المغرب اليوم - أبوفيسأفعى فرعونية تهدد بنهاية العالم

"أبوفيس"أفعى فرعونية تهدد بنهاية العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

واشنطن ـ وكالات

ما إن تنفس البعض الصعداء بمرور يوم 21 ديسمبر/ كانون الأول دون نهاية العالم، بحسب "تنبؤات"، ومرور "كويكب" بجانب الأرض دون حوادث تذكر، حتى أعاد كاتب الخيال العلمي، كريغ بيغ، التذكير بأن هناك الكثير من المذنبات التي تهدد كوكبنا على رأسها "المذنب أبوفيس."وبالنظر إلى الكواكب والنجوم التي بقرب الأرض، هناك أدلة تذكر دوماً بالمخاطر الماثلة على الأرض، منها على سبيل المثال لا الحصر، الندوب الداكنة القبيحة التي خلفها المذنب "شوماخر- ليفي9"، لدى ارتطامه بالمشترى.ويتخوف العلماء من الملايين من الكويكبات والمذنبات الهائمة واحتمال ارتطامها بالأرض، فمؤخراً مر الكويكب 2011AG5 بالقرب من كوكبنا بسلام بعدما أثار مخاوف.وأشار بير إلى كويكب "أبوفيس"، وهي أفعى عملاقة كانت للفراعنة رمزاً للشر والظلام والفوضى، ويحمل النيزك كنية أخرى هي "كويكب يوم القيامة"، ويمر قرب الأرض كل سبعة أعوام، وسيقترب بما يكفي ليشكل خطراً على الأقمار الصناعية في الفضاء عام 2029، وسيبدو ظاهراً للعيان حتى خلال ساعات النهار، ويزداد خطر "رمز الشر الفرعوني" على كوكبنا في 2036.وفي حال ارتطام الكويكب، البالغ وزنه 20 مليون طن، بالأرض فأن القوة الناجمة عن التصادم قد تصل لما يعادل انفجار مليار طن من مادة "تي ان تي" شديدة الانفجار، وهذا لا يعني اندثار كامل الحياة على وجه الأرض، بل القضاء على المليارات من أشكال الحياة المختلفة على الأرض، وإرباك المناخ ربما لسنوات قادمة. ولتقريب الخطورة التي يمثلها ارتطام "أبو فيس" بالأرض، يشير الكاتب إلى "فوهة بارينرغر" في أريزونا، التي تشكلت قبل 50 ألف سنة، بعد ارتطام كويكيب يزيد وزنه عدة مرات عن حاملة طائرات، إذ بلغت قوة ارتطامه بـ20 ميغاطن من مادة "تي ان تي" وخلف حفرة بعرض 4 آلاف قدم.يشار إلى أن فلكيين من جامعة هاواي الأمريكية اكتشفوا  الكويكب المكون من الحديد عام 2004.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أبوفيسأفعى فرعونية تهدد بنهاية العالم المغرب اليوم - أبوفيسأفعى فرعونية تهدد بنهاية العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أبوفيسأفعى فرعونية تهدد بنهاية العالم المغرب اليوم - أبوفيسأفعى فرعونية تهدد بنهاية العالم



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib