المغرب اليوم  - مجاهد أتعرض لضغوط للتراجع عن قرارات تنظيمية في الهيئة

"مجاهد": أتعرض لضغوط للتراجع عن قرارات تنظيمية في الهيئة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة ـ أ.ش.أ

صرح الدكتور أحمد مجاهد، رئيس هيئة الكتاب، بأن أسباب تقديمه استقالته كانت تتمثل تحديدا فى أنه قد اتخذ عدة قرارات تنظيمية وانضباطية للهيئة، وأنه كان يواجه ضغوطا عديدة للرجوع عنها، ولهذا قرر أنه إذا أجبر على ذلك فسوف يستقيل. وعبر "مجاهد" فى بيان أصدرته الهيئة ظهر اليوم، عن جزيل الشكر للدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة، على تأييده له فى عدم الاستجابة لهذه الضغوط تحقيقا للانضباط داخل المؤسسة. والعمل على انهاء المشكلة. وقال "مجاهد" إنه يشكر أبناء الهيئة الشرفاء الذين تضامنوا معه وكذلك المثقفين الذين تضامنوا معه أيضا، وأضاف مجاهد قائلا: إن هذه المؤسسة فى البداية والنهاية هى ملك لأبنائها العاملين بها وفى خدمة الثقافة جموع المثقفين المصريين ولهذا فهو من الحراس الحقيقيون لها. وأضاف مجاهد أظن أن الجميع قد علم الآن أن تقديمه للاستقالة جاء فى هذا السياق ولم يكن من باب الهروب من تحمل المسئولية، رغم صعوبتها، ولكنه من باب الحرص على إرساء المبادئ التى لا يمكن العمل بدونها. والتى سوف يواصل عمله على أساسها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مجاهد أتعرض لضغوط للتراجع عن قرارات تنظيمية في الهيئة  المغرب اليوم  - مجاهد أتعرض لضغوط للتراجع عن قرارات تنظيمية في الهيئة



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مجاهد أتعرض لضغوط للتراجع عن قرارات تنظيمية في الهيئة  المغرب اليوم  - مجاهد أتعرض لضغوط للتراجع عن قرارات تنظيمية في الهيئة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib