المغرب اليوم  - تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات

تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات

طرابلس ـ وكالات

تراجع إنتاج النفط الليبي بواقع الثلث خلال هذا الأسبوع، ليصل إلى 1.16 مليون برميل في اليوم، مقابل ما معدله 1.6 مليون برميل يوميًا تقريبًا، وذلك بسبب اعتصامات وحركات احتجاج، كما أعلن نائب وزير النفط عمر شكمك الخميس لوكالة فرانس برس. وقال شكمك إن "الإنتاج في الساعات الثماني والأربعين الأخيرة بلغ ما معدله 1.16 مليون برميل في اليوم من النفط الخام"، موضحًا أن هذا التدهور في الإنتاج ناجم خصوصًا من توقف النشاط في موقعين للإنتاج بسبب حركات احتجاج. وأعلن شكمك أن السلطات علقت الأنشطة في حقل الشرارة النفطي (340 ألف برميل في اليوم)، الذي تديره شركة أكاكوس، وهي شركة مختلطة، مع الشركة الوطنية للنفط والإسبانية ريبسول والفرنسية توتال والنمساوية أو إم في. وأضاف نائب وزير النفط أن "الإنتاج علق لأسباب أمنية" على إثر مشاكل "تنظيمية" في الخدمات التي توفر حراسة المنشآت النفطية والتابعة لوزارة الدفاع، من دون أي توضيح آخر. وبحسب قسم حراسة المنشآت النفطية، فإن لواء مكلفًا الأمن في موقع الشرارة في جنوب ليبيا، فرض توقف الإنتاج احتجاجًا على استبداله بمجموعة أخرى. وأعلن شكمك أن الإنتاج توقف أيضًا في "الحقول 103" لشركة الزويتينة للنفط، فرع شركة النفط الوطنية، الواقعة أيضًا في الجنوب، والتي تنتج "حوالى 65 ألف برميل في اليوم"، وفقًا للمسؤول الليبي. والاقتصاد الليبي تابع بقوة لإنتاج المحروقات، التي تمثل أكثر من 80 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي، وحتى 97 بالمئة من صادرات البلاد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات  المغرب اليوم  - تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات  المغرب اليوم  - تراجع إنتاج النفط الليبي بسبب الاضرابات والاحتجاجات



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib