المغرب اليوم  - برلماني ليبي حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان

برلماني ليبي: حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - برلماني ليبي: حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان

طرابلس - أ ش أ

قال إبراهيم صهد عضو لجنة الشئون الخارجية بالمؤتمر الوطنى العام الليبى(البرلمان)،إن حكومة على زيدان المقالة لم تف بالتزاماتها والاستحقاقات اللازمة والضرورية للمواطن الليبى وفى مقدمتها إرساء قواعد الأمن.وأضاف صهد في تصريح له اليوم، أن زيدان فشل فى حل العديد من الأزمات والملفات الساخنة الموضوعة على الطاولة الليبية ومنها الملف الاقتصادى والأمنى والسياسى، موضحا أن المواطن الليبى لم ير أى تحسن على الأرض على الرغم من تخصيص ميزانية ضخمة للحكومة.وأوضح صهد أن حادثة السفينة التى قدمت إلى ليبيا وحملت العديد من براميل البترول بواسطة ميليشات مسلحة تسيطر على تلك الآبار، كانت بمثابة القشة التى قسمت حكومة على زيدان ودفعت البرلمان إلى سحب الثقة من حكومته. وكشف "صهد" عن اتفاق المؤتمر الليبى على عدة معايير لاختيار رئيس الحكومة الجديدة منها، شخصية وطنية ونزيهة، لا ينتمى لأى تيار سياسى، ويفضل أن يكون مستقلا، ولديه كاريزما فى التعامل مع الآخرين.وأكد أن وزير الدفاع "عبد الله الثنى" هو رئيس حكومة انتقالية لمدة أسبوعين ، حتى يتم تشكيل حكومة جديدة يتم التوافق عليها بين جموع أعضاء المؤتمر الوطنى الليبى، مشيرا إلى عدم طرح أى أسماء حالية لتولى رئاسة الحكومة المقبل.كان عبد الله الثني، وزير الدفاع الليبي، قد أدى أمس /الثلاثاء/، اليمين الدستورية أمام المؤتمر الوطني العام(البرلمان) ليصبح قائمًا بأعمال رئيس الوزراء، خلفًا لرئيس الحكومة الموقتة علي زيدان الذي أقيل امس الثلاثاء. وأعلن عمر حميدان، المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني العام، أن 124عضوًا بالمؤتمر وافقوا على سحب الثقة من رئيس الحكومة الموقتة علي زيدان، من أصل 145 عضوًا حضروا الجلسة المسائية، وتكليف الثني حتى يتم التوافق حول رئيس الحكومة الجديد.وكان النائب العام الليبي عبد القادر رضوان، قد اصدر أمس مذكرة بمنع رئيس الحكومة المؤقتة المقالة علي زيدان من السفر للخارج عبرالمنافذ البرية والجوية والبحرية ، كإجراء احترازي بعد ساعات من قيام المؤتمر الوطني العام بسحب الثقة من علي زيدان. وأكدت مصادر لوكالة أنباء التضامن أن" زيدان غادر ليبيا من مطار طرابلس الدولي في طائرة خاصة و أن" المغادرة تمت من مطار طرابلس الدولي من بوابة خاصة قبل أن يصدر النائب العام الليبي مذكرة بمنعه من السفر على المنافذ البرية والجوية والبحرية ، كإجراء احترازي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - برلماني ليبي حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان  المغرب اليوم  - برلماني ليبي حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - برلماني ليبي حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان  المغرب اليوم  - برلماني ليبي حادث سفينة النفط أحد أسباب سحب الثقة من حكومة زيدان



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib