المغرب اليوم  - خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي

خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي

الدوحة - وكالات

دعا الخبراء المشاركون في ورشة عمل “تحديات بناء القدرات في مجال التراث الثقافي غير المادي في الدول العربية” والتي نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم /ألسكو/ ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة /اليونسكو/، خلال الفترة من 14 : 17 يناير الجاري وبمشاركة 18 دولة عربية بالدوحة في بيانهم الختامي اليوم الدول العربية التي لم تصدق على اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو ” عام 2003 م إلى التصديق عليها مؤكدين على أهمية وضع برنامج زمني لتنظيم دورات تدريبية في كل الدول العربية في هذا المجال . وطالب خبراء التراث المنظمة العربية للتربية والثقافة العلوم ” ألكسو” بالاضلاع بدور أكبر في توثيق التراث غير المادي والعمل على اعداد قاعدة بيانات دقيقة بالتنسيق والتعاون مع الدول العربية وذلك لتقديم ملفات عربية مشتركة في كل ما يتشابه عربيا لدى اليونسكو ، وكذا العمل على انشاء مراكز خاصة بالتراث غير المادي في الدول العربية فضلا عن توفير الموارد البشرية والمالية بما يمكن القائمين على حفظ التراث من مهمتهم . كما أكد البيان الختامي على أهمية دراسة التشريعات والأطر القانونية لصون التراث العربي غير المادي ودراسة التجارب العربية القائمة بالفعل في هذا الشأن ، والعمل على تبادل المعلومات والخبرات عربيا بالاضافة إلى توحيد المصطلحات الخاصة بالتراث غير المادي ، متوجدهين في ختام بيانهم بخالص الشكر لدولة قطر ووزارة الثقافة والفنون والتراث ممثلة في إدارة التراث على حسن تنظيم هذه الفعالية و كرم الضيافة ، مؤكدين أن الورشة القادمة سوف تخصص لدراسة التشريعات والقوانين التي تصون التراث غير المادي . ومن جانبه قال السيد حمد حمدان المهندي مدير ادارة التراث بوزارة الثقافة إن الورشة انطلقت تنفيذا لقرار أصحاب السعادة وزراء الثقافة العرب في المنامة نهاية العام الماضي وجاءت احتفاء بمرور 10 سنوات على اتفاقية صون التراث غير المادي التي أعدتها اليونسكو عام 2003م مشيرا إلى أن الورشة استطاعت من خلال المناقشات تقديم الاهداف والمفاهيم الرئيسية لاتفاقية صون التراث واليات التعاون الدولي بالاضافة إلى تحديد التحديات التي تواجه الدول العربية في حماية تراثها غير المادي، مؤكدا أن من أهم هذه التحديات هي عدم وجود تشريعات محكمة تحافظ على هذا التراث ، وكذا عدم وجود قاعدة بيانات واضحة لتوثيق هذا التراث ، وعدم وجود الدعم المادي الكافي وعدم التأهيل الجيد للمتعاملين مع هذا التراث . وأضاف أن الورشة حرصت على احداث التوازن بين الجانبين التدريبي والتنسيقي بين المسؤولين العرب أصحاب القرار لتفعيل التدريب في مجال التراث الثقافي غير المادي واقامة مركز للتراث الوطني لتدريب الشباب بجمع التراث الشعبي وتوثيقه وصيانته ومساهمة وسائل الاعلام في الترويج والتعريف بالتراث والتقاليد الشعبية . وكانت الورشة قد افتتحها سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث يوم الاثنين الماضي ودعا فيها الى أهمية التعاون العربي والدولي لحفظ التراث غير المادي ، مؤكدا أن دولة قطر تصون تراثها . وقد ناقشت الورشة على مدار أربعة ايام عددا من الموضوعات أهمها دور الدول العربية في تنفيذ اتفاقية 2003 ، تحديد التراث وحصره ، التراث الثقافي غير المادي وعلاقته بالتنمية المستدامة ، والسياسات والمؤسسات المتخصصة في مجال التراث غير المادي ، والتنفيذ على المستولى الدولي والمساعدات الدولية ، وكيفية دعم التعاون العربي في هذا المجال وغيرها من موضوعات تصب جميعها في دعم صون التراث الثقافي غير المادي في العالم العربي .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي  المغرب اليوم  - خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي  المغرب اليوم  - خبراء عرب يضعون آليات حفظ التراث غير المادي



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib