المغرب اليوم - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف

العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف

بغداد ـ وكالات

منزل الشاعر العراقي بدر شاكر السياب سيتحول قريبا إلى متحف مفتوح لمعجبيه بقرية جيكور في البصرة، وتأتي هذه الخطوة بعد عقود من قلة الاهتمام بالثقافة والمثقفين من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة.شرع مجلس محافظة البصرة بتحويل منزل الشاعر العراقي بدر شاكر السياب في قرية جيكور إلى متحف، حيث سيتمكن معجبوه من الاقتراب أكثر من إبداعاته وبعض تفاصيل حياته الخاصة. وهي خطوة أثارت إعجاب الكثير من المبدعين العراقيين الذين طالبوا السلطات بالمزيد من الاهتمام برموز البلد.ويعتبر السياب -المولود عام 1926- أحد مؤسسي مدرسة الشعر الحر التي أدخلت الحداثة على الشعر العربي، وتغنى كثيرا بالقرية التي عاش فيها فقيرا ومحروما، مما انعكس على شعره الذي اتخذ طابعا ثوريا.وبهذه المناسبة، قال الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب ألفريد سمعان إن تحويل منزل السياب الذي كرس حياته للإبداع وتطوير الشعر العربي إلى متحف يزار من قبل الآخرين هو شيء عظيم جدا، ويعبر عن اعتزاز العراقيين بالأدب والفكر، خصوصا أن البصرة التي نمت شاعريته فيها سبق أن احتضنت تمثالا له.وأوضح سمعان في حديثه للجزيرة نت أن الحكومات العراقية المتعاقبة منذ العهد الملكي إلى اليوم لم تكن مهتمة كثيرا بالثقافة والمثقفين، وهذا يزيد من ضرورة تحويل منازل الرموز من شعراء وعلماء وكتاب في كل محافظة إلى متاحف لكي يطلع الناس على آثارهم وإبداعهم. داعيا إلى الاهتمام بمتحف السياب بعد افتتاحه كي لا يتعرض للإهمال كما حدث مع تمثال الشاعر معروف الرصافي.وطالب سمعان بأن تسمى الشوارع والساحات العامة والقاعات بأسماء المبدعين كي يستذكر العالم رموز العراق ويتشجع النشء على الاهتمام بالثقافة والفكر، كما أبدى سمعان استغرابه من عدم قيام جامعة بغداد بإنشاء تماثيل أو متاحف داخل كليات الآداب لرموز الأدب العراقيين.شط العرب حيث تقع مدينة البصرة التي ترعرع السياب في قرية جيكور القريبة منها شط العرب حيث تقع مدينة البصرة التي ترعرع السياب في قرية جيكور القريبة منها ومن جانبه، قال الشاعر محمد حسين آل ياسين للجزيرة نت إن إحياء وتأهيل بيت السياب الواقع على نهر بويب في قرية جيكور وتحويله إلى متحف هو إنجاز رائع، "لأننا نحتفي بآثار مبدعينا الكبار كما تفعل أمم الدنيا التي تعتز برموزها وعمالقتها وبناة حضارتها".ولفت آل ياسين إلى أن مشروع "بغداد عاصمة للثقافة العربية" هو الذي دفع الحكومة العراقية للانتباه إلى الرموز الأدبية والفنية وتحويل بيت السياب إلى متحف، وقال إنه من المفترض أن يفتتح هذا المتحف بدوافع احترام الرموز وإعلاء شأنهم وإعطائهم القدر الذي يستحقونه مقابل مواقفهم وتضحياتهم، كما هو الحال مع ما بذله السياب طوال حياته، بدلا من انتظار المناسبات لتذكر فضلهم.وطالب آل ياسين وزارة الثقافة بتحويل منازل رموز العراق إلى متاحف، مذكراً بمنزل الشاعر الجواهري الذي عرض للبيع والهدم دون أن تتحرك الوزارة لحمايته، كما أبدى تفاؤله من أن تكون هذه الخطوة بداية لإعادة تقدير الرموز.وفي السياق نفسه، قال الشاعر مقداد رحيم للجزيرة نت إن تحويل منزل السياب إلى متحف هو خطوة مهمة لضم أدبه وإنتاجه وأدواته التي كان يستخدمها في مكان واحد، مشيرا إلى أهمية السياب في تاريخ العراق ودوره في إحداث نقلة نوعية في الشعر العربي. وأضاف رحيم أن تحويل منازل المبدعين إلى متاحف هو تقليد معروف في دول العالم، حيث حولت دول الغرب بيوت رموزها إلى متاحف تزار من قبل المهتمين والمؤرخين والنقاد وحتى الساسة، وتعرض فيها أقلامهم التي كانوا يكتبون بها استذكارا لإبداعهم.ورأى أن عدم الاحتفاء بأدواتهم ومساكنهم يدل على عدم اهتمام المجتمع بالثقافة، مشيرا إلى الحاجة الماسة اليوم لإشاعة الثقافة والاهتمام بأصحابها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف المغرب اليوم - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف



GMT 07:16 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة الأوقاف المغربية تعلن السبت أول شهر صفر لعام 1439

GMT 05:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لاعتناق فرنسي الإسلام يُشعل مواقع التواصل

GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف المغرب اليوم - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib