المغرب اليوم - أوبك تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013

"أوبك" تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

لندن ـ وكالات

خفضت أوبك توقعها للطلب على نفطها في 2013 بسبب زيادة الإمدادات من منتجين منافسين، مما يعني أن المخزونات قد ترتفع بنسبة كبيرة حتى بعد خفض انتاج السعودية. وأشار التقرير الشهري لأوبك إلى أن المعروض العالمي من النفط سيتجاوز الطلب بفارق مريح في الأشهر الستة الأولى من 2013، حتى بعد أن خفضت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم إنتاجها نحو 500 ألف برميل يوميا الشهر الماضي، للحيلولة دون حدوث تخمة في السوق وللدفاع عن الأسعار التي تجاوزت 100 دولار للبرميل بكثير. وتوقع التقرير أن يبلغ متوسط الطلب على نفط المنظمة 29.65 مليون برميل يوميا هذا العام، بانخفاض قدره 100 ألف برميل يوميا عن الرقم الذي توقعته أوبك الشهر الماضي. وهذا أقل من إنتاج أوبك في كانون الاول/ديسمبر الذي بلغ 30.37 مليون برميل يوميا وفقا لتقديرات مصادر ثانوية. وخفض التقرير قليلا توقعات أوبك لنمو الطلب العالمي على الخام في 2103 إذ قلصها بواقع عشرة آلاف برميل يوميا إلى 760 ألف برميل يوميا. وستقود النمو الصين وغيرها من الاقتصادات سريعة النمو. وقالت أوبك 'الاضطراب الاقتصادي العالمي أثر على الطلب على النفط في السنوات القليلة الماضية. ورغم ذلك من غير المتوقع أن يكون تأثيرها كبيرا على الطلب على النفط هذا العام مثلما كان في العام الماضي بل سيكون أقل بكثير'. وتقرير أوبك هو الثاني بين ثلاثة تقارير تصدر هذا الشهر بشأن العرض والطلب وتحظى بمتابعة كبيرة. وقلصت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوع الماضي توقعاتها لنمو الطلب في 2013 بواقع 20 ألف برميل يوميا. وتصدر وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة إلى 28 دولة صناعية تقريرها غداالجمعة. وتستهدف الاثنتا عشرة دولة الأعضاء في أوبك انتاج 30 مليون برميل يوميا. وفي ظل ارتفاع سعر النفط كثيرا عن مستوى مئة دولار الذي تفضله الرياض، وتوقعات بتباطؤ الطلب في مطلع 2013، فإن أوبك تركت المستوى المستهدف دون تغيير في اجتماع في الشهر الماضي، ما ترك الباب مفتوحا أمام تعديل مستويات الانتاج بشكل غير رسمي وفقا للطلب. وأبلغت السعودية المنظمة أنها انتجت 9.025 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي انخفاضا من 9.49 مليون برميل يوميا في تشرين الأول/نوفمبر، وهو ما يؤكد الأرقام التي أعلنتها مصادر نفطية مطلعة على سياسة الانتاج السعودية الأسبوع الماضي. وساهم انتاج قياسي من السعودية وصل إلى عشرة ملايين برميل يوميا العام الماضي على تخفيف اثر العقوبات الغربية على إيران بسبب برنامجها النووي حيث ساعد على خفض الأسعار من أعلى مستوياتها في 2012 عند 128 دولارا للبرميل في آذار/مارس الماضي. وجاءت تخفيضات الانتاج الملموسة الأخرى من دول منظمة أوبك في كانون الاول/ديسمبر بسبب مشاكل فنية وسياسية في العراق أسرع مصدري العالم نموا وتداعيات العقوبات على إيران.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوبك تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013 المغرب اليوم - أوبك تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوبك تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013 المغرب اليوم - أوبك تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة طويل في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib