المغرب اليوم - اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

"اليونسكو" تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

روما ـ وكالات

احتفلت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم يونسكو) الثلاثاء في مقرها بالعاصمة الفرنسية باريس باليوم العالمي للغة العربية الذي تم اعتماده ضمن برنامج احتفالات المنظمة السنوي، لما لهذه اللغة من 'دور وإسهام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته'.وجاء في القرار -الذي اقترحته كل من مملكتي المغرب والسعودية- أن المجلس التنفيذي 'يدرك ما للغة العربية من دور وإسهام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته، وأن هذه اللغة هي لغة اثنين وعشرين عضوا من الدول الأعضاء في اليونسكو، وهي لغة رسمية في المنظمة ويتحدث بها ما يزيد على 422 مليون عربي ويحتاج إلى استعمالها أكثر من مليار ونصف من المسلمين'.وكانت إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام اعتمدت قرارا في 19 فبراير/شباط 2010 يقضي بالاحتفال بالأيام الدولية للغات الرسمية الست بالأمم المتحدة، وحدد 18 ديسمبر/كانون الأول يوما عالميا للغة العربية. وهو اليوم الذي قررت فيه الجمعية العامة اعتماد العربية لغة رسمية ولغة عمل لها قبل 37 عاما. ويتم إحياء فعاليات هذا اليوم في اليونسكو بالتعاون ما بين رئيسة المجموعة العربية سفيرة المغرب باليونسكو زهور العلوي، والمديرة العامة للمنظمة إيرينا بوكوفا، وزياد عبد الله الدريس نائب رئيس المجلس التنفيذي باليونسكو سفير الرياض لدى المنظمة.وقامت السعودية بتمويل الاحتفال بهذا اليوم، بينما تم رفع شعار الاحتفال وهو عبارة عن لوحة تحمل شارة اليونسكو وتاريخ 18 ديسمبر/كانون الأول محاطا بأحرف عربية.وذكرت اليونسكو، بهذه المناسبة، بضرورة التعاون على أوسع نطاق بين الشعوب من خلال التعدد اللغوي والتقارب الثقافي والحوار الحضاري بما ينسجم مع ما ورد بالميثاق التأسيسي للمنظمة وما يتواكب وتطلعاتها. من جهته اعتبر الدريس أن هذا اليوم 'يركز على التنوع اللغوي والثقافي وعلى التوأمة القائمة بينهما' مشيدا 'بالعمق الحضاري والجمالي للغة العربية'.ولفت إلى تنوع أنشطة اليوم لتتراوح بين 'النشاط الفكري المنبري والنشاط الفني' وأثنى على الحضور باليونسكو والذي 'لم يكن محصورا بالعرب، وهذا ما كنا نخشاه، لكن المشاركة كانت من العرب ومن غير العرب'. وتضمنت فعاليات الاحتفال في جزئها الصباحي ندوتين تناولت أولاها 'علاقة اللغة العربية باللغات الأخرى' تبعتها ندوة حول 'آلية نشر ودعم اللغة العربية' بمشاركة عدد من المختصين، بينما خصصت فترة بعد الظهر للقراءات الشعرية والموسيقى والأغاني العربية. وتشجع اليونسكو وزارات الثقافة والتربية والتعليم والإعلام بالبلدان العربية والإسلامية على القيام بأنشطة خاصة بالعربية في مثل هذا اليوم. وستشرف المنظمة مستقبلا على متابعة الأنشطة وتمويلها عن طريق المجموعة العربية لدى اليونسكو.وأوضح السفير السعودي لوكالة الصحافة الفرنسية أن توسيع أنشطة هذا اليوم سيكون على جدول أعمال اجتماعات المجموعة العربية المقبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة العربية المغرب اليوم - اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة العربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة العربية المغرب اليوم - اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة العربية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib