المغرب اليوم  - بنك التنمية الآسيوي يشدد على حاجة الدول الفقيرة للمساعدة

"بنك التنمية الآسيوي" يشدد على حاجة الدول الفقيرة للمساعدة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الخرطوم ـ وكالات

عبر بنك التنمية الآسيوي امس الاثنين عن ثقته في أن الدول الغنية ستكون قادرة على زيادة معوناتها المالية لمساعدة الدول الفقيرة في التصدي لظاهرة التغير المناخي. وفي ظل ما تعانيه الولايات المتحدة وأوروبا من تباطؤ اقتصادي، تتزايد الشكوك بشأن صندوق واعد للمناخ الأخضر بقيمة تبلغ 100 مليار دولار سنويا. قال بيندو لوهاني نائب رئيس البنك ومقره مانيلا في مستهل محادثات المناخ في الدوحة في قطر إن 'الدول النامية في حاجة إلى هذه الأموال الآن كي تكون قادرة على التحرك نحو مسار لخفض انبعاثات الكربون'. وأضاف أنه 'ما لم نحول أنفسنا نحو مسار خفض انبعاثات الكربون هذا، فلن نستطيع الوفاء بسيناريوهات خفض درجات حرارة الأرض بدرجتين أو ثلاث درجات'. قال لوهاني إن محادثات الدوحة يجب أن تنظر إلى ما هو أبعد من المشاكل الحالية التي تؤثر على الاقتصاد العالمي وتضع خطة لمساعدة الدول النامية في التخفيف من تداعيات التغير المناخي والتكيف مع طقس أكثر شدة. وأضاف أن 'اقتصادات الولايات المتحدة وأوروبا ستنتعش وأن التغير المناخي كما هو قضية مهمة بالنسبة لها مثلما هى مهمة أيضا لبقية دول العالم'. وقدمت الدول الغنية حتى الآن نحو 30 مليار دولار في شكل منح وقروض للدول الفقيرة للبدء في خفض انبعاثات الكربون والتكيف مع تداعيات ظاهرة ارتفاع حرارة الأرض، غير أن التزاماتها التي تعهدت بها في عام 2009 تنتهى هذا العام. وعبر لوهاني عن أمله في أن يرى تعهدات جديدة لبروتوكول كيوتو 'وخطوة إضافية مهمة بعض الشئ' نحو التوصل لاتفاق عالمي للتغير المناخي في مفاوضات الدوحة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بنك التنمية الآسيوي يشدد على حاجة الدول الفقيرة للمساعدة  المغرب اليوم  - بنك التنمية الآسيوي يشدد على حاجة الدول الفقيرة للمساعدة



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بنك التنمية الآسيوي يشدد على حاجة الدول الفقيرة للمساعدة  المغرب اليوم  - بنك التنمية الآسيوي يشدد على حاجة الدول الفقيرة للمساعدة



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib