المغرب اليوم  - المولوية تراث شعبي بين حلب والشام
أخر الأخبار

المولوية تراث شعبي بين حلب والشام

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المولوية تراث شعبي بين حلب والشام

بيروت ـ وكالات

كثير من الطقوس والعادات والتقاليد التي توارثتها الأجيال عبر السنين، كان لها أثر ووجود حقيقي في الحياة الدينية، ومارسها أشخاص بكل حذافيرها وتفاصيلها ،وعاشوا حياتهم كلها وهم في كنف هذه الطقوس، ومنها ما يسمى الطريقة المولوية أو الرقصة المولوية التي نشأت في تركيا في مدينة قونية حسبما يحدثنا الباحث محي الدن قرنفلة فيقول : "هي طريقة دينية أسسها الأفغاني جلال الدين الرومي في مدينة قونية بتركيا وهي التي أثرت على المجتمع العثماني بعمق منذ نهاية الدولة السلجوقية، وبداية تأسيس الدولة العثمانية و حتى نهايتها. ويعتبر الرومي الناظم للكثير من أشعار حلقات الإنشاد التي نسمعها اليوم ولن ندخل في تفصيلات الطريقة المولوية ولكن ما يهمنا هو ما وصل إلينا منها وهي رقصة المولوية التي باتت الآن تراثاً شعبياً يمارسه البعض في حلقات الذكر وفي الاحتفال بمناسبات دينية حيث يقوم المولوي برقصة دائرية تستمر لساعات طويلة في وسط الحلقة التي يوجد فيها الشيخ وهنا يقوم الراقص هذا بحركات مترافقة مع هذه الرقصة تجعله يحلق في عالم آخر يرتقي حسب زعمهم على حالة روحية فيها صفاء ذهني تخرجه كلياً عن العالم المادي ويرافق الرقصة نغم موسيقي على الناي الذي يشبه أنينه أنين الانسان للحنين بالرجوع إلى أصله السماويانتشرت المولوية في قونية بتركيا ثم انتقلت إلى حلب وبعدها إلى دمشق كما يوجد منها في مصر ولا تزال تمارس إلى الآن ولكن كلون من ألوان التراث الشعبي وسمي مكان ممارسة هذا الطقس بالسمع خانة وهو بالتركية المعربةسمى المريد المولوي درويشاً ويرتدي عباءة سوداء تسمى حرة وتدل على القبر وتحتها لباس ابيض فضفاض يدل على الموت وعلى الرأس قبعة بنية طويلة تسمى القبة وعندما يبدأ الانشاد يبدأ المريد بالدوران حول نفسه ومع اشتداد الايقاع تزداد السرعة وهذا يعطي حلقة الإنشاد جمالاً أكثر. من تراث المولوية في حلب بقي عدة تكايا ومنها التكية المولوية التي تسمى المولوي خانه بعد ما تأسست عدة تكايا مولوية في سوريا في دمشق، وحماه، وحمص، واللاذقية، وحلب، و تعتبر المولوي خانه بحلب أكبرَها وأهمها.ويضيف فرنفلة :" تنشط في دمشق في عصرنا الحالي الكثير من فرق المولوية التي أصبحت تمارس هذه الرقصة وكأنها من التراث الشعبي الذي اعتاد الناس على مشاهدته في حلقات الانشاد وقلما نجد مناسبة دينية يحضرها المنشدون إلا ويرافقهم دراويش المولوية الذين يبهرون الناس بحركاتهم والتي لا يقدر أن يمارسها إنسان عادي . لقد وصلت حفلات المولوية كل انحاء العالم عندما رافقت فرق الدراويش رابطة المنشدين السوريين بقيادة الراحل حمزة شكور الذي جال في الكثير من دول العالم يطلع الغرب والشرق على ماهية الانشاد الديني والمولويةومن هنا كانت المولوية طريقة دينية صوفية تمارس للتقرب إلى الله بطريقة معينة حتى نجدها الآن تراثاً شعبياً يسعد الناس لرؤيته وإحيائه من جديد" .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المولوية تراث شعبي بين حلب والشام  المغرب اليوم  - المولوية تراث شعبي بين حلب والشام



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المولوية تراث شعبي بين حلب والشام  المغرب اليوم  - المولوية تراث شعبي بين حلب والشام



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib