المغرب اليوم  - الإفتاء تطالب بدعم فن الخط العربي

"الإفتاء" تطالب بدعم فن الخط العربي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - إسلام أبازيد

أكد كبير الباحثين ومدير إدارة الفتوى المكتوبة في دار الإفتاء الدكتور محمد وسام خضر، أن الدار حاولت في بعض فتاويها تصحيح ما يحاول البعض إثارته من تحريم فن الخط العربي، وذلك من خلال الادعاء بأنه ضلالة وبدعة، وأنَّ نهْيَ مَن نَهَى عن ذلك من الفقهاء، إنما هو لخوفهم من تعرض اللغة العربية للسقوط والامتهان. جاء ذلك خلال مشاركة دار الإفتاء في فعاليات "مهرجان القاهرة الدولي للخط العربي"، الذي يقام في بيت السناري التابع لمكتبة الإسكندرية، في الفترة من 15 إلى 30 كانون الثاني/ يناير 2013، والذي تنظمه الجمعية المصرية للخط العربي ومركز النقوش والكتابات والخطوط في المكتبة. وطالب خضر بإعطاء المزيد من الاهتمام بفن الخط، مؤكداً أن الاهتمام بهذا الفن رافد مهم من روافد الحفاظ على كتاب الله، لأن المسلمين إنما تفننوا في جماله ليُحْسِنوا من خلاله كتابةَ النص المقدس، كما تفننوا في علم المقامات والأصوات ليحسنوا تلاوته وأداء معانيه، وفي فن الزخرفة ليزينوا صفحاته، وفي علوم الآلة ليحسنوا فهمه والسير على منهجه، مشيرًا إلى أن خدمة النص المقدس هو مهد ولادة العلوم الإسلامية ومحور ارتكازها وغاية مقصدها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الإفتاء تطالب بدعم فن الخط العربي  المغرب اليوم  - الإفتاء تطالب بدعم فن الخط العربي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib