المغرب اليوم - العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين

العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين

بغداد ـ وكالات

يقول مشترون إن العراق يعزز جهوده لبيع إنتاجه المتنامي من النفط الخام والجلوس على مائدة كبار المصدرين مع السعودية إذ تسعى بغداد لتحسين الشروط للمشترين بالعقود محددة المدة في العام المقبل. وأجرى وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي محادثات مع مسؤولين في شركات نفطية في فندق إمبريال في فيينا الأسبوع الماضي على هامش اجتماع منظمة أوبك. وقال بعض المشترين إنهم قلقون بشأن ارتفاع السعر وتغير الجودة. وقال مسؤول غربي من شركة تشتري النفط من بغداد 'أصبح العراقيون أكثر نشاطا وجدية في التسويق... إنهم مستعدون لتقديم أسعار تنافسية ويريدون حل المشكلات القائمة'. ويعمل العراق، وهو الدولة الأولى في العالم حاليا من حيث وتيرة نمو الصادرات، على زيادة حصته السوقية، ويبزع نجمه كمنافس للسعودية في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد أن انخفض إنتاج إيران بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها. وتستهدف بغداد تصدير 2.9 مليون برميل يوميا من النفط الخام في العام المقبل ارتفاعا من 2.62 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي إذ أن استثمارات شركات النفط الأجنبية تدفع الإنتاج نحو أعلى مستوى له على الإطلاق. واشتكى بعض العملاء من ارتفاع أسعار البيع الرسمية وتغير جودة خام البصرة الخفيف وخام كركوك مما يزيد من احتمال أن تواجه بغداد صعوبة في بيع كل النفط الخام بعقود محددة المدة في 2013. وفي بادئ الأمر أرادت كل من بي.بي وتوتال تخفيض مشترياتها من خام البصرة في 2013. غير أن مصادر تجارية تقول إن من المتوقع أن تشتري الشركتان كميات مساوية لمشتريات 2012 وهي نحو 135 ألف برميل يوميا لكل منهما. وستتلقى بي.بي أيضا كميات غير محددة كمقابل لاستثماراتها في قطاع التنقيب والإنتاج العراقي. وقال مسؤول غربي ثان 'يقول العراقيون إنهم سيعملون على استقرار جودة خام البصرة ويفهمون أنهم بحاجة لتقديم أسعار تنافسية'. وتابع 'عليهم أن يوزعوا إنتاجهم الإضافي بطريقة ما'. وتتغير جودة خام البصرة وخام كركوك العراقيين بسبب عدم انتظام تدفق النفط من كردستان إلى شحنات خام كركوك وبدء تشغيل حقول جديدة في الجنوب. ومازالت هذه المخاوف قائمة وهو ما يثني بعض المشترين. وقال مسؤول ثالث 'لا أعتقد أن العراق تعاقد على كل الكميات... إنهم يعلمون أن الأسعار ليست مناسبة لأن الجودة متغيرة بشدة لكل من خام كركوك وخام البصرة. وإلى أن يحلوا هذه المسألة لا أعتقد أن أطرافا كثيرة ستزيد حجم مشترياتها'. وقلصت بعض الشركات حجم مشترياتها لخام كركوك لعام 2013. وقالت مصادر في القطاع إن كلا من إيني وتوتال تعتزم تخفيض مشترياتها من خام كركوك بواقع عشرة آلاف برميل يوميا في 2013. وأضاف مصدر أن صادرات خام البصرة المتجهة إلى الولايات المتحدة ستقل إذ أن شركة شيفرون الأمريكية قلصت مشترياتها. وقال مسؤول رابع 'المسألة ببساطة هي السعر. سعر البيع الرسمي مرتفع أكثر مما ينبغي ويضاف إليه التباين في الجودة وعدم انتظام شحنات خام البصرة'. وتابع 'نظرا لأن السوق متباطئ قليلا لن يدفع أحد أكثر مما ينبغي'. ورفض مسؤول في قطاع النفط العراقي التعقيب على الموضوع. ورفضت بي.بي وتوتال وإيني وشيفرون التحدث بشأن خططها لشراء النفط العراقي. وبعد مرور عامين فقط من انطلاق التوسع النفطي الذي أخرته عقود من الحرب والعقوبات، تخطى العراق إيران ليصبح ثاني أكبر منتج في أوبك بعد السعودية. ولا تترك السعودية هذا النمو يمر مرور الكرام. وقال مسؤولون في الاجتماع الذي عقدته أوبك الأسبوع الماضي إن زيادة الطاقة العراقية أدت إلى منافسة جديدة في المنظمة. وقال مصدر في شركة نفطية غربية 'كان هذا محتوما. يجب أن يبيع العراق مزيدا من الخام ويحصل على حصة أكبر في السوق'. وتابع 'ويريدون أن يفهموا كيف يفعلون ذلك بطريقة عملية'. وسنحت فرص للعراق والسعودية لبيع مزيد من الخام لآسيا وللصين تحديدا بعد أن هبطت صادرات إيران أكثر من 50 بالمئة أو أكثر من مليون برميل يوميا بسبب العقوبات الدولية التي تهدف لإجبار طهران على وقف برنامجها النووي. وقالت مصادر تجارية إن شركة التكرير الصينية سينوبك ستضاعف حجم مشترياتها من العراق في العقود محددة المدة إلى مثليها تقريبا في العام المقبل لتصل إلى 270 ألف برميل يوميا إذ أنها تريد توفير إمدادات بديلة للنفط الإيراني. لكن شركات تكرير أخرى ستخفض مشترياتها، مما يعني أن إجمالي مشتريات الصين من العراق في العقود لمدة عام واحد سترتفع 8.2 بالمئة فقط إلى 568 ألف برميل يوميا في العام المقبل. ولذلك سيظل هناك فارق بين السعودية والعراق في الحصة السوقية. وظهرت علامات على أن بغداد قد تصبح أكثر جرأة في تسعير الخام للشرق الأقصى وهو ما قد يكون خطوة ملموسة في الوفاء بتعهدات المسؤولين بشأن الأسعار.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين المغرب اليوم - العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين



GMT 09:08 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"وكالة الطاقة" تعلن أن نسبة التزام أوبك خفض إنتاج النفط 86 %

GMT 18:02 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق يوقف إنتاج 350 ألف برميل من النفط العراقي

GMT 20:07 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الخام العماني يحلق فوق الـ55 دولارًا السبت

GMT 20:05 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 54.12 دولارًا للبرميل السبت

GMT 20:02 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

خام "برنت" يرتفع بنسبة 0.50% إلى 56.54 دولار للبرميل السبت

GMT 22:18 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

خام برنت يهبط بنسبة 0.60% إلى 56.61 دولار للبرميل

GMT 22:14 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 53.45 دولاراً للبرميل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين المغرب اليوم - العراق يعزز جهوده لبيع النفط وتدعيم مركزه بين كبار المصدرين



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib