المغرب اليوم  - منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي

منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي

الرياض - وكالات

تعتزم شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية، إقامة منشأة جديدة للغاز في حقل الفاضلي النفطي، بطاقة معالجة تبلغ مليار قدم مكعب يوميا من الغاز عالي الكبريت. وصعدت أرامكو، تنقيبها عن الغاز لزيادة إنتاجها لمواجهة تنامي الطلب المحلي على الوقود، واستكملت الشركة في عام 2012م، مشروع كران للغاز، وهو أول حقل غاز تطوره السعودية، ولا يكون مرتبطا بحقل نفط. وستقوم المنشأة الجديدة بمعالجة الغاز المستخرج من حقلين، هما، الخرسانية والحصبة، ولدى السعودية بالفعل منشآت معالجة للنفط والغاز في الخرسانية. والحصبة أحد حقلين بحريين غير مرتبطين بحقول نفط، سيغذيان مشروع واسط الذي يجري تطويره حاليا. وقالت مصادر مطلعة، إن منشأة الفاضلي المقرر أن تبدأ العمل في عام 2018 ستورد 520 مليون قدم مربعة من الغاز للأسواق. ودعت أرامكو بالفعل الشركات لتقديم عروض للحصول على عقود للتصميم والإدارة للمشروع . ويحتوي الغاز المستخرج من حقل الحصبة على نسبة عالية من كبريتيد الهيدروجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون، والغاز عالي الكبريت الذي يطلق عليه كذلك ''الغاز المر'' أصعب في المعالجة من أنواع الغاز الأخرى. وأوضحت أرامكو، في تقريرها السنوي عن عام 2012م، الصادر حديثا أن تنقيبها عن مصادر الغاز غير التقليدية مستمر، وأشارت إلى ثلاث مناطق، هي، شمال غرب المملكة، والجزء الجنوبي من الغوار أكبر حقل بري في العالم، وفي الربع الخالي. ومن جانبه أشار سداد الحسيني، المسئول التنفيذي السابق في أرامكو والرئيس الحالي لشركة الحسيني للطاقة، وهي شركة استشارات مستقلة، أن إقامة منشأة معالجة برية جديدة للغاز المر في منطقة الفاضلي والخرسانية، يفتح فرصا جديدة للاستفادة من احتياطيات ضخمة غير مستغلة من الغاز المر الموجود في مستويات عميقة في الخرسانية. فيما يذكر الدكتور راشد أبانمي، رئيس مركز السياسات البترولية والتوقعات الإستراتيجية، أن إنتاجية الغاز المصاحب تكون مكلفة عادة، مضيفاً أن أرامكو في الثمانينات اتجهت إلى معالجة الغاز المصاحب للنفط، وتم على ضوء ذلك إنشاء عدد من المشاريع البتروكيماوية والصناعية وصناعات الأسمنت. وأكد أبانمي، أن زيادة الاستهلاك في الغاز أحدث نقصا في العرض، ما دفع أرامكو بدلا من حرق الغاز المصاحب في عدد من الحقول في الخفجي والفاضلي، بسبب ارتفاع تكاليف إنتاجه ومعالجته، مضيفا، إن معالجة الغاز في حقل مكلفة بسبب أن الزيت الذي ينتج من آبار حقل الفاضلي يكون مشبعا بمادة الكبريت وشوائب متعددة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي  المغرب اليوم  - منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي  المغرب اليوم  - منشأة سعودية جديدة للغاز في حقل الفاضلي



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib