مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام

مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام

القيادي البارز في ميليشيات الحوثي صالح الصماد
واشنطن - المغرب اليوم

نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية تقريرًا يتناول تداعيات مقتل الزعيم الحوثي صالح الصماد، على المشهد اليمني الداخلي وتوزيع الأدوار الخارجية وسط تزايد طموحات الإمارات في المنطقة.

واعتبرت المجلة  وفق موقع RT ARABICأن استهداف الصماد بطائرة إماراتية بلا طيار صينية الصنع، يسلط الضوء على "الحزم المتزايد لدولة الإمارات في اليمن".

وقالت منذ 2006 و تحاول الإمارات ترسيخ نفسها كشريك رئيسي للغرب في مجال مكافحة التطرف في المنطقة، وفي نفس الوقت تعزيز قدراتها العسكرية من خلال صفقات السلاح مع الصين".

ولفتت المجلة إلى أن الإمارات استثمرت بكثافة في المساعدات العسكرية لقوات التحالف العربي في اليمن، وشكلت وحدات أمنية مختلفة تخضع لقيادتها، وتعتبرها الأمم المتحدة قوات "بالوكالة".

وتقول الإمارات حسب المجلة، إنها تستخدم تلك الوحدات لمكافحة تنظيم "القاعدة" في الساحل الجنوبي لليمن، لكنها الآن تدعم طارق صالح ابن شقيق الرئيس الراحل علي عبد الله صالح الذي يسعى لاستعادة ميناء الحديدة الاستراتيجي من الجماعة.

وتابعت المجلة، أن الضربة التي استهدفت الصماد تؤكد أن الإمارات تتمسك بالخيار العسكري وتعتزم اختبار قدرات جديدة، ففي العام الماضي باعت الصين للإمارات طائرة من  دون طيار Wing Loong II تضاهي طائرة "أم كيو 9" الأميركية.

وقال الخبير في شؤون السلاح جاستين برونك حسب المجلة:"كانت الإمارات تميل إلى نشر الطائرات دون طيار..، ورأينا أنهم على استعداد لاستخدامها في مناطق حساسة سياسيا، مثل ليبيا".

واعتبر برونك أن الصماد قتل برأس حربية شديدة الانفجار وتتسق مع ما يسمى "AKD-10"، وهو ما يوازي صاروخ هيلفاير الأميركي.

وتشير المجلة أن "هذا جزء من سياسة أوسع للإمارات لتوسيع نفوذها في كل أنحاء المنطقة"، مع العديد من القواعد العسكرية على طول الساحل الجنوبي لليمن، وقاعدة جوية في أريتريا، إضافة إلى مشاريع للتعاون العسكري مع الصومال وتعزيز علاقاتها مع السودان والسنغال اللذين أرسلا قواتهما إلى جبهات القتال في اليمن.

وذكرت المجلة نقلًا عن ضابط استخبارات في الناتو أن واشنطن منحت السعودية والإمارات تفويضًا مطلقًا للتوسع عسكريا في المنطقة، باعتبار ذلك يخفف العبء عن الجيش الأميركي والخزانة الأميركية في محاربة الإرهاب.

وحذرت المجلة، من أن استهداف الصماد، يمثل في الوقت ذاته تحديًا للحكومات الغربية، التي تدعم بقوة جهود التسوية التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن.

ووصفت المجلة مقتل الصماد، بأنه "ضربة قاضية لعملية السلام المتعثرة أصلا في البلاد"، كون الصماد يعد زعيمًا وسطيًا يسعى للتوصل إلى تسوية تفاوضية للأزمة اليمنية، وأضافت: "بقدر ما تنوع السعودية والإمارات مصادر أسلحتهما، تزداد قدرتهما على العمل بشكل منفرد وبطرق قد تبتعد عن المصالح الأمريكية".

و أعادت واشنطن النظر في موقفها السابق الرافض لتصدير طائرات حربية من دون طيار إلى الإمارات، وأصدرت إدارة ترامب هذا الشهر مجموعة جديدة من القرارات المخففة للقيود السابقة.

وخلصت المجلة إلى أنه مع تشغيل الإمارات طائرات صينية دون طيار في مهمات قتالية، وتعاظم الوجود الصيني في جيبوتي، قد يصبح الخليج جبهة جديدة في صراع الولايات المتحدة والصين على النفوذ في المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام مجلة أميركية تصف مقتل الصماد بضربة قاضية لعملية السلام



​ارتدت فستانًا يتألّف مِن سُترة مفتوحة الأكمام باللون الكحلي

تألّق فيكتوريا بيكهام برفقة زوجها خلال حضورها زفاف الأمير هاري

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت النجمة فيكتوريا بيكهام بإطلالة أنيقة وجذّابة برفقة زوجها لاعب كرة القدم في فريق مانشستر يونايتد السابق، ديفيد بيكهام، في حفلة زفاف الأمير هاري وميجان ماركل الملكي، السبت. ارتدت فيكتوريا بيكهام أيقونة الأزياء ذات الـ44 عاما، فستانا أنيقا كلاسيكيا يتألف مِن سترة مفتوحة الأكمام باللون الكحلي مع تنورة بقصة مستقيمة ونسّقتها مع حذاء "STILLETTO" أحمر وحقيبة صغيرة، عند وصولها إلى قصر وندسور الملكي، إلى جانب ديفيد، 43 عاما، الذي كان يرتدي بدلة مزدوجة الصدر. ولم تذكر فيكتوريا عبر حسابها لأي مصمم ترتدي، لكن يُرجّح أنها ترتدي مِن تصاميمها. اكتفت فيكتوريا بتبرّج بسيط يرتكز على العيون والمكياج النيود مع قبعة بشباك موحدة اللون، فبدت كفرد من العائلة المالكة.  وانضمت فيكتوريا إلى عدد كبير من المشاهير الذين حضروا إلى الكنيسة للمشاركة في الاحتفال، إلى جانب نجم هوليوود توم هاردي، والممثلة كاري موليجان، والثنائي جورج وأمل كلوني. يُذكَر أن إطلالة فيكتوريا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib