المغرب اليوم  - البنك الإسلامي للتنمية يبدأ إستقبال الترشيحات لجائزتي العلوم والتكنولوجيا والمرأة

البنك الإسلامي للتنمية يبدأ إستقبال الترشيحات لجائزتي العلوم والتكنولوجيا والمرأة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - البنك الإسلامي للتنمية يبدأ إستقبال الترشيحات لجائزتي العلوم والتكنولوجيا والمرأة

جدة - المغرب اليوم

أعلن البنك الإسلامي للتنمية هنا اليوم عن بدء قبوله طلبات الترشيح من الأفراد والمؤسسات للحصول على جوائز البنك في مجالي العلوم والتكنولوجيا ومساهمة المرأة في التنمية للعام المقبل 2014 وحدد يوم 27 نوفمبر المقبل كآخر موعد لاستلام الترشيحات. وذكرت وكالة كونا ان رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي أوضح في بيان صحافي أنه يتم منح جائزة البنك للعلوم والتكنولوجيا للمؤسسات والمراكز العلمية التي قدمت مساهمات وابتكارات علمية وتقنية بارزة لخدمة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدول الأعضاء بالبنك. وأضاف علي أن قيمة الجائزة الواحدة تبلغ 100 ألف دولار لكل فائز في ثلاث فئات تتوزع على مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا التي تغطيها الجائزة. وتمنح جائزة الفئة الأولى للمؤسسات التي حققت مساهمات علمية أو تقنية بارزة لمصلحة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في أي من الدول الأعضاء. فيما تمنح جائزة الفئة الثانية للمؤسسات التي حققت مساهمات بارزة في أي من مجالات الهندسة والتكنولوجيا الحيوية وتقنية المعلومات والإلكترونيات البصرية وعلوم المواد وعلوم الصناعات الدوائية وصناعة الإلكترونيات الدقيقة والتقنيات متناهية الصغر ومصادر الطاقة البديلة. بينما تمنح جوائز الفئة الثالثة لمؤسسات البحث العلمي التي لها إنجازات مشهودة في الدول الأقل نموا بين الدول الأعضاء في البنك. وأوضح علي أن جائزة البنك للعلوم والتكنولوجيا أطلقت للمرة الأولى في العام 2001 وتوزع على أساس سنوي وفازت بها منذ ذلك الحين 33 مؤسسة. وبين أن جائزة (إسهام المرأة في التنمية) تختص بمكافأة الإنجازات المتميزة التي تحققها المرأة المسلمة بشكل فردي أو كمؤسسات وجمعيات نسائية من أجل المساهمة في دمج المرأة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخدمة المجتمع. وذكر أن موضوع الجائزة يتغير في كل عام عن سابقه بهدف تسليط الضوء على الإنجازات المختلفة للمرأة المسلمة ودورها الفاعل في خدمة مجتمعها وحدد موضوع الجائزة للعام 2014 حول (مساهمة المرأة في دعم الأمن الغذائي). ولفت إلى أن قيمة هذه الجائزة تبلغ 50 ألف دولار نقدا لفئة الأفراد و100 ألف دولار لفئة المؤسسات. وأكد الدكتور علي أن الإعلان عن هذه الجوائز يأتي في إطار سعي البنك الإسلامي للتنمية المتواصل من أجل النهوض بالتنمية البشرية الشاملة وتعزيز التقدم الاجتماعي في الدول الأعضاء البالغ عددها 56 دولة إلى جانب دعم البنك لقطاعي التعليم والصحة في المجتمعات المسلمة بالدول غير الأعضاء. يذكر أن للبنك الإسلامي للتنمية جوائز سنوية أخرى مماثلة لتشجيع المتميزين والمبدعين أفرادا ومؤسسات في مجالات أخرى وهي مجال الاقتصاد الإسلامي ومجال البنوك الإسلامية ومجال تعزيز التبادل التجاري بين الدول الأعضاء. ويرجع تاريخ بدء تسليم هذه الجوائز إلى العام 2006 وفاز بها 16 من الأفراد و13 مؤسسة تنموية حول العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - البنك الإسلامي للتنمية يبدأ إستقبال الترشيحات لجائزتي العلوم والتكنولوجيا والمرأة  المغرب اليوم  - البنك الإسلامي للتنمية يبدأ إستقبال الترشيحات لجائزتي العلوم والتكنولوجيا والمرأة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib