عودة نشاط هجمات ddos طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017

عودة نشاط هجمات DDoS طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عودة نشاط هجمات DDoS طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017

عودة نشاط هجمات DDoS
موسكو ـ المغرب اليوم

أظهر تقرير جديد من شركة أمن المعلومات الروسية "كاسبرسكي لاب"، أن الربع الثاني من عام 2017 شهد عودة نشاط هجمات DDoS طويلة الأمد.

وقالت كاسبرسكي لاب في تقرير أعده خبراؤها عن هجمات Botnet DDoS في الربع الثاني من عام 2017، إن أطول هجوم شهده الربع الثاني من العام كان نشطًا لمدة 277 ساعة (أي أكثر من 11 يومًا متواصلة)، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 131 % مقارنة بالربع الأول من العام، ويعد ذلك رقمًا قياسيًا لهذا العام حتى الآن، وأضافت أن طول المدة لم تكن هي السمة المميزة الوحيدة لهجمات DDoS بين شهر أبريل (نيسان) وشهر يونيو (حزيران)، فقد شهدت جغرافية مناطق الهجمات تغيرًا جذريًا فيما يتعلق بالمؤسسات التي لديها موارد عبر الإنترنت في 86 دولة تم استهدافها في الربع الثاني من العام (مقارنة بعدد 72 دولة في الربع الأول).

وبحسب التقرير، فقد كانت الدول العشر الأكثر تضررًا هي الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وهونغ كونغ والمملكة المتحدة وروسيا وإيطاليا وهولندا وكندا وفرنسا، مع حلول إيطاليا وهولندا محل فيتنام والدنمارك اللتين كانتا من بين الأهداف الرئيسية في الربع الأول من العام، وشملت أهداف هجمات DDoS واحدة من أكبر وكالات الأنباء، وهي وكالة أنباء الجزيرة، وموقعي صحيفتي Le Monde وFigaro، وأنها أصابت خوادم سكايب أيضًا، وأدت زيادة أسعار العملات الإلكترونية المشفرة في الربع الثاني من عام 2017 أيضًا، إلى قيام مجرمي الإنترنت بمحاولة التلاعب بتلك الأسعار من خلال هجمات DDoS، كما تعرضت Bitfinex، وهي أكبر بورصة لعملة البيتكوين Bitcoin الرقمية، للهجوم بالتزامن مع بدء التداول في عملة رقمية جديدة تسمى عملة IOTA، وفى وقت سابق، أعلنت بورصة BTC-E الإلكترونية عن تباطؤ في عملياتها بسبب هجمات DDoS الشديدة.

وأشارت كاسبرسكي لاب إلى أن مصلحة مدبري هجمات DDoS للحصول على المال تتجاوز مجرد التلاعب في أسعار العملات الرقمية المشفرة، إذ يمكن الاستفادة من استخدام هذا النوع من الهجمات لابتزاز المال في شن هجمات الفدية RdoS. وعادة ما يرسل مجرمو الإنترنت رسالة إلى الضحية يطالبون بفدية تتراوح ما بين 5 إلى 200 عملة بيتكوين الرقمية. وفي حال رفض الشركة الضحية أن تدفع، يهدد المهاجمون بشن هجوم DDoS على أحد الموارد الهامة على الإنترنت يكون خاصًا بالضحية. ويمكن أن تكون هذه الرسائل مصحوبة بهجمات DDoS قصيرة الأجل للتأكيد بأن تلك التهديدات حقيقية للغاية. 

وفي نهاية شهر يوليو (تموز) من هذا العام، شنت عصابة تدعى Armada Collective هجمات فدية RdoS واسعة النطاق، طالبت فيها بحوالي 315,000 دولار أميركي من سبعة مصارف كورية جنوبية، ومع ذلك، فقد ترى كاسبرسكي لاب أن هناك دائمًا طرق أخرى للتحايل من بينها الطريقة التي أصبحت أكثر شيوعًا في الربع الأخير من العام، وهي طريقة الفدية RdoS، ولكن مع عدم وجود أي نوع من هجمات DDoS على الإطلاق، إذ يرسل مجرمو الإنترنت رسائل تهديد إلى عدد كبير من الشركات على أمل أن تفضل واحدة من تلك الشركات سلامة مواقعها عن الشعور بالندم بعد شن الهجمات وفوات الأوان. وقد لا يتم شن أي هجمات أبدًا بعد تلك التهديدات، ولكن إذا قررت شركة واحدة فقط أن تدفع الفدية، عندئذ يكسب مجرمو الإنترنت أرباحًا وفيرة مع بذل الحد الأدنى من الجهد.

وعلق رئيس كاسبرسكي للحماية من هجمات DDoS في كاسبرسكي لاب، كيريل إلجانايف، بالقول: "في الوقت الحاضر، لم يعد أمر شن هجمات الفدية RDoS مقتصرًا على فرق معينة من مجرمي الإنترنت من ذوي الخبرة الفائقة في مجال التقنية، حيث يمكن لأي محتال لا يملك حتى المعرفة أو المهارة التقنية المطلوبة لتنظيم هجمات DDoS واسعة النطاق، يمكنه أن يشتري نموذجًا توضيحيًا للهجمات بغرض استخدامها في الابتزاز. في الغالب، ينتقي مثل هؤلاء المحتالين الشركات غير الحريصة التي لا تحمي مواردها من هجمات DDoS بأي شكل من الأشكال، وبالتالي، يمكن إقناعها بسهولة أن تدفع الفدية بمجرد استخدام نموذج بسيط للهجمات".

ويحذر خبراء كاسبرسكي لاب من أنه في حال قررت إحدى الشركات من الضحايا أن تدفع الفدية التي يطلبها المهاجمون، فإن ذلك قد يسبب لها أضرارًا على المدى البعيد، بالإضافة إلى الخسارة المالية الفورية، حيث ينتشر خبر الفدية التي سددتها الشركة الضحية بسرعة من خلال شبكة الإنترنت مما يحفز مجرمي الإنترنت الآخرين على شن المزيد من الهجمات على تلك الشركة.

وأوضحت كاسبرسكي لاب أن حل Kaspersky DDoS Protection التابع لها يجمع بين خبرتها الواسعة في مكافحة التهديدات الإلكترونية وبين التطورات الداخلية الفريدة التي تقوم الشركة بتنفيذها، إذ يوفر هذا الحل الحماية ضد جميع أنواع هجمات DDoS بغض النظر عن تعقيدها، أو قوتها أو مدتها، مشيرة إلى أن نظام الكشف عن هجمات DDoS (جزء من حل Kaspersky DDoS Protection) صُمم لاعتراض وتحليل الأوامر المرسلة إلى الأجهزة المثبتة على شبكات Bots من خوادم التحكم والسيطرة، وليس من الضروري الانتظار حتى تتم إصابة أجهزة المستخدم أو يتم تنفيذ الأوامر التي يصدرها مجرمو الإنترنت من أجل جمع البيانات. من المهم ملاحظة أن الإحصاءات المتعلقة بنظام الكشف عن هجمات DDoS تقتصر على تلك الشبكات التي تم الكشف عنها وتحليلها من قبل كاسبرسكي لاب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة نشاط هجمات ddos طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017 عودة نشاط هجمات ddos طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017



GMT 20:15 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستخدام المفرط للإنترنت يعادل تأثير الكحول على الشباب

GMT 20:11 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

4 من كل عشرة ألمان يطالعون هواتفهم الذكية عند النوم

GMT 09:42 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة "إنتل" تتعاون مع "AMD" لمنافسة "إنفيديا"

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة نشاط هجمات ddos طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017 عودة نشاط هجمات ddos طويلة الأمد في الربع الثاني من 2017



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مزوّد بالستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 09:01 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا
المغرب اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 03:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري
المغرب اليوم - شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:26 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لبيع أكبر ماسة وردية موجودة في العالم
المغرب اليوم - مزاد علني في جنيف لبيع أكبر ماسة وردية موجودة في العالم

GMT 07:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها
المغرب اليوم - طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها

GMT 02:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
المغرب اليوم - دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 02:22 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي توضح أن "وبكرة أحلى" يحمل روحًا وطابعًا مختلفًا
المغرب اليوم - لمياء فهمي توضح أن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 02:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن سبب إقالة بادو الزاكي من فريق اتحاد طنجة

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 03:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة فاس تبرئ صحافيًا من إزعاج الشرطة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا

GMT 11:37 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتباكات عنيفة في معبر باب سبتة بين الأمن ومهربين

GMT 00:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمينة رشيد تتلقى صدمة بعد الوفاة المفاجئة لزوجها

GMT 00:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أسماء جديدة في مكتب الرجاء قبل نهائي الكأس

GMT 11:48 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جريمة قتل في تزنيت بسبب خلاف على "فتاة ليل"

GMT 16:09 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف كنز مغربي من القرن الـ12 تحت مستشفى فرنسي

GMT 05:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أسباب خلود زوجك إلى النوم بعد العلاقة الحميمة

GMT 22:16 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

صرف منح مالية استثنائية لكل موظفي الشرطة في المغرب

GMT 12:31 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الموت يهدد نحو مليون مغربي من مرضى الفشل الكلوي

GMT 23:57 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حريق في ملهى ليلي يخلق حالة من الاستنفار في مراكش

GMT 05:31 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرا تعلن أنّ دور بسنت في "بين عالمين" مليء بالتفاصيل
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib