المغرب اليوم  - عالم مصري يتحدث عن الطاقة النووية في مكتبة الإسكندرية

عالم مصري يتحدث عن الطاقة النووية في مكتبة الإسكندرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عالم مصري يتحدث عن الطاقة النووية في مكتبة الإسكندرية

الإسكندرية - وكالات

تنظم مكتبة الإسكندرية في الفترة من 17 فبراير إلى 24 مارس 2013 سلسلة من الندوات التثقيفية باللغة العربية تحت عنوان "الاتجاهات الجديدة في الطاقة النووية والمتجددة، وتطبيقاتها في مصر". تهدف الندوات إلى نشر الوعي الجماهيري لأهمية إيجاد مصادر بديلة للطاقة، ليس فقط بغرض مجابهة فناء مصادر الطاقة الحالية ولكن أيضا بغرض استنباط وسائل حديثة غير ملوثة للبيئة. ويعقب كل ندوة جلسة حوارية مع المحاضر، ويدير الحوار الدكتور طارق عدنان؛ رئيس قسم الأنشطة العلمية بالمكتبة. ويتخلل الندوات مشاركات مسجلة من العالم المصري الدكتور محمد الشرقاوي؛ أستاذ الهندسة الكهربية بجامعة واشنطن بالولايات المتحدة، يتحدث فيها عن نظم الشبكات الذكية ودورها في الربط بين مصادر الطاقة الكهربية المختلفة. ويستهل الشرقاوي حديثه بالتعريف بأهمية الطاقة المتجددة من الناحية الاقتصادية والبيئية، ويقارن بين أنواعها المختلفة. ويؤكد في كلمته أن أكثر مصادر الطاقة المتجددة فعالية ورخصا هي الطاقة النووية، ويبين أن مخاطرها محدودة ونادرة الحدوث، بل أن بعض الدول مثل فرنسا تعتمد عليها كلية كمصدر للطاقة. وتأتي طاقة شلالات المياه بعد النووية، وهي مستخدمه في مصر بشكل كبير. ثم تليها طاقة الرياح كمصدر فعال لتوليد الطاقة مما جعل بعض البلدان الاسكندينافية تعتمد عليها بشكل كامل، حتى مع ارتفاع تكلفتها. وتأتي في المرتبة الرابعة الطاقة الشمسية، إلا أن تلك الأخيرة مازالت تكلفتها عالية نسبيا. ثم تأتي بعض مصادر الطاقة المتنوعة والمحدودة مثل طاقة باطن الأرض وطاقة الأمواج ومد البحار. ويتخصص الشرقاوي في إدارة الطاقة بنظم الشبكات الذكية. وتعتمد تلك الفكرة على أن محطات توليد الطاقة بأنواعها تعتمد على إنتاج الطاقة الكهربية طبقا لمتطلبات الشبكات، ولذلك تستخدم هذه النظم لإدارة توليد الطاقة بطريقتين أساسيتين؛ أولا أن يتم التحكم في إمداد التيار الكهربي لبعض الأجهزة التي قد لا نشعر بانقطاع التيار عنها في المنازل، مثل التكييفات والسخانات والمبردات، حيث أن قطع التيار عنها لمدة دقيقتين قد لا يشعر المستفيد ولكن يوفر الطاقة لشبكة الكهرباء في حالة زيادة الأحمال عن قدرتها، وثانيا أن يتم تركيب مصادر للطاقة المتجددة على أسطح المنازل وفي المزارع، حيث تساهم هذه المصادر على توليد الكهرباء وتغذية منازل المواطنين، بل وتستطيع الشبكات الذكية أن تحتسب فرق الاستهلاك ليصبح أحيانا سلبيا، بمعنى أن المستهلك قد يكسب بعض المال كنتيجة لتغذية الشبكة بالكهرباء وليس الاستهلاك منها. هذا وقد أعطى الدكتور الشرقاوي أمثله لهذه التطبيقات في المزارع والمنتجعات السياحية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عالم مصري يتحدث عن الطاقة النووية في مكتبة الإسكندرية  المغرب اليوم  - عالم مصري يتحدث عن الطاقة النووية في مكتبة الإسكندرية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib