ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح المواجهة

أوضحت لـ " المغرب اليوم" أهمية دعم التلفزيون الوطني

ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح "المواجهة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح

الإعلامية ريهام السهلي
القاهرة ـ المغرب اليوم

كشفت الإعلامية ريهام السهلي فكرة برنامجها الجديد "المواجهة"، حيث أوضحت أنه يعتمد على مواجهة الضيف بمجموعه من الحقائق وأهم المشكلات، وهو برنامج حواري أقرب للتوك شو, ويستضيف مجموعه من الضيوف من كل المجالات سواءً وزراء أو فنانين أو أعضاء مجلس الشعب، معربة عن سعادتها بردود الفعل على البرنامج.

 وتحدثت عن سبب انضمامها لبرنامج "أنا مصر" المذاع على التلفزيون المصري قائلة " السبب هو أنني لدي قناعة كبيرة بأننا لابد أن نقف مع التلفزيون المصري ونقدم برنامجًا يليق به, بالإضافة إلى أن بدايتي في الإعلام كانت من خلاله، والعاملون في ماسبيرو متميزون لكنهم في حاجه لفرصة جديدة, مشيرة إلى أن مشكلة ماسبيرو تكمن في ضعف إمكاناته وليست العاملين فيه".

وتابعت "يحتاج ماسبيرو اهتمامًا كبيرًا من جانب المسؤولين والقيادات الموجودة في الدولة وعلى القيادات الموجودة فيه أن تفكر بطريقة مختلفة حتى تعطي فرص للعاملين فيه والمساعدة في حل مشاكل ماسبيرو حتى يتم التغلب على حالة الإحباط الموجودة لدى البعض ,فمعظم العاملين في الفضائيات من أبناء ماسبيرو، مضيفه أنها لم تحصل على أجر مقابل مشاركتها في تقديم البرنامج والعائد منه سيعود "لماسبيرو" .

 وتطرقت بشأن مدى تحقيق البرنامج لأي نجاح وأردفت "نحن دائمًا ما نحاول تقديم مواضيع جديدة ومختلفة, والتوفيق من عند الله ,ومسألة النجاح والتقييم الحكم فيها للجمهور"، أما عن تعرض البرنامج للنقد فقالت "أحترم أي رأي وأي نقد, ولكن سنحاول كسب ثقة المشاهد وبالنسبة لحجم الحرية في التلفزيون مقارنة بالفضائيات فأكدت أنه لم يتدخل أي شخص في عملي ولم يحدث يومًا أن قيل لي قولي أو لا تقولي,لأني أعمل بضميري وتطرقت بالحديث بشأن برنامج " يوم بيوم" ومدى منافسته وسط البرامج الأخرى قائلة " صحيح أن هناك عدد كبير من برامج التوك شو على كل الفضائيات ولكن الفرق أن الناس تذهب للمذيع الذي يتمتع بالمصداقية ,وأنا شخصيًا لدى أسلوبي الذى لم يتغير سواءً في هذه القناة أو تلك ,بالإضافة إلى أن فريق الإعداد يقومون ببذل مجهود كبير ,سواءً كانت هناك مواضيع مشابهة في كل البرامج لكن طريقة التناول تختلف، وتابعت الحديث عن القضايا السياسية في برامج التوك شو، مؤكدة أن طبيعة برامج التوك شو يغلب عليها الطابع السياسي، وهو نوع من البرامج المهتمة بالسياسة ,بالإضافة إلى أن السياسة مرتبطة بكل شيء في حياتنا .

 وعن تراجع برامج التوك شو خلال هذه الفترة فترى أن أحد الأسباب الرئيسية التجاوزات، وهذا جعل الناس تمل من أداء البعض في برامج التوك شو ,منها مذيع صوته عالٍ أو طريقة التقديم ,وهناك برامج أخرى تقدم قضايا سياسية بأسلوب محترم , وأكدت أن التجاوزات على الفضائيات أمر مرفوض، وأن كل شخص له لونه وأسلوبه في طريقة التقديم ,أما الشعرة بين الحرية والتجاوز في الخمس سنوات الماضية فأصبحت الطريقة التي يتم التعامل بها وهي الطريقة التي بها شيء من التجاوز وأصبح مفهوم الحرية لدى البعض خاطئ وما يحدث على السوشيال ميديا ليس حرية.

وأشارت السهلي إلى أن السبب الرئيس في هجرة مذيعي التلفزيون إلى الفضائيات هو البحث عن فرص أكبر وإمكانات أفضل ,بالإضافة إلى أن الفضائيات تتمتع بنسب عالية من المشاهدة ,أما التلفزيون فمشكلته تكمن في ضعف الإمكانيات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح المواجهة ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح المواجهة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح المواجهة ريهام السهلي تعلن فكرة برنامجها الجديد والناجح المواجهة



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

ميرين تسرق الأضواء بفستان أسود مزين بالأزهار الوردية

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib