المغرب اليوم  - أحمد الخميسىجيكا شخصية العام وأخشى من تزايد الفوضى

أحمد الخميسى:"جيكا" شخصية العام وأخشى من تزايد الفوضى

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أحمد الخميسى:

القاهرة ـ وكالات

يرى الروائى احمد الخميسى ان أهم حدث ثقافي هذا العام هو حالة الوعى الفكري التي بزغت بقوة بين قطاعات واسعة جدا من الشعب المصري, الوعي الكرامة والحرية, طالما تحدثنا من قبل عن ضرورة ثورة ثقافية, وضرورة محو الأمية, وضرورة اجتذاب الناس للقراءة,وكثيرا مانشر البعض كتابا جيدا هنا وهناك, لكن ثقافة الشعب المصري لم ترتج على مدى ثلاثين عام من كل هذا , كما اهتزت من جذورها هذا العام. وقال لقد تغيرت إلي ثقافة أخرى يسميها يوسف إدريس " الثقافة ذات الكرامة .. التي تلمح إشعاعها في بريق العيون ونصاعة الموقف". أهم حدث ثقافي هذا العام هو الوعي الشعبي بقيمة وأهمية الحرية والوطن. إنه حدث ضخم لايفوقه أي حدث آخر من صدور لكتاب أو انعقاد لمؤتمر أو فوز بجوائز. وذكر الخميس أجمل كتاب قرأته هذا العام هو رواية " بيت من نار" للروائي المعروف محمود الورداني الذي نشر خمس مجموعات قصصية وخمس روايات, وقد جاءت هذه الرواية تتويجا من أبدع مايكون لمسيرته كأديب, وفي اعتقادي أنها تصور بدقة جمالية مرهفة كل الواقع الذي تجرعناه لسنوات طويلة حتى قادنا إلي الثورة. هي رواية أقرب إلي ملحمة عبر مختلف الأزمنة بقلم كالملقاط لا يمسك إلا بالتفاصيل الدالة الموحية الموظفة فنيا في بناء سردي مدهش. وقال الخميسى عادة ينتخب الناس شخصيات عامة معروفة. لكن ما من شخصية في اعتقادي تفوق " جيكا عصفور الثورة " أعني جابر صلاح الذي فارق الحياة شهيدا للثورة قبل أن يتم السابعة عشرة. هناك شهداء كثيرون لكن " جيكا " أكثرهم تجسيدا للثورة , للحلم البرئ الذي تم اغتياله, للشجاعة التي تجعل شابا صغيرا يتحدى الموت مرتين في نفس الشارع " محمد محمود", وهو أيضا تجسيد لحقيقة أن البعض منا منح قلبه للرصاص الذي انهمر, واختار الرصاصة التي اخترقت رأسه. إنه تجسيد لكل دراما الثورة وأحلامها,و لقد بعد جيكا عصفور الثورة عن الأرض فاتسعت السموات كلها أمام جناحيه. وقال القاص احمد الخميسى للأسف هناك فارق كبير بين التوقعات والأماني و أتمنى أشياء كثيرة جميلة وأتوقع أشياء كثيرة قاسية. أشد ما أخافه حتى بيني وبين نفسي هو شيوع الفوضى التي تقود مصر إلي التهدم كدولة وكمؤسسات بحيث يصبح الوطن وحيدا بلا حماية. و أتوقع احتدام الصراع السياسي,و استحكام الأزمة الاقتصادية,و المزيد من التدخل الأمريكي في شئوننا الداخلية,والمزيد ليس فقط من تضارب الوعي بل والقدرة على التحرك الشعبي وفقا لهذا الوعي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أحمد الخميسىجيكا شخصية العام وأخشى من تزايد الفوضى  المغرب اليوم  - أحمد الخميسىجيكا شخصية العام وأخشى من تزايد الفوضى



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib