المغرب اليوم  - جينل إنرجى بغداد وأربيل تقتربان من إتفاق بشأن النزاع النفطى

"جينل إنرجى": بغداد وأربيل تقتربان من إتفاق بشأن النزاع النفطى

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

بغداد ـ أ.ش.أ

قال محمد سبيل رئيس شركة جينل إنرجى الانجليزية التركية التى تعمل فى إقليم كردستان العراق، إن الإقليم والحكومة المركزية فى بغداد يقتربان من حل خلاف طويل الأمد على تقاسم إيرادات النفط. وكانت حكومة إقليم كردستان وتركيا وقعتا مجموعة اتفاقات بشأن الطاقة فى نوفمبر، تتيح تصدير احتياطيات النفط والغاز من الإقليم شبه المستقل إلى الخارج، دون الحصول على إذن الحكومة المركزية. وهددت بغداد بمقاضاة الشركات التى تضخ نفط كردستان عبر خط الأنابيب الذى مدته حكومة الإقليم، إذ تشعر السلطات العراقية بالقلق حيال ما تعتبرها خطوة باتجاه استقلال الإقليم. ورغم تصاعد الحرب الكلامية بين أربيل وبغداد استمرت المحادثات أيضا بين الجانبين، وقال سبيل المطلع على المحادثات إنه يرى اتفاقا يلوح فى الأفق. وقال لرويترز فى مقابلة "لم نكن فى أى وقت من قبل قريبين بهذا الحد من إبرام اتفاق، تم تحديد المسائل التى سببت الأزمة، وتم إحراز تقدم كبير". وتصر الحكومة المركزية على أنها وحدها صاحبة الحق فى تصدير الموارد العراقية بما فيها موارد إقليم كردستان الواقع بشمال البلاد. وتقول حكومة كردستان إن حقها فى استغلال وتصدير احتياطيات الإقليم منصوص عليه فى الدستور العراقى الاتحادى الذى وضع عقب الغزو الذى قادته الولايات المتحدة للبلاد فى 2003. وأقر الإقليم تشريعا خاصا به بشأن النفط والغاز. وكانت جينل واحدة من أولى الشركات التى تصدر النفط من كردستان، وستستفيد من حل الخلاف بين بغداد والإقليم. وقال حسين الشهرستانى، نائب رئيس الوزراء العراقى لشئون الطاقة فى الأول من فبراير، إنه تم إحراز "بعض التقدم" فى المحادثات، ويمكن التوصل إلى حل قريبا. ورغم ذلك قال مسئول بالحكومة المركزية إن الأكراد ما زالوا يصرون على التعامل مع الصادرات عبر شركة التسويق الخاصة بالإقليم، وهو ما ترفضه بغداد بشدة، ولم يتوقع المسئول انفراجة وشيكة فى المحادثات. لكن سبيل قال إن الخلافات تقلصت وفقا لأحدث التطورات التى اطلع عليها بخصوص المحادثات، وأضاف "هناك ثلاث قضايا الآن تحتاج إلى الحل". وذكر أن هذه المسائل الشائكة تتمثل فيما إذا كانت شركة تسويق النفط العراقية، أم تلك الخاصة بالإقليم، هى التى ستتعامل مع المبيعات، واختيار الحساب المصرفى الذى ستودع فيه الإيرادات، إلى جانب المدفوعات النفطية المستحقة للشركات العاملة فى كردستان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جينل إنرجى بغداد وأربيل تقتربان من إتفاق بشأن النزاع النفطى  المغرب اليوم  - جينل إنرجى بغداد وأربيل تقتربان من إتفاق بشأن النزاع النفطى



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جينل إنرجى بغداد وأربيل تقتربان من إتفاق بشأن النزاع النفطى  المغرب اليوم  - جينل إنرجى بغداد وأربيل تقتربان من إتفاق بشأن النزاع النفطى



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib