المغرب اليوم - رجل بورتون يختبر ملابس صدّ الهجمات البيولوجيّة

"رجل بورتون" يختبر ملابس صدّ الهجمات البيولوجيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

لندن ـ كاتيا حداد

كشف الجيش البريطانيّ، النقاب عن إنسان آليّ جديد أطلقوا عليه اسم "رجل بورتون"، من شأنه أن يُساعد في اختبار الجيل المقبل من الملابس المُصمّمة للحماية من الهجمات الكيميائيّة والبيولوجيّة. وقد صمّم العلماء هذا الإنسان الآليّ، لحماية أفراد المملكة المتحدة من الهجمات الكيميائيّة والبيولوجيّة مثل غازات الأعصاب مثل السارين، ويمكن لـ"رجل بورتون" أن يمشي، ويجري، ويجلس، ويركع، ويستطيع رؤية الجنديّ الذي يصوّب بسلاح. وقد صنع "الروبوت" "مختبر الدفاع للعلوم والتكنولوجيا" (DSTL)، في بورتون داون، في مقاطعة ويلتشير، حيث يتم اختبار ملابس الجنود ضد عوامل الحرب الكيميائيّة من قِبل مقر الشركة في باكنغهام، وصمّمت شركة " i-bodi Technology" الروبوت بتكلفة تبلغ 600 ألف جنيه إسترليني. واستخدم العلماء في هذا الانسان الآلي، تكنولوجيا "الفورمولا 1"، وذلك سيجلب خطوة نحو التغيير في الطريقة التي يُصمم الجيل المقبل من الملابس الواقية لمواكبة التهديدات المستقبليّة. وأعلن "خايمي كامينس"، أحد أفراد مجموعة "DSTL"، أن "رجل بورتون" أخف وزنًا من كثير من سابقيه، فهو يزن 14 كيلو غرامًا (تقريبًا 30 رطلاً)، بدلاً من سابقه الذي يزن 80 كيلو غرامًا (176 رطلاً)، ويُميّزه أنه أسهل في التحرّك داخل وخارج غرفة التجربة، ويجلس الإصدار الجديد إسطوانات دوارة، لذلك لا يمكنه أن يتم اختباره في بيئة عاصفة، ولكن يمكن للعلماء معرفة ما يحدث عندما تأتي الرياح من اتجاهات مختلفة، ويأتي الإنسان الآليّ مبرمجًا، مما يسمح للعلماء ببرمجة مجموعة من الحركات التي تتناسب مع سيناريوهات معينة، ويساعد في اختبار المعدّات. وأضاف "كامينس"، "لقد أحرزنا تقدّمًا كبيرًا في تقنيات التحريك، ومواد التصميم، وتكنولوجيات الاستشعار في هذا "الروبوت" الجديد، ونتيجة لذلك، سنكون قادرين على تقييم وتوصيف الملابس الواقية بطرق عدّة، ونسعى إلى العمل على إنتاج إنسان آليّ يرتدي بدلة واقية أخف وزنًا". وأشار الرئيس التنفيذيّ "غيز غيبسون هاريس"، أنهم صنعوا "الروبوت" اعتمادًا على المفاهيم المُستخدمة في سيارات السباق "الفورميولا 1"، وحاولنا جعل "بورتون" أكثر واقعية مما هو عليه الآن، فيما اعتبر وزير معدات الدفاع والدعم والتكنولوجيا " فيليب دان"، أن "هذه التكنولوجيا، والمُصمّمة من قِبل شركة بريطانيّة، تُمكِّن المملكة المتحدة من أن تقود الطريق في الاختبار المهم، وزيادة الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رجل بورتون يختبر ملابس صدّ الهجمات البيولوجيّة المغرب اليوم - رجل بورتون يختبر ملابس صدّ الهجمات البيولوجيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رجل بورتون يختبر ملابس صدّ الهجمات البيولوجيّة المغرب اليوم - رجل بورتون يختبر ملابس صدّ الهجمات البيولوجيّة



GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 04:01 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي
المغرب اليوم - طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 08:59 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر
المغرب اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر

GMT 00:42 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من "الكبريت الأحمر"
المغرب اليوم - داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib