المغرب اليوم  - العثور على خفين كانا ملكًا لبولين بونابرت في اسكتلندا

العثور على خفين كانا ملكًا لبولين بونابرت في اسكتلندا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - العثور على خفين كانا ملكًا لبولين بونابرت في اسكتلندا

لندن ـ وكالات

عثر على خفين كانا ملكا لبولين بورغيز شقيقة نابليون في مخازن متحف اسكتلندي قدما اليه قبل اكثر من 140 عاما.هذان الخفان الصغيران المصنوعان من الحرير والجلد والمحفوظان في متحف جامعة ابردين كانا جزءا من مجموعة البريطاني روبرت ويلسون الذي جال العالم بصفته جراحا على متن سفن تابعة لامبراطورية الانكليزية.وعند وفاة الطبيب في العام 1871 وهبت الازياء والمجوهرات والقطع الاخرى التي كان يجمعها، الى متحف الجامعة التي كان خريجها.وقد كشفت الايمنة المساعدة للمتحف لويز ويلكي قصة هذه القطع عند القيام بجردة لمجموعة روبرت ويلسون.واوضحت "اكتشفت ان ويلسون كان على علاقة صداقة مع الاميرة بولين بورغيز شقيقة نابليون".واضافت "ثمة رسائل وجها الطبيب ويلسون الى بولين تظهر صداقة عميقة بينهما وقد كتب في يومياته انها كانت تمضي اوقاتا طويلة معه خلال رحلاته الى ايطاليا وكانت تقدم له الكثير من الهدايا".واكدت "تطرح تساؤلات حول طبيعة العلاقة بين ويلسون وبولين الا ان الوثائق تظهر نوعا من الانجذاب والعاطفة".وقياس الخفين صغير جدا مما يؤكد المعلومات عن قصر قامة الاميرة.وبولين هي الشقيقة الصغرى لنابليون الاول وقد منحت لقب اميرة في سن الثالثة والعشرين عبر زواجها الثاني من الامير كاميي بورغيز احد اغنى رجال ايطاليا.الخفان فضلا عن خاتم اهدته الاميرة الى ويلسون معروضان للمرة الاولى في متحف جامعة ابردين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - العثور على خفين كانا ملكًا لبولين بونابرت في اسكتلندا  المغرب اليوم  - العثور على خفين كانا ملكًا لبولين بونابرت في اسكتلندا



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib