المغرب اليوم - شمال العراق لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا

شمال العراق: لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شمال العراق: لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا

بغداد ـ وكالات

  قال وزير الثروات الطبيعية بإقليم شمال العراق اشتي هوارمي، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي، إن الحكومة الإقليمية لشمال العراق لن تتراجع عن مد أنبوب نفط إلى تركيا، قائلاً: "لدينا سياسة لإنشاء أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا.. سنستمر في هذه السياسة لحين إنجاز هذا الخط". ويقول محللون إن إقليم شمال العراق لا بديل أمامه عن إنشاء أنبوب لضخ نفطه مباشرة بشكل مستقل عن خط أنبوب بغداد، خاصة في ظل التوترات المتكررة بينه وبين بغداد. وتتنازع بغداد وإقليم شمال العراق الفيدرالي على حق عوائد واستغلال عدة مناطق غنية بالنفط مثل كركوك، ولم يحسم خلافهما بعد، رغم أن دستور البلاد يحوي خارطة طريق لحل المشكلة، كان بالإمكان تنفيذها بنهاية 2007 والتخلص من ذلك الصراع. وعن نقل وبيع النفط الخام من شمال العراق الى تركيا، قال الوزير "بالفعل نحن نقوم يوميا بنقل بين 15 -25 الف برميل نفط من النفط الخام او المشتقات الى تركيا لبيعها أو مبادلتها باحتياجاتنا من المشتقات النفطية". وأضاف: "هذا الأمر ليس بالجديد هو مستمر منذ 5 سنوات.. نقلنا عبر إيران أيضا ولازلنا مستمرين بذلك الهدف من تلك التجارة.. نحن يحق لنا الحصول على نسبة 17% من المشتقات النفطية التي تقوم المصافي العراقية بتكريرها لكن بغداد ترسل 3% فقط". وأضاف الوزير "يحق لي تصفية بقية الكميات، مصافي اقليم كردستان لا قدرة لها حاليا لتحقيق ذلك لذا نقوم بتأمينها من الخارج عبر إرسال الخام مجبرون لمبادلته بالمشتقات.. هذا حقنا حسب اتفاق مع وزارة النفط ببغداد، العام الماضي.. هذه العملية مستمرة ولن تتوقف". وعن تهديدات الحكومة العراقية للشركات النفطية التي تقوم بتعاقدات مع إقليم شمال العراق قال هورامي "تعمل في شمال العراق 50 شركة نفطية حاليا، صرفت تلك الشركات بين 15 - 20 مليار دولار من أموالها للبحث عن النفط والغاز في المنطقة، وهي لا تخشى تهديدات الحكومة العراقية، لان تلك التهديدات غير قانونية وغير دستورية ولا أحد يهتم بها". وأضاف هورامي "إذا واصلت وزادت الحكومة العراقية من تهديداتها للشركات، ستأتي الشركات إلينا وتقول امنحونا عقدا أخر في موقع أخر.. ليصرخوا (الحكومة العراقية) كما يريدون، لكن في النهاية تلك التهديدات أمر سيء لسمعة العراق.. يتصورون أن الشركات ستهرب من المنطقة، كلا لن يهربوا، بل يهرب الناس من مناطق أخرى ويأتون إلى كردستان".   وفي شأن أخر، قال هورامي إن الحكومة الإقليمية لشمال العراق أبلغت رسالة لشركة برتش بتروليوم (بي بي)، طالبت خلالها الشركة باحترام الدستور. وأبدى إقليم شمال العراق رفضه الشديد لعمل الشركة البريطانية بي بي في تطوير حقول كركوك لمصلحة بغداد دون الرجوع للحكومة الإقليمية، باعتبار منطقة كركوك متنازع عليها، كما قرر المجلس المحلي لمحافظة كركوك اللجوء للمحكمة الاتحادية ببغداد لضمان حقها الدستوري بالمشاركة في إدارة قطاع النفط المحلي إلى جانب حكومة البلاد. وأضاف "نحن أبلغنا رسالتنا لشركة بي. بي وطالبناها باحترام الدستور العراقي ونقلت إدارة محافظة كركوك ذات الرسالة إلى الشركة". وحول ما إذا كانت شركة أكسون موبيل الأمريكية قد قررت العمل بحقول نفط إقليم الشمال، ما قد يعطل مصالحها وتعاقداتها مع بغداد، من عدمه، قال الوزير " موضوع شركة اكسون موبيل، و بي. بي سياسي.. اتمنى أن يتم معالجته". وعن احتمال خروج شركة اكسون موبيل من إقليم شمال العراق قال "لو نظرت إلى تصريحاتهم خلال العامين الأخيرين لرأيت تأكيدات منهم بالالتزام بأعمالهم في الإقليم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شمال العراق لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا المغرب اليوم - شمال العراق لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شمال العراق لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا المغرب اليوم - شمال العراق لا تراجع عن مد أنبوب لتصدير النفط إلى تركيا



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib