المغرب اليوم - اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا

اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا

برلين ـ وكالات

اعترفت ولاية بريمن مؤخرا بثلاث جمعيات ذات الطابع الديني الإسلامي. ولاية بريمن هي الولاية الألمانية الثالثة التي أعلنت عن اتفاقية حكومية بهذا الشأن. ومن المتوقع أن تتم اتفاقيات مماثلة في ولايات ألمانية أخرى. وصف الناطق باسم مجلس التنسيق للمسلمين في ألمانيا إيرول بيرلي التوقيع على الاتفاقية الحكومية مع ولاية بريمن بحدث "يدعو إلى السرور"، وحسب هذه الاتفاقية تعترف الولاية رسميا بثلاثة اتحادات إسلامية باعتبارها جماعات دينية. "هذا يعني أن الإسلام يشكل جزءا من ألمانيا"، كما يقول بيرلي. ولاية بريمن هي الولاية الألمانية الثالثة التي تعترف بجمعيات إسلامية على أساس أنها جاليات دينية. في كانون الثاني/نوفمبر الماضي أعلن في ولاية هامبورغ أيضا عن اتفاقية حكومية بهذا الشأن. كما سمحت ولاية هيسن في كانون الأول الماضي لجمعيتين إسلاميتين بتقديم دروس دينية واعترفت بهما كمؤسستين دينيتين. تعمل المنظمات الإسلامية الكبيرة في ألمانيا مثل الاتحاد التركي الإسلامي واتحاد مراكز الثقافة الإسلامية منذ فترة طويلة على دفع حكومات ولايات في ألمانيا إلى الاعتراف بها كجماعات دينية. فحصول هذه المنظمات على الحق القانوني في تقديم دروس دينية بالمدارس الحكومية رهن بالاعتراف بها كجماعات دينية. إلا أن الولايات الألمانية رفضت حتى الآن ذلك واعتبرت أن هذه الاتحادات ، لا تنطبق عليها الشروط القانونية والهيكلية للحصول على الاعتراف بها. وقد تم تأسيس مجالس استشارية لتمكين الاتحادات الإسلامية من القيام بتدريس الدين في المدارس وأصول الإسلام في الجامعات. وينتمي إلى المجالس الاستشارية ممثلون عن تلك المنظمات الإسلامية وحكومات الولايات. وتلعب هذه المجالس حتى الآن دور الجماعات الدينية المعترف بها. وفي خطوة أخرى اتخذت ولايات هامبورغ وبريمن وهيسن إجراءات حكومية تنص على الاعتراف بثلاثة أعياد إسلامية على أساس أنها أعياد دينية، ويعني ذلك أنه يمكن إعفاء التلاميذ المسلمين من الحضور إلى المدرسة في أيام الأعياد. كما يحق للعمال المسلمين أخذ يوم عطلة في مثل تلك المناسبات. "هذا يعني أن المسلمين يتمتعون بالحق  في الاحتفال بأعيادهم ولا يحتاجون إلى موافقة السلطات والمدارس وأصحاب الأعمال للقيام بذلك" كما يستدرك إيرول بيرلي. وعلى أساس ذلك يمكن للجمعيات الإسلامية المعترف بها في الولايات الثلاث القيام برعاية المسلمين في السجون والمستشفيات وغيرها من المرافق. كما يُسمح لهم ببناء المساجد ودفن أمواتهم حسب الطقوس الإسلامية. وعبر  بيرلي عن أمله في أن تؤثر التطورات الإيجابية في ولاية هيسن على  ولاية شمال رينانيا فيستفاليا ، حيث إن المجلس الاستشاري هو المسؤول هناك عن القضايا الخاصة بالتعليم الديني منذ عام 2012. ويرى الاتحاد التركي الإسلامي واتحاد مراكز الثقافة الإسلامية في ذلك حلا انتقاليا فقط، كما يوكد بيرلي، مشيرا إلى أن الاتحادين يريدان أن تعترف حكومة الولاية بهما كجماعتين دينيتين وأن يسمحا لهما بتدريس الدين الإسلامي دون تدخل من حكومة الولاية. ويقول الخبير القانوني هاينريش دي فال من جامعة إيرلانغن في هذا السياق: "إذا اعتبرت ولايتا بريمن وهامبورغ الاتحاد التركي الإسلامي جماعة دينية، فقد يصعب على حكومة شمال رينانيا فيستفاليا ادعاء عكس ذلك. الاتفاقيات الحكومية في الولايات الثلاث لا تشير الى إقامة تكافؤ متساو بين الاتحادات الإسلامية والكنائس المسيحية، إذ أن هذا الاعتراف لا يخول للمسلمين الامتيازات التي تتمتع بها الكنائس المسيحية. غير أن الناطق باسم هيئة رئاسة الاتحاد التركي الإسلامي بكير ألبوغا عبر عن أمله أن يؤدي الاعتراف بالجمعيات الإسلامية كجماعات دينية إلى الرفع من مستوى المخصصات المالية الحكومية لتشجيع العمل الطوعي للجمعيات الإسلامية، إذ أن الاشتراكات التي يدفعها الأعضاء غير كافية لتمويل أنشطتها، كما يؤكد ألبوغا. هذا وإضافة إلى ولايات هامبورغ وبريمن وهيسن فمن المتوقع أن تعترف ولايات أخرى بعدد من الإتحادات الإسلامية كجماعات دينية. ويعتبر ألبوغا أنه من المحتمل أن يتم الإعلان عن اتفاقيات حكومية بهذا الشأن في كل من ولاية رينانيا البلاتينات وزارلند  وبادن فورتيمبيرغ  وساكسونيا السفلى، حيث بدأت هناك محادثات بين الأطراف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا المغرب اليوم - اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا المغرب اليوم - اعتراف متزايد بالجمعيات الإسلامية في ألمانيا



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib