المغرب اليوم  - المركزي تصاعد العنف يهدد استثمارات الأجانب والقرض الدولي

"المركزي": تصاعد العنف يهدد استثمارات الأجانب والقرض الدولي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة ـ وكالات

  حذّرت مصادر مسئولة بالبنك المركزى من تصاعد حدة العنف والتوتر السياسى والأمنى الدائر حالياً بشأن قرارات الرئيس الدكتور محمد مرسى الأخيرة، رغم وجود تيارات مؤيدة لها، من تأثيرها سلباً على الاقتصاد المصرى وسوق الصرف. وقالت المصادر إن تصعيد الأمور وخلق حالة من الاضطراب السياسى والأمنى قد يؤثر على قرار صندوق النقد الدولى النهائى المنتظر فى ديسمبر المقبل بمنح مصر قرضاً قيمته 4.8 مليار دولار، مضيفة أن الاستقرار يدعم الحصول على الموافقات النهائية وأن ضرب الاستقرار ليس فى مصلحة الاقتصاد الوطنى. وأوضحت أن القلاقل السياسية والأمنية لها تأثير قوى على حركة تدفق الأموال الأجنبية إلى مصر، وتحديداً الأموال الساخنة، سواء كانت على مستوى سوق تداول الأوراق المالية أو أذون الخزانة التى يطرحها البنك المركزى لصالح الحكومة لتمويل عجز الموازنة العامة للدولة. وكشفت أنه بعد الموافقة المبدئية التى أبدتها بعثة صندوق النقد الدولى فى مصر قبل أيام، بمنح مصر القرض، ظهر تحسن ملموس فى عودة الأجانب للاستثمار فى أذون الخزانة الحكومية التى يصدرها «المركزى»، إلا أنها قد تتأثر بحالة الاضطراب السياسى والأمنى التى عاودت الاندلاع مرة أخرى خلال الأيام القليلة الماضية. واستبعدت المصادر إصدار البنك المركزى أىّ تعليمات للبنوك تخص إغلاق الفروع أو تخفيض منسوب الكاش فيها أو فى ماكينات الصراف الآلى، لافتة إلى أن الأمر برمته متروك لتقديرات البنوك نفسها، على أن تزاول أعمالها فى الفروع الأخرى البعيدة عن الأحداث العنيفة. وأشارت المصادر إلى أن «المركزى» حريص على التنسيق الدائم مع البنوك من ناحية، والجهات الأمنية المختصة بتأمين المنشآت من ناحية أخرى، لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة. وقالت المصادر إن مقر البنك المركزى، وخزائنه، ودار طباعة النقد، واحتياطى الدولة من الذهب مؤمّنة بشكل كبير، كما أنها بعيدة تماماً عن موطن الاشتباكات التى تجرى فى ميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه، لافتة إلى أن تلك الأحداث قد تعطل عملية نقل الأموال إلى البنوك القريبة. وحذرت من استغلال البعض للأحداث الطارئة على المشهد السياسى والأمنى بالاتجاه إلى المضاربة على العملات الأجنبية، وتحديداً الدولار، لافتة إلى أن البنك المركزى لن يسمح، تحت أى ظرف، بتحقيق مكاسب من المضاربة على العملات، على حساب استقرار العملة المحلية، لافتة إلى أن ذلك سيكبدهم خسائر قوية، كما حدث فى فترات سابقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المركزي تصاعد العنف يهدد استثمارات الأجانب والقرض الدولي  المغرب اليوم  - المركزي تصاعد العنف يهدد استثمارات الأجانب والقرض الدولي



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المركزي تصاعد العنف يهدد استثمارات الأجانب والقرض الدولي  المغرب اليوم  - المركزي تصاعد العنف يهدد استثمارات الأجانب والقرض الدولي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib