المغرب اليوم - زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية

زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية

القاهرة ـ وكالات

  دعت ماري مراد، زوجة الكاتب والمحلل السياسي الراحل سامر سليمان، محبيه وتلامذته إلي المشاركة في تأسيس جمعية سامر سليمان للديمقراطية الاجتماعية، وهي كيان ثقافي وفكري، يحاول تجميع الجهود الفكرية وتمكين الديمقراطية الاجتماعية بعيداً عن القصور الحزبي. جاء ذلك في حفل تأبين سامر سليمان، والذي عقد بنقابة الصحفيين مساء أمس الأحد، وحضره محمد أبوالغار مؤسس الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ود. عبد الغفار شكر، والأستاذ هاني شكر الله رئيس تحرير بوابة الأهرام الإنجليزية، والمخرج داوود عبد السيد وعدد كبير من تلامذة وأصدقاء سامر. وتوفي سامر سليمان في الثالث والعشرون من ديسمبر الجاري، متأثراً بسرطان الكبد والرئة، وهو كاتب صحفي وأستاذ الاقتصاد السياسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأحد مؤسسي الحزب الديمقراطي المصري الاجتماعي. وقالت ماري مراد، رئيس قسم الكتب بـ"بوابة الأهرام الإنجليزية"، إن الكيان سيحقق حلم سامر في إنشاء كيان ثقافي فكري كان يعمل عليه في الأيام الأخيرة من حياته قبل أن يداهمه مرض السرطان الذي ظل يعالج منه لمدة شهرين ونصف الشهر قبل أن توافيه المنية. من جهة أخري، قال الكاتب الصحفي هاني شكر الله: إن سامر أحد ممن أوصلوا رسالة الثورة المصرية، وإن لنا أن نفخر بأن وجهاً كوجه سامر سليمان كان أحد وجوه تلك الثورة، وهو أكاديمي ومعلم ومناضل وسياسي نبيل. وقال شكر الله: إن تكريم سامر يكون بقراءة ما تركه سامر لنا من كتب وأبحاث، فقد كان سامر من القلة التي تعتبر الكتابة رسالة لها وليست حرفة أو مهنة تمتهنها. من جهته قال د. محمد أبوالغار إن سامر مفكر وأكاديمي اشتغل بالبحث العلمي طوال حياته، وأنتج أبحاثاً هامة، وكرس حياته لتحقيق العدالة الاجتماعية في المجتمع المصري، ورفع قيمة المساواة ووقف ضد التمييز الديني. وأكد أبو الغار، أن فكر سليمان لم يكن جامداً، بل اتسم بالمرونة إذ انتقل من الاشتراكية البحتة إلي الديمقراطية الاجتماعية التي لطالما آمن بها، وكشف أبو الغار عن أنه طلب من سامر أن يترشح علي منصب نائب رئيس الحزب وهو يعلم أنه سيفوز بالمنصب حال ترشحه إلا أن سامر رفض مفضلاً القيام بدوره في اللجنة السياسية بالحزب. وقال عبد الغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبي: إن سامر سليمان كان متطلعاً دوماً للعمل العام، ووصفه بالتجربة المتفردة في عمل اليسار الديمقراطي المصري، وأنه كان يحفر في طريق ثالث بين الاشتراكية والديمقراطية وهو الديمقراطية الاجتماعية التي رأي فيها حلاً يجمع بين الديمقراطية والعدالة الاجتماعية في آن واحد. وأضاف شكر أن الوفاء لسامر يتطلب العمل علي بلورة أشكال وقيم ومؤسسات تجعل العاملين علي تحقيق الديمقراطية الاجتماعية أقدر علي الوصول للشعب. من جهته أثني رئيس قسم العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث كان يعمل سامر علي موضوعية سامر سليمان الأكاديمية التي ابتعد بها عن مواقفه السياسية وحافظ علي موضوعيته كباحث أكاديمي يحترم عمله، وقال: إن القسم خسر أحد عوامل التغيير في قسم العلوم السياسية بالجامعة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية المغرب اليوم - زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية



GMT 11:06 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جمعية جذا بالخرج توقع إتفاقية تعاون مع أرامكو السعودية

GMT 00:19 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

- وفاة الأديبة والتشكيلية المغربية زهرة زيراوي

GMT 22:22 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الرسم على الزجاج أهم الأعمال اليدوية الأنيقة في لبنان

GMT 22:20 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

قطعة أثرية عراقية تغير نظرة العالم عن تاريخ الرياضيات

GMT 22:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

علماء آثار يجدون جرة فخارية عمرها 3700 عام في تركيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية المغرب اليوم - زوجة سامر سليمان تدعو إلى تأسيس جمعية بإسمه للديمقراطية الاجتماعية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 10:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منافسة قوية بين العارضات على جوائز الأزياء السنوية
المغرب اليوم - منافسة قوية بين العارضات على جوائز الأزياء السنوية

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib