المغرب اليوم - بيتك للأبحاث النفط الكويتي قائد حيوي للنمو الإقتصادي

"بيتك للأبحاث": "النفط الكويتي" قائد حيوي للنمو الإقتصادي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الكويت ـ أ.ش.أ

قال تقرير اصدرته شركة بيتك للأبحاث المحدودة، التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك)، ان قطاع النفط الكويتي سيظل بمنزلة قائد حيوي للنمو الاقتصادي، حيث تشير توقعاتنا إلى نمو القطاع بنسبة 4.4 في المئة في 2013 و4 في المئة في 2014، وفيما يلي التفاصيل: نظراً لكون الكويت ثامن أكبر منتج للنفط في العالم (حيث يمثل الإنتاج الكويتي للنفط ما يزيد على 3 في المئة من الإنتاج العالمي)، فإن الإيرادات النفطية تمثل ما يزيد عن 90 في المئة من إيرادات الميزانية وصادرات السلع في الكويت. وتعد الكويت موطناً لسابع أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم بمقدار 101.5 مليار برميل (بالإضافة إلى 5 مليارات برميل تقع في المنطقة المحايدة المشتركة مع السعودية). وبوصفها عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، حلت الكويت كعاشر أكبر منتج للنفط في العالم في عام 2012. وعلى الرغم من امتلاكها لثاني أصغر مساحة جغرافية بين الدول الأعضاء في منظمة "أوبك"، إلا أن الكويت تأتي في المركز الثالث من حيث حجم تصدير النفط من بين الدول الأعضاء. وتتوقع ادارة معلومات الطاقة الاميركية أن تبقى الكويت واحدة من أكبر منتجي النفط في العالم حيث تستهدف البلاد زيادة الطاقة الإنتاجية نحو 4 ملايين برميل يومياً بحلول 2020. انخفاض طفيف وفي ديسمبر 2013، انخفض إنتاج النفط الكويتي قليلا ليسجل 2.9 مليون برميل يوميا، وهو ثالث شهر على التوالي يسجل فيه الإنتاج الكويتي من النفط معدلا أقل من 3 ملايين برميل يومياً. وبالرغم من ذلك، فلايزال هذا المعدل أعلى من المتوسط العام للسنة الماضية والبالغ 2.79 مليون برميل يومياً. ويتماشى الانخفاض الطفيف في انتاج النفط في الكويت مع التباطؤ الأخير في انتاج النفط من قبل منظمة "أوبك" والدول الأعضاء الأخرى. وقد انخفض إنتاج ""أوبك"" من النفط الخام إلى أدنى مستوى له في أكثر من عامين في ديسمبر 2013، متأثراً بانخفاض الانتاج في فنزويلا. كما انخفض انتاج الدول الـ12 الأعضاء في منظمة "أوبك" بمقدار 33.000 برميل ليصل إلى متوسط 29.955 مليون برميل يومياً من 29.988 مليون برميل في نوفمبر 2013، وذلك وفقاً لمسح شمل شركات نفطية ومنتجين ومحللين في قطاع النفط. وتم تعديل إجمالي الإنتاج في نوفمبر بالخفض بمقدار 19.000 برميل بسبب التغييرات في التقديرات للكويت والاكوادور. وتراجع الإنتاج إلى أدنى مستوى منذ يوليو 2011 بعد أن قرر وزراء النفط في منظمة "أوبك" الإبقاء على مستهدف الإنتاج دون تغيير عند 30 مليون برميل يوميا في الاجتماع الذي عقد بتاريخ 4 ديسمبر 2013 في فيينا. ومن المتوقع أن يسجل انتاج "أوبك" في الربع الأول من 2014 انخفاض طفيف عن السقف المحدد من قبل المجموعة وهو 30 مليون برميل يومياً ويعد هذا بمثابة الداعم الرئيس لاستقرار معدلات الأسعار الحالية. إنتاج فنزويلا وأظهرت التفاصيل انخفاض إنتاج فنزويلا بمقدار 235.000 برميل يومياً في ديسمبر 2013، حيث ضخ البلد الواقع في أميركا الجنوبية أقل مستوى من الخام منذ أكتوبر 2011، في أعقاب تحويل الموارد من قطاع الطاقة إلى برامج للرعاية الاجتماعية، مما أثر على انتاج البلاد بالخفض. في ذات الوقت، أظهر المسح عدم تغير الإنتاج الليبي عند 210.000 برميل يومياً في ديسمبر 2013 وهو أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2011. وكان متوسط الإنتاج الليبي 1.28 مليون برميل يومياً في الأشهر الستة الأولى من عام 2013 قبل أن يتعرض للهبوط وفقا لبلومبيرغ، وذلك في ظل الوضع الحرج الحالي التي تعانيه جهود الحكومة لانعاش صناعة النفط والذي تقوده الميليشيات المتناحرة والاحتجاجات. وتأتي جهود الكويت لتطوير طاقتها الإنتاجية من النفط الثقيل كجزء من خطة البلاد لزيادة انتاجها من النفط الخام بصورة عامة إلى 4 ملايين برميل يومياً بحلول 2020 من الإنتاج الحالي البالغ 3 ملايين برميل يومياً تقريباً. وتغطي مناقصة الهندسة والتوريد والبناء الخاصة بحقل الرتقة المرحلة الأولى من عملية التطوير بمستهدف يومي قدره 60.000 برميل يومياً كزيادة في الإنتاج بحلول 2017. زيادة الإنتاج وسينطوي هذا على بناء مرافق للإنتاج وإنشاء خطوط أنابيب ومرافق لتوليد البخار بالإضافة إلى مرافق التصدير. ومن المتوقع أن تعزز المرحلة الثانية الانتاج بمقدار 120.000 برميل يومياً بحلول 2020 وبمقدار 270.000 برميل يومياً بحلول عام 2030. ووفقا لتصريح شركة نفط الكويت، فإن المستهدف هو أن يتم حفر 260 بئرا في السنة المالية 2013/2014 كجزء من الخطة الرامية إلى حفر ما يقرب من 1.500 بئر في المرحلة الأولى من المشروع . وفي الوقت نفسه، انخفض سعر خام التصدير الكويتي إلى 105.76 دولارات للبرميل بتاريخ 3 يناير 2014، وذلك تماشيا مع أسعار النفط العالمية الأخرى. وظل الخام الاميركي دون تغيير عند 95.44 دولارا للبرميل بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوى له في شهر عند 95.13 دولارا للبرميل. وفي يوم الخميس الموافق 2 يناير 2014، سجلت العقود أكبر انخفاض يومي لها منذ نوفمبر 2012. ونتوقع أن يتداول خام التصدير الكويتي في مدى يتراوح بين 100 و104 دولارات للبرميل في 2014 على خلفية التوقعات بوجود توازن بين العرض والطلب على المستوى العالمي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بيتك للأبحاث النفط الكويتي قائد حيوي للنمو الإقتصادي المغرب اليوم - بيتك للأبحاث النفط الكويتي قائد حيوي للنمو الإقتصادي



GMT 10:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

العراق يزيد صادرات النفط من الجنوب

GMT 03:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"نايمكس" يمحو خسائره ويغلق على استقرار عند 51.88 دولار للبرميل

GMT 09:08 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"وكالة الطاقة" تعلن أن نسبة التزام أوبك خفض إنتاج النفط 86 %

GMT 18:02 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق يوقف إنتاج 350 ألف برميل من النفط العراقي

GMT 20:07 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الخام العماني يحلق فوق الـ55 دولارًا السبت

GMT 20:05 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 54.12 دولارًا للبرميل السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بيتك للأبحاث النفط الكويتي قائد حيوي للنمو الإقتصادي المغرب اليوم - بيتك للأبحاث النفط الكويتي قائد حيوي للنمو الإقتصادي



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib