المغرب اليوم  - جنوب السودان قد يستأنف تصدير النفط مع نهاية 2012

جنوب السودان قد يستأنف تصدير النفط مع نهاية 2012

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - جنوب السودان قد يستأنف تصدير النفط مع نهاية 2012

الخرطوم ـ وكالات

قال مسؤول كبير من جنوب السودان إن بلاده قد تستأنف تصدير النفط عن طريق السودان بحلول نهاية العام بعد محادثات ناجحة بين البلدين بشأن أمن الحدود. وكانت الدولتان اتفقتا في أيلول/سبتمبر على إنهاء العمليات العسكرية واستئناف صادرات النفط بما في ذلك إقامة منطقة منزوعة السلاح على الحدود بعد أن اقتربتا من شفا الحرب في نيسان/ابريل. غير انهما لم تتمكنا من الاتفاق على طريقة سحب قواتهما من المنطقة الحدودية في خطوة قال كلاهما إنها ضرورية لاستئناف صادرات النفط من جنوب السودان من خلال خطوط الأنابيب السودانية. وقال رئيس وفد جنوب السودان في المفاوضات باقان أموم يوم الأحد إن صادرات بلاده من النفط قد تستأنف في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد لقائه مع عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع السوداني ونافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني ومسؤولين آخرين في الخرطوم. ومضى يقول 'تم تذليل كل العقبات وبشكل كبير أكبر مما أنا كنت أتوقع شخصيا وسيبدأ التنفيذ في الأيام القادمة وستبدأ اللجان الفنية عملها لبحث النفط والتجارة'. وتابع 'خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع يمكن بدء تصدير النفط والعمليات الفنية اكتملت في الفترة من 15 إلى 20 نوفمبر الماضي'. وانفصل جنوب السودان عن السودان في العام الماضي بعد حرب أهلية دامت قرابة 30 عاما لكن هناك قضايا معلقة ما زالت تؤجج الصراع. وأوقف جنوب السودان - الذي استحوذ على ثلاثة أرباع إنتاج النفط عند انفصاله - إنتاجه الذي يبلغ 350 ألف برميل يوميا في كانون الثاني/يناير بعد تصاعد التوتر بسبب الخلاف على رسوم استخدام خط الأنابيب. وأدى التوتر الحدودي الجديد في الأسبوعين الأخيرين إلى تأجيل استئناف الإنتاج الذي كان مقررا في باديء الأمر في 15 تشرين الثاني/نوفمبر وهو ما مثل ضربة قوية لكلا الاقتصادين المتعثرين. وذكر أموم أن الجانبين اتفقا على ألا يدعم أي من الطرفين المعارضة المسلحة للطرف الآخر وهي إحدى أكبر نقاط الخلاف بين البلدين. وقال 'نعمل لعقد مجلس الأمن الإفريقي لإجازة مقترح الرئيس (الجنوب إفريقي السابق) ثابو مبيكي'. واضاف 'وجود الحرب في الحدود لا يحقق مصالح البلدين واتفقنا على تنفيذ كافة اتفاقيات التعاون كحزمة واحدة وأن كل طرف يوقف دعم المعارضة المسلحة للطرف الآخر ونحن مستعدون إذا طلب منا دعم أطراف الصراع في السودان للتوصل لحل سياسي'. وقال أموم إن جنوب السودان سيواصل السعي لإنشاء خطوط أنابيب بديلة لإنهاء الاعتماد على السودان. وقال 'نعمل لبناء خطوط أنابيب بديلة لإنهاء الاعتماد على منفذ واحد لتصدير النفط وهذا مضر ولا يخدم مصالح جنوب السودان واستراتيجيتنا بناء خطوط تمتد عبر كينيا وإثيوبيا وجيبوتي والكونجو والكاميرون... في مصلحتنا ضخ النفط لأن البدائل الأخرى تحتاج لسنوات'. ومضى يقول 'اتفقنا على تنفيذ كل اتفاقيات التعاون كحزمة واحدة وبصورة متكاملة ومتزامنة ونحن مع تنفيذ اتفاقية الترتيبات الأمنية لأن تنفيذها يخلق ظروفا ملائمة لتصدير النفط'.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جنوب السودان قد يستأنف تصدير النفط مع نهاية 2012  المغرب اليوم  - جنوب السودان قد يستأنف تصدير النفط مع نهاية 2012



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 01:53 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة
 المغرب اليوم  - غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib