المغرب اليوم - أوبك يتوقع أن تبقى سقف إنتاجها على حاله في اجتماعها الأربعاء

"أوبك" يتوقع أن تبقى سقف إنتاجها على حاله في اجتماعها الأربعاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

لندن ـ وكالات

يتوقع أن تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) العالقة بين فكى كماشة اقتصاد يتماثل إلى الشفاء وتوترات مستمرة فى الشرق الأوسط، الأربعاء الاحتفاظ بسقف إنتاجها على حاله رغم عدم التقيد به بشكل تام، لكن أعضاءها قد يختلفون فى المقابل حول تعيين أمين عام جديد للكارتل. ويلتقى وزراء أوبك الأربعاء فى فيينا فى مقر المنظمة لكن "يجب عدم توقع أى قرار مهم فى ما يتعلق بإنتاجها"، كما قال منوشهر تاكين المحلل فى المركز العالمى لدراسات الطاقة الذى يتخذ من لندن مقرا له. وكانت أوبك التى تضخ نحو 35 % من العرض العالمى للذهب الأسود، اعتمدت فى ديسمبر 2011 سقفا يحد الإنتاج الإجمالى لدولها الـ 12 بثلاثين مليون برميل فى اليوم بدون توزيع حصص فردية، وهو سقف أعيد العمل به فى يونيو بعد تدهور أسعار الخام. ومنذ ذلك الحين استقرت أسعار البرميل وتتراوح منذ شهر ونصف الشهر فى لندن بين 108 و112 دولارا، غير بعيدة عن مستوى المائة دولار الذى اعتبرته المملكة العربية السعودية، أكبر دول أوبك وأبرز الدول المصدرة فى العالم. وأوضح هارى تشيلينغيريان المحلل لدى مصرف بيه أن بيه-باريبا لوكالة فرانس برس "فى غياب ارتفاع الأسعار لا يوجد أى داع لكى يدفع السعوديون إلى زيادة الإنتاج، ونظرا إلى المستوى المرتفع للأسعار ما من داع للبدء بخفض العرض". وتبقى السوق فى الواقع متأرجحة بين الآفاق غير الواضحة للاقتصاد العالمى التى من شأنها أن تؤثر على الطلب على الطاقة، وبين توترات لا تزال حادة فى الشرق الأوسط، بدءا من مصر وصولا إلى سوريا مرورا بغزة مما يغذى المخاوف من اضطرابات فى نقل النفط الخام. لكن تشيلينغيريان خفف من وطأة هذا الأمر قائلا "إن الإنتاج الحقيقى هو المهم قبل أى شىء آخر"، وأشار إلى أن "هذا السقف الجماعى لا يعنى آمرا هاما عندما تكون إحدى الدول الأعضاء (إيران) خاضعة لعقوبات دولية". وقد ضخ الكارتل فى أكتوبر31.16 مليون برميل فى اليوم من الخام بحسب وكالة الطاقة الدولية، أى أكثر من سقف 30 مليون برميل فى اليوم المحدد قبل عام، وذلك بالرغم من تدهور الإنتاج الإيرانى (25% فى غضون عام)، مع زيادة السعودية عرضها بشكل كبير للتعويض عن النفط الإيرانى. واعتبر تاكين أنه بالرغم من الاحتفاظ بسقف الإنتاج كما هو متوقع، فإن دول أوبك قد "تبقى مستعدة لتخفيض إنتاجها" الحقيقى فى حال تدهور الأوضاع التى تتسبب بتراجع الأسعار، لأنه "يتوقع أن ينخفض الطلب على نفط أوبك بشكل كبير فى العام 2013". وكان الأمين العام لأوبك عبد الله البدرى أكد بنفسه فى منتصف نوفمبر أن السوق "مزودة بشكل جيد"، فى حين أن الاستهلاك العالمى للذهب الأسود يتضاءل. فى المقابل قال جايسون شنكر رئيس مكتب بريستيج ايكونوميكس محذرا "ينبغى انتظار محادثات أكثر احتداما حول هوية الأمين العام المقبل". وفى الواقع يتوقع أن يختار الوزراء الأربعاء خلفا للبدرى الذى تنتهى ولايته مع نهاية العام، وهى مسألة بقيت عالقة أثناء اجتماعهم السابق فى يونيو. وصرح الوزير الاكوادورى ويلسون باستور موريس مطلع ديسمبر، أنه سيسحب ترشيحه، ليبقى فى المنافسة مرشحا إيران والسعودية -- ما من شأنه أن يؤدى إلى تعثر الوصول إلى توافق بسبب الخصومة بين الرياض وطهران، وكذلك المرشح العراقى ثامر غضبان. والأمين العام لأوبك الذى يجرى تعيينه بالإجماع لولاية من ثلاث سنوات، مهمته تمثيلية بالدرجة الأولى، لكنه مكلف أيضا بتحضير الاجتماعات والعمل على تقريب وجهات النظر بين الدول التى غالبا ما تكون متباينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوبك يتوقع أن تبقى سقف إنتاجها على حاله في اجتماعها الأربعاء المغرب اليوم - أوبك يتوقع أن تبقى سقف إنتاجها على حاله في اجتماعها الأربعاء



GMT 06:38 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خام "برنت" يرتفع بنسبة 0.17% إلى 57.85 دولار للبرميل

GMT 10:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

العراق يزيد صادرات النفط من الجنوب

GMT 03:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"نايمكس" يمحو خسائره ويغلق على استقرار عند 51.88 دولار للبرميل

GMT 09:08 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"وكالة الطاقة" تعلن أن نسبة التزام أوبك خفض إنتاج النفط 86 %

GMT 18:02 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق يوقف إنتاج 350 ألف برميل من النفط العراقي

GMT 20:07 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الخام العماني يحلق فوق الـ55 دولارًا السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوبك يتوقع أن تبقى سقف إنتاجها على حاله في اجتماعها الأربعاء المغرب اليوم - أوبك يتوقع أن تبقى سقف إنتاجها على حاله في اجتماعها الأربعاء



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib