المغرب اليوم - الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي

الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي

بروكسل - أ ف ب

يلتقى وزراء المالية الأوروبيون، الاثنين والثلاثاء، فى لوكسمبورج فى محاولة لتحقيق تقدم فى ملف الاتحاد المصرفى المزمع تأسيسه والذى ما زال ينطوى على نقاط خلافية عدة على الرغم من جدول زمنى مكثف. وسيخصص جزء من اجتماعات الاثنين بين وزراء منطقة اليورو "يوروجروب" والثلاثاء مع نظرائهم فى الدول الـ11 الأخرى الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى، لبحث آلية "قرار" موحدة للقطاع المصرفى. والاتحاد المصرفى من شأنه أن يسمح بتعويم أو تصفية مصارف تعانى من صعوبات بدون أن يعرض النظام بأكمله للخطر، وبدون الاستعانة كثيرًا بالأموال العامة. وسيشمل دول منطقة اليورو وكل الدول الأخرى الـ28 فى الاتحاد الأوروبى الراغبة فى الانضمام إلى الكيان الجديد. لكن التوصل إلى تسوية على مستوى الدول ضرورى قبل حلول نهاية العام لإتاحة المجال أمام المصادقة عليه قبل انتهاء الولاية الحالية للبرلمان الأوروبى فى مارس المقبل. وقد طرحت مشكلات عدة أمام الاقتراح الذى قدمته المفوضية الأوروبية فى يوليو، بخاصة من قبل ألمانيا. فالمشروع يقضى بإنشاء سلطة قرار "مختصة" لكن بحسب المعاهدات الحالية، تعود سلطة القرار إلى مؤسسة أوروبية عندما يتعلق الأمر بمصير مصرف ما. واقترحت المفوضية الأوروبية إن تضطلع بنفسها بهذا الدور فى غياب مرشح أفضل" لكن دولا عدة بينها ألمانيا لا تنظر بعين الرضى إلى هذا الأمر. فضلا عن ذلك يعتبر رأى قانونى للمجلس صدر أخيرًا أن سلطة القرار لا يمكن أن تمتلك صلاحية استنسابية كبيرة جدًا فى ما يتعلق بمصير المصارف. وتوقعت مصادر أوروبية عدة إن تحل هذه المشاكل أو أن تكون موضع توافق بدون صعوبات كبيرة. وقد توافق ألمانيا على الدور الموكل إلى المفوضية على أساس موقت، على أن تحل مكانها فى وقت لاحق آلية الاستقرار الأوروبية كما اقترح البنك المركزى الأوروبى والمفوض المكلف الخدمات المالية ميشال بارنيه، إلا انه تبقى مسألة التمويل وهى أكثر صعوبة، وينص المشروع على إنشاء صندوق موحد بموافقة القطاع المصرفى نفسه، لكن فى هذه النقطة أيضا تتردد ألمانيا التى تفضل شبكة صناديق وطنية. كما يتوجب أيضًا تحديد المصارف التى ستكون معنية: "كلها أو فقط أكبرها؟ خاصة من سيقوم بدور شبكة الأمان إن لم يكن الصندوق أو الصناديق التى ستأخذ سنوات لبلوغ كامل قدرتها، كافية؟ وهنا أيضًا تبدو آلية الاستقرار الأوروبية المرشح الأفضل لكنها لا تشمل سوى الدول الـ17 وسيكون الأمر "معقدًا بالنسبة للدول خارج منطقة اليورو التى تريد المشاركة فى الآلية"، كما لفت مصدر أوروبى. وقد تمنح آلية الاستقرار الأوروبية قروضًا إلى المصارف الوطنية أو إلى الصندوق الموحد. وقد يتم طلب تمويلات من الميزانية الأوروبية، واعتبر هذا المصدر أنه حتى وإن بدا الاستحقاق بعيدًا "فكلما تم التحدث باكرًا فى الأمر كلما كان ذلك أفضل". وفى رسالة موجهة الأربعاء إلى وزراء المالية الأوروبيين، حرص مفوض الشئون الاقتصادية أولى رين على طمأنتهم قائلاً إن احتمال تعويم المصارف بأموال عامة لن يحتسب فى خانة العجز وستضطر الدول عندئذ إلى بذل جهود إضافية فى الميزانية. ولا يتوقع أن يتمخض اجتماع اليوروجروب الاثنين عن تطورات بعيدة المدى، ففى أيرلندا والبرتغال وإسبانيا تواصل برامج المساعدة مجراها بدون عقبات كبيرة، ومسألة تقديم مساعدة جديدة لليونان غير مطروحة فى الوقت الحاضر، كما أوضح مصدر مقرب من الملف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي المغرب اليوم - الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي



GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأخضر بنك" يمول مشاريع صناعية وفلاحية

GMT 18:11 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

القيود تعيق تطور سوق المال المغربية

GMT 20:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الدولي يستهدف تعزيز القدرة المالية خلال ربيع 2018

GMT 20:42 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"بنك الجزائر المركزي يشرع رسميا في "طباعة الأموال

GMT 01:13 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب يعلن عن انخفاض الإنتاج الصناعي

GMT 18:50 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع أرباح "بنك الكويت الوطني" إلى 238.4 مليون دينار

GMT 17:44 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

"مصرف عجمان" يحصل على تمويل مرابحة بقيمة 200 مليون دولار

GMT 04:36 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف إسباني كبير يقرر نقل مقره من كتالونيا وسط توترات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي المغرب اليوم - الأوروبيون يسعون للتقدم نحو قيام اتحاد مصرفي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib