المغرب اليوم  - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها

انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها

الأقصر ـ محمد العديسي

انضم العشرات من الشباب إلى طريقة صوفية محظورة تسمى "البرهانية"، تحتوى على العديد من الأخطاء العقائدية والتعبدية والسلوكية، في قرى ونجوع جنوب الأقصر، تلك الطريقة التى اصدر مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف قرار بمنعها، وحظر تداول مؤلفات مؤسسها وهى: بطائن الأسرار، شراب الوصل، تبرئة الذمة في نصح الأمة، وكفرت في بيان لها مؤسسها، وردة من انتمى إلى الطريقة عن قناعة واختيار، مما دعا وزارة الداخلية والمحكمة الإدارية إلى إصدار قرار بمصادرة هذه المؤلفات وحظر نشاط الطريقة، وذلك منذ سنوات. من جهته قال احد أتباع الطريقة البرهانية بالأقصر – رفض ذكر اسمه- "إن الاتهامات الموجهة للطريقة هي محض افتراء، وساذجة للغاية، وتدل على غباء ومحدودية التلقي لدى مردديها، الذين هم في الأصل كانوا منتمين إليها وانشقوا عنها، ولأسباب مجهولة أصبحوا يرددون هذه الشائعات". وأضاف "إن منهج البرهانية لا يرقى فهمه إلا إلى صفوه من أهل الفكر، والاتهامات الموجه إليه هي غيرة من الكم الهائل من أتباع"، وطالب من الباحثين في الشأن الصوفي دراسة الطريقة وإظهار الجماليات والتجليات التي تحويها، حتى يتثنى للذين يكيلون الاتهامات جزافاً الكف عن ذلك، ومراجعة أنفسهم،  ومعرفة البرهانية بشكل أفضل بعيد عن أي حسابات أخرى . ويرتبط شيخ الطريقة البرهانية بالأقصر بعلاقات وطيدة بنظيره في ألمانيا، وهو ما أوسع انتشار هذه الطريقة بين شباب الأقصر بعد عودت الأول منها، ويقول "أن الطريقة يبلغ أتباعها قرابة  3 ملايين في مصر، ولم تنتشر من فراغ، ولو لم يكن مؤسسها داعياً لربه لما كتب له  الاحترام والتقدير من أتباعه على مختلف جنسياتهم وألوانهم ولسانهم". ويضيف " أن قرارات حظر "البرهانية" ومصادرة مؤلفاتها قرارات قديمة صدرت منذ 34 عاماً،  بسبب ادعاءات كاذبة ألصقها البعض لشيوخنا"، مؤكدا أن أتباع الطريقة في تزايد مستمر برغم العقبات العديدة التي تواجهنا، والتي أخرها منع حلقات الذكر في مساجد الأقصر إلا بعد موافقة الوزارة  ومشيخة الطرق الصوفية". يذكر أن مؤسسها هو محمد عبدو البرهانى في السودان فى ستينيات القرن الماضي، وحظرتها الحكومة السودانية، وألقت القبض على أتباعها لترويجهم أفكار تخالف العقيدة وتدعى  أن  ملك الموت لا يقبض على أرواح أتباعها، وضع البرهاني مؤلفات شعرية تخالف الشريعة الإسلامية، لما بها من تعدى على الذات الإلهية، وهو ما دعا معتنقوها إلى الفرار خارج السودان، وبالتحديد إلى ألمانيا، التي سمحت لهم بممارسة طقوسهم  وإقامة حلقات الذكر الخاصة بهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها  المغرب اليوم  - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها  المغرب اليوم  - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مثير مرصَّع بالترتر

أرييل وينتر تتعرض للانتقادات في حفلة "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه"Peak District" بشلّلاته الرائعة في كتاب مصوّر
 المغرب اليوم  - منتزه

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 المغرب اليوم  -

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 01:13 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

نصائح مهمة من مي الجداوي لديكور منازل المصيف

GMT 05:22 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حلّ مشكلة انحسار الذقن للخلف بواسطة "البوتوكس"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib