المغرب اليوم - أمين عام أوبك المنظمة سيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة

أمين عام "أوبك": المنظمة سيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أمين عام

الرياض ـ أ ش أ

قال الدكتور عبدالله بن سالم البدرى، أمين عام منظمة الأقطار المصدرة للنفط "أوبك"، إن "قواعد لعبة النفط لم تتغير فى العالم، مؤكدا أن "أوبك" مازالت ممسكة بالزمام وصاحبة القرار، وسيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة فى العالم". ووصف البدرى فى حواره مع صحيفة "عكاظ" السعودية، اليوم، النفط الصخرى الأمريكى بـ"البقعة الحلوة" كطاقة غير مستدامة، مبديا عدم قلقه من انخفاض إنتاج دول المنظمة مع بداية العام الحالى وراحته لحال السوق، مشددا على ضرورة العمل لمواجهة التحديات اليومية التى تواجهها دول المنظمة. وأعرب عن أمله فى أن يسهم إتفاق إيران الأخير مع الغرب فى رفع العقوبات عنها، مشيرا إلى أن إنتاج إيران وصادراتها سيبقى جزءا لا يتجزأ من مستقبل الاستقرار فى سوق النفط، داعيا الليبيين لسرعة إعادة إنتاجهم الكامل إلى السوق، ومحذرا فى الوقت نفسه من أى تأخير قد يؤثر على آبار النفط فى البلاد، وطالب بالوقوف مع العراق لتطوير قطاعه النفطى لما فيه مصلحة السوق. وأشار أمين عام منظمة أوبك إلى عدم وجود نوايا لدى المنظمة لضم أعضاء جدد، لكنه أبقى الباب مفتوحا للدول الراغبة فى الانضمام من خلال طاولة المحادثات. وعن السعر المناسب لأوبك قال "من وجهة نظر أوبك نعتقد أنه ينبغى أن يستند سعر النفط على المعروض فى السوق والطلب الأساسى، مؤكدا أن هدف أوبك دائما تحقيق الاستقرار فى السوق، وأن تبقى الأسعار فى المستوى الذى يتيح للمستثمرين الاستثمار لصالح مستقبل المنتجين والمستهلكين للحصول على دخل عادل لمواردهم، وفى الوقت نفسه الحفاظ على المستوى الذى لا يعوق الانتعاش الاقتصادى العالمى. وحول التقرير الشهرى الأخير بشأن أسعار النفط، وتوقع استمرار السعر الرسمى لبرميل النفط فى حدود 110 دولارات للبرميل على المدى المتوسط، قبل أن يرتفع إلى 160 دولارا للبرميل بحلول عام 2035، وأكد أن مستويات الأسعار المتوقعة التى تضعها المنظمة تظل افتراضية، وتوضع من قبل قسم البحوث فى المنظمة على المدى الطويل بناء على التوقعات. ونوه عن أن هذه الافتراضيات تقوم على وضعية الاستقرار وليس التقلبات، وعلى أسعار شبه مستدامة، وأن سعر 160 دولارا للبرميل الواحد فى عام 2035 يظل سعرا اسميا؛ لكن من حيث القيمة الحقيقية فهو فى الواقع 100 دولار للبرميل الواحد فى عام 2035. وحول زيادة العرض وتوقع أن ينخفض الطلب على نفط أوبك فى العام الحالى ليصل إلى 6,29 مليون برميل يوميا وهو أقل بقليل من مستوى عام 2013 قال "لسنا قلقين من هذا الانخفاض الطفيف ونشعر بالراحة مع الكيفية التى تبدو عليها السوق حاليا، مشيرا إلى ما تم التأكيد عليه فى الاجتماع الوزارى الأخير لأوبك فى فيينا عندما قرر المؤتمر حفاظا على توازن السوق، الحفاظ على مستوى الإنتاج الحالى من 30 مليون برميل يوميا. وأكدت الدول الأعضاء استعدادها للاستجابة بسرعة للتطورات التى يمكن أن يكون لها تأثير سلبى على المحافظة على سوق النفط بشكل منظم ومتوازن، منوها عن أن أمانة أوبك ستواصل مراقبة السوق، وجميع العوامل المؤثرة فيه بشكل يومى، وإقرار النتائج التى توصلت إليها الدول الأعضاء والوزراء.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أمين عام أوبك المنظمة سيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة المغرب اليوم - أمين عام أوبك المنظمة سيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة



GMT 06:38 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خام "برنت" يرتفع بنسبة 0.17% إلى 57.85 دولار للبرميل

GMT 10:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

العراق يزيد صادرات النفط من الجنوب

GMT 03:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"نايمكس" يمحو خسائره ويغلق على استقرار عند 51.88 دولار للبرميل

GMT 09:08 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"وكالة الطاقة" تعلن أن نسبة التزام أوبك خفض إنتاج النفط 86 %

GMT 18:02 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق يوقف إنتاج 350 ألف برميل من النفط العراقي

GMT 20:07 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الخام العماني يحلق فوق الـ55 دولارًا السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أمين عام أوبك المنظمة سيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة المغرب اليوم - أمين عام أوبك المنظمة سيظل نفطها محوريا لمستقبل الطاقة



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib