المغرب اليوم - وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا

وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا

موسكو ـ وكالات

  توفيت في العاصمة الروسية يوم 11 ديسمبر/كانون الاول 2012 غالينا فيشنيفسكايا أشهر مغنية اوبرا روسية ونجمة مسرح البولشوي في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي عن عمر يناهز 87 عاما. ولدت غالينا فيشنيفسكيا في 25 اكتوبر / تشرين الاول عام 1926 في مدينة لينينغراد(بطرسبورغ حاليا). وعملت في فترة 1944 – 1951 في مسرح الاوبريت بمقاطعة لينينغراد كمغنية كورال ومن ثم أدت الادوار الانفرادية (الصولو) في عروض الاوبرا. ومن ثم تركت المسرح وإلتحقت بدورات خاصة لتعليم الغناء حيث انها لم تدرس الغناء في الكونسرفتوار ولم تحصل على التعليم الفني العالي. وبالرغم من ذلك قبلت في عام 1952 بمسرح البولشوي كمتدربة ومن ثم اسندت اليها الادوار الرئيسية في عروض الاوبرا بسبب ندرة صوتها وموهبتها الفذة. فأدت فيشنيفسكايا في عروض البولشوي أهم الادوار مثل تاتيانا في اوبرا " يفجيني اونيجين" لتشايكوفسكي  ودونا آنا في " الضيف الحجري"لدارغوميجسكي وعايدة في اوبرا " عايدة" لفيردي (وأدت فيشنيفسكايا هذا الدور أيضا في مسرح " كوفينت جاردين" في لندن عام 1962) والدور الرئيسي في اوبرا" توسكا " واوبرا" مدام بوترفلاي" لبوتشيني.كما أدت دور يكاترينا الثانية في مسرحية " وراء المرآة" بمسرح تشيخوف الفني بموسكو، وهو احد ادوارها كممثلة درامية . وشاركت ايضا في فيلم " حفلة خيرية ريفية لمنفعة فنانة "(1993) وفيلم " الكسندرا "(2007). وفي عام 1955 اقترنت بعازف الفيولونسيل وقائد الاوركسترا المعروف مستيسلاف روستروبوفيتش الذي هاجرت معه الى الخارج في عام 1974 واسقطت عنهما الجنسية السوفيتية بسبب علاقتهما مع الكاتب المنشق الكسندر سولجينتيتسين (الحائز على جائزة نوبل) ودفاعهما عنه في وسائل الاعلام الغربية. وأعيدت الجنسية اليهما في عام 1990 قبيل تفكك الاتحاد السوفيتي. وخلال إقامة فينشيفسكايا وزوجها في المنفى في الولايات المتحدة ثم في فرنسا  أدت الكثير من ادوار الاوبرا في المسارح العالمية كما أخرجت عدة عروض اوبرا ( عملت في مسارح كبرى مثل "كوفينت جاردين" في لندن و"جراند اوبرا" في باريس و"متربوليتان اوبرا" في نيويورك و"لا سكالا" في ميلانو و" اوبرا ميونيخ" وغيرها). ولدى عودتها الى الوطن في عام 1990 افتتحت بموسكو مركز غالينا فيشنيفسكايا للغناء من أجل نقل خبرتها الى الفنانين الشباب . ومنحت الى فيشنيفسكايا أوسمة وميداليات وألقاب كثيرة في روسيا وخارجها منها لقب فنانة الشعب في الاتحاد السوفيتي (1966) وميدالية " لقاء الدفاع عن لينينغراد" ووسام لينين (1971) وأوسمة " لقاء خدمة الوطن " من الطبقة الثالثة (1996) ومن الطبقة الثانية (2006) ومن الطبقة الاولى (2012). كما منحت الميدالية الالماسية لمدينة باريس (1977) ووسام غراند- اوفيسر في الادب والفن (فرنسا ، 1982 ) ووسام جوقة الشرف الفرنسي (1983) ووسام القديسة الاميرة اولجا الارثوذكسي ووسام بطرس الاكبر (2004) والوسام الدولي " لقاء الأسهام في النصر" (20059). وفي عام 2006 اقيمت بمبادرة منها مسابقة فناني الاوبرا الدولية التي تحمل اسمها ، وتعقد مرة في كل سنتين. ونشرت مذكراتها في كتاب ": جالينا . قصة حياة" الذي ترجم الى عدة لغات اجنبية.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا المغرب اليوم - وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا المغرب اليوم - وفاة مغنية الأوبرا الشهيرة غالينا فيشنيفسكايا



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib