المغرب اليوم  - أوبك ستحافظ على مستوى انتاجها رغم معارضة إيران

"أوبك" ستحافظ على مستوى انتاجها رغم معارضة إيران

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

فيينا ـ أ.ف.ب

يتوقع ان تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الجمعة في فيينا تمديد العمل بسقف انتاجها النفطي ذلك ان كل اعضائها بمن فيهم ايران، متفقون على هذه النقطة وذلك على الرغم من المخاوف بشان تراجع الطلب العالمي على الذهب الاسود. وتجمع وزراء النفط في الكارتل الذي يضم نحو 12 دولة عضوا في الشرق الاوسط وافريقيا واميركا اللاتينية، صباح الجمعة في مقر المنظمة في العاصمة النمساوية. وفي بداية الاجتماع، بدا ان تمديد العمل بسقف الانتاج الحالي (30 مليون برميل في اليوم) يحظى باجماع الاعضاء بمن فيهم ايران التي كررت هذا الشهر دعوتها التقليدية الى خفض الانتاج لدعم اسعار النفط. وهكذا اعلن وزير النفط الايراني رستم قاسمي للصحافيين "اعتقد ان سقف الانتاج الحالي منطقي وعقلاني ومعقول واثناء هذا الاجتماع سنوصي (الاعضاء) بالابقاء على انتاجهم". وقال نظيره الجزائري يوسف يوسفي "سقف الانتاج طبيعي بالنظر الى وضع السوق التي تشهد توازنا جيدا". من جهتها اضافت رئيسة الوفد الكويتي سهام عبد الرزاق رزوقي ان "العرض والطلب متوازنان والاسعار عند مستوى جيد، يبدو ان كل شيء يسير على ما يرام". وكانت السعودية كبرى دول الكارتل، اشارت الى ذلك منذ بداية الاسبوع عبر عرضها تشخيصا اكثر ايجابية للسوق النفطية، وانضمت اليها غالبية الاعضاء. لكن بعض الدول مثل فنزويلا شددت في الايام الاخيرة على ضرورة الحفاظ على اسعار النفط الخام فوق عتبة ال100 دولار للبرميل واحترام سقف الانتاج بطريقة افضل. واوبك التي يتجاوز انتاجها الحقيقي حاليا السقف الرسمي (بحوالى 700 الف برميل في اليوم بحسب وكالة الطاقة الدولية)، تضخ حوالى 35 بالمئة من العرض العالمي من النفط الخام.يتوقع ان تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الجمعة في فيينا تمديد العمل بسقف انتاجها النفطي ذلك ان كل اعضائها بمن فيهم ايران، متفقون على هذه النقطة وذلك على الرغم من المخاوف بشان تراجع الطلب العالمي على الذهب الاسود. وتجمع وزراء النفط في الكارتل الذي يضم نحو 12 دولة عضوا في الشرق الاوسط وافريقيا واميركا اللاتينية، صباح الجمعة في مقر المنظمة في العاصمة النمساوية. وفي بداية الاجتماع، بدا ان تمديد العمل بسقف الانتاج الحالي (30 مليون برميل في اليوم) يحظى باجماع الاعضاء بمن فيهم ايران التي كررت هذا الشهر دعوتها التقليدية الى خفض الانتاج لدعم اسعار النفط. وهكذا اعلن وزير النفط الايراني رستم قاسمي للصحافيين "اعتقد ان سقف الانتاج الحالي منطقي وعقلاني ومعقول واثناء هذا الاجتماع سنوصي (الاعضاء) بالابقاء على انتاجهم". وقال نظيره الجزائري يوسف يوسفي "سقف الانتاج طبيعي بالنظر الى وضع السوق التي تشهد توازنا جيدا". من جهتها اضافت رئيسة الوفد الكويتي سهام عبد الرزاق رزوقي ان "العرض والطلب متوازنان والاسعار عند مستوى جيد، يبدو ان كل شيء يسير على ما يرام". وكانت السعودية كبرى دول الكارتل، اشارت الى ذلك منذ بداية الاسبوع عبر عرضها تشخيصا اكثر ايجابية للسوق النفطية، وانضمت اليها غالبية الاعضاء. لكن بعض الدول مثل فنزويلا شددت في الايام الاخيرة على ضرورة الحفاظ على اسعار النفط الخام فوق عتبة ال100 دولار للبرميل واحترام سقف الانتاج بطريقة افضل. واوبك التي يتجاوز انتاجها الحقيقي حاليا السقف الرسمي (بحوالى 700 الف برميل في اليوم بحسب وكالة الطاقة الدولية)، تضخ حوالى 35 بالمئة من العرض العالمي من النفط الخام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أوبك ستحافظ على مستوى انتاجها رغم معارضة إيران  المغرب اليوم  - أوبك ستحافظ على مستوى انتاجها رغم معارضة إيران



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib