وهي تقف على قدم المساواة مع سيارات سيدان متوسطة الحجم وخصوصًا الواسعة منها. وبوزن يقّدر بـ 3.933، فإن "هيونداي" هي الوحيدة التي لا يقارب وزنها 2 طن، وتقل بقرابة 400 رطل عن "تويوتا" و600 رطل عن "فورد". ولابد أن يستشعر السائقين على الفور، ويقدرون أيضًا، مقاس "هيونداي" النحيف ووزنها الخفيف نسبيًا. وبسبب ذلك، يمكن لهيونداي أن تدور في دائرة أكثر ضيقًا بقدمين من "نيسان"، و "فورد" و"تويوتا". وبقيادتها من مونتيري في ولاية كاليفورنيا في الجنوب، وحتى لوس أنجليس، وجدت أن الرحلة في سيارتي "سانتافي" ليميتد، كانت هادئة وناعمة. بقوة 290 حصانا لمحرك V-6 يعمل بالحقن المباشر وسعته 3.3 لتر، وهي في ذلك تتطابق مع "إكسبلورار" في فئة السيارات القوية ذات الـ 6 أسطوانات، فإن "هيونداي" تقدم نوعًا من الصخب المثيرة للدهشة. فالمحرك الذي يأتي مع ناقل أتوماتيكي للحركة بـ 6 سرعات، يحب أن يزيد من سرعته وهو يبدو وكأنه بصحة جيدة وهو يفعل ذلك. ومع مقطورتها الاختيارية، يمكن لسانتافي أن تقوم  بجر ما يقّدر وزنه بـ 5000 رطل، مما يجعلها متماشية تمامًا مع قدرات أفضل السيارات المطابقة لفئتها. في الواقع ، قد يكون هذا المحرك، الذى أثبت نفسه فى هيونداي أزيرا وسيارات كادينزا كيا السيدان ، ممكن ان يكون الأكثر تميزا فى موديلات هيونداي وكيا . ورغم أن وزن سيارات "هيونداي" يبدو متواضعًا إلى حد ما، إلا أنها من حيث الاقتصاد في استهلاك الوقود كافية تمامًا. بقدرتها على السير إلى 18 ميلا للغالون الواحد في المدينة و25 على الطريق السريع، و18/ 24 للسيارات ذات الدفع الرباعي. فإن هذه الأرقام مناسبة تمامًا للمنافسة. وكانت هناك أيام زاهية تمتعت فيها العلامة التجارية "هيونداي" بسمعة طيبة، فيما يخص التصميم الداخلي ذو القيمة العالية، لكن مع "سانتافي"، بما تتمتع به من نظام اختياري جيد للقيادة، تعود بـ "هيونداي" لهذه الأيام، بحيث يجمع تصميمها بين الأناقة والبساطة. وكذلك فإن جميع ما يخص السيارة من خامات وألوان وشكل وملمس يسّر كل من العينين واليدين. وبطبيعة الحال، زودت شركة هيونداي "سانتافي" بالعديد من الخصائص المميزة  القياسية، مثل: عجلات ذات طاسات معدنية بمقاس 19 بوصة، وإمكانية الدخول دون مفتاح مع تشغيل المحرك بكبسة زر، والقدرة على التحكم في الفرامل، مقاعد جلدية تتحرك بالكهرباء مع أجهزة للتدفئة في الصفوف الأولى والثانية، وسائد هوائية لركبة السائق، شاشة ملونة تعمل باللمس مع كاميرا احتياطية ونظام  BlueLink الذكي. وبإضافة فقط مبلغ 2900 دولار، يمكن إضافة حزمة من التكنولوجيا لنظام الملاحة الممتاز (نظام صوتي بقوة 550 وات، وفتحة سقف بانورامية، نظام لتدفئة عجلة القيادة ومظلات ضد الشمس للنوافذ الجانبية). أما بالنسبة للنسخة العادية منها، سنجد أن "سانتافي" الرياضية، تبدأ أسعارها من 25.555 دولار مع 190 حصانًا 2.4 لتر و4 أسطوانات. وبإضافة 3250 دولار للسعر يمكنك الحصول على تربو 2 لتر، والذي يرفع السرعة إلى 264 حصانًا. ولكن هناك شيء مفقود في "سانتافي" بمودليها، وهو الخطوط القوية والشخصية التي يمكن أن تخطئها العين، والتي يمكن أن نراها في سيارات أخرى مثل "إكسبلورار" أو "جيب جراند شيروكي". إن شكل PTA الذي تتمتع به "هيونداي" جذاب بما فيه الكفاية، بما يتمتع به من تقوس أنيق وتفاصيل دقيقة، ولكنه بالكاد يعطيك تموجًا، ولكن لا نستطيع أن ننكر أن هذا الشكل مخيب قليلا للآمال، بعد ما رأيناه من تموجات أنيقة في تصميمات سوناتا، إلنترا، وحتى موديلات أكسنت. كذلك، فإن "هيونداي" لا تتمتع بهذا الشكل الرجولي المغامر، الذى تجده في نماذج مثل باثفايندر، ومع ذلك، فإن موديلات "هيونداي" هي من هذا النوع اللطيف، البسيط الذي ترغب كل أسرة في الحصول عليه. وهذه الألفة مع هيونداي، ستوفر لك المال، لأنك ستدفع فقط 29.455 دولار لتبدأ مع "سانتافي" ذات الصفوف الثلاث. ومن سعر أساسي يبلغ 33.945 دولار، وصل سعر موديل "ليميتد" 36.980 دولار. رغم ذلك تقل أسعار "هيونداي" كثيرًا عن نظيرتيها "نيسان" أو "هوندا" بقرابة 1.500 إلى 1.900 دولار. وقد استغرقت "هيونداي" أكثر من عقد من الزمان لتغيير "سانتافي"، من بداياتها المتواضعة، لتجعلها إحدى السيارات المنافسة بين سيارات الدفع الرباعي. والآن تقوم "هيونداي" بعمل مماثل. بحيث تحاول "سانتافي" الرياضية تحسين شكلها وخصائصها، لتنافس مثيلاتها الأكثر مبيعًا مثل "هوندا CR v"، "فورد إسكيب" و"تويوتا RAV4". ونتيجة لكونها سيارة قوية متوسطة الحجم، فإن "سانتا في" تمنح الأسرة الفرصة للحصول على سيارة جيدة، وكذلك تمد "هيونداي" بفرصة جديدة للمنافسة في الأسواق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - هيونداي تطلق سانتافي الثَّانية بعد إعادة تصميمها المغرب اليوم - هيونداي تطلق سانتافي الثَّانية بعد إعادة تصميمها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - هيونداي تطلق سانتافي الثَّانية بعد إعادة تصميمها المغرب اليوم - هيونداي تطلق سانتافي الثَّانية بعد إعادة تصميمها



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib