المغرب اليوم  - مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني

مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني

القاهرة ـ أ ش أ

أعادت مكتبة الاسرة طبع كتاب مذكرات نجيب الريحانى فى السلسلة التى تصدرها ضمن مشروعها عن المشاهير. وكانت المذكرات صدرت أول مرة عام 1959 فى الذكرى العاشرة لوفاة رائد الكوميديا بمقدمة لصديقه الكاتب الراحل بديع خيرى عن كتاب الهلال الشهري. ويبرز الريحانى فى مذكراته بعض اليوميات سجلها بصدق دون خجل، عن أعماله وانطباعاته وهواجسه وعلاقاته بالأجواء الفنية، وكذلك ببعض الفنانات المصريات العربيات والأجنبيات، لا سيما بديعة مصابني، وزوجته الألمانية لوسي دي فرناي. ويروي حكاية عشقه للفن وكيف طرد من وظيفته من أجله وبداية علاقاته مع عزيز عيد وشخصية كشكش بيه التى اشتهر بها والمسرحيات التى شارك فى كتابتها مع زميله بديع وإخراجه لها وهى 33 مسرحية منها "الستات ما يعرفوش يكدبوا" و "حسن ومرقص وكوهين". ويقول إنه رفض نصيحة الطبيب بأن يترك المسرح 6 أشهر لمرضه حيث قال: "خير لي أن أقضي نحبي فوق المسرح، من أن أموت علي فراشي". ويضم الكتاب بين طياته صفحات ماضية من حياة "نجيب الريحاني" يرويها بديع خيري" إنها سجل يصور تفاصيل حياته الفنية، ومراحل تطورها منذ ولادته في المغربلين إلى أن توفي في الإسكندرية نتيجة إهمال في المستشفى. ويروي بديع خيري هذه الذكريات وهو يجلس في برجه العاجي حيث كان يعيش بعد أن أقعده المرض ويعتمد على عصاه في المشي، وعلى ذاكرته في سرد التاريخ الفني لصديق عمره نجيب الريحاني. ويقول نجيب فى مقدمته لمذكراته إنه كتبها بأمانة وصدق، فكان لا يخشي في الحق لومة لائم، ولا يميل إلي المواربة والمداراة، لذا، فقد آلى على نفسه في عرضه لهذه المذكرات أن يسجل ما بها من حقائق مهما كان فيها من ألم يناله قبل أن ينال غيره ممن جمعته به أية جامعة أو رابطة. ويصارح الريحاني القارئ في هذا الكتاب فيقول له "إنني كنت كلما سردت واقعة فيها ما يشعِر بالإقلال من شأني، كنت أحس السعادة الحقة في هذه الآونة، سعادة الرجل الصادق المؤمن حين يقف أمام منصة القضاء فيدلي بشهادته الصحيحة، ويغادر المكان مستريح الضمير، ناعم البال، هادئ البلبال".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني  المغرب اليوم  - مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني  المغرب اليوم  - مكتبة الأسرة تعيد طبع مذكرات نجيب الريحاني



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib