المغرب اليوم  - خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر

خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر

القاهرة ـ أ.ش.أ

 أوصى المشاركون فى فعاليات مؤتمر تراث البحر الأحمر الذي نظمته جمعية (المحافظة على التراث المصري) برئاسة المهندس ماجد الراهب بضرورة حماية وتطوير واستغلال العديد من المواقع الأثرية بالبحر الأحمر والتى تشمل الأديرة، القلاع ، الأضرحة والمساكن التراثية ووضعها على الخريطة السياحية. جاء ذلك فى الجلسة الختامية للمؤتمر ، الذى استمر على مدى 3 أيام ، بالقاعة الكبرى للمجلس الأعلى للثقافة ، والتى أدارها الدكتور حجاجى إبراهيم أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة طنطا لعرض مقترحات إدارة المؤتمر من خلال المناقشات والحوارات والاقتراحات المقدمة من نخبة من العلماء والخبراء والمتخصصين. وأكد الدكتور عبد الرحيم ريحان مقرر إعلام الجمعية فى تصريح له اليوم السبت أن الحضور أجمع على حماية وتطوير العديد من المواقع الأثرية بالبحر الأحمر ، ومنها مناطق آثار رومانية مثل "بورفيريتوس "المحطة الرومانية التى كان يستخرج منها حجر "البورفير" المعروف بالحجر الإمبراطورى وكان يستخرجه الرومان لصنع التماثيل وأدوات الزينة وكلاوديانوس وأشار إلى أن المواقع الاثرية بالبحر الأحمر تتضمن أيضا أديرة مثل دير الأنبا أنطونيوس ، والأنبا بولا ، وقلاع مثل قلعة قيصر بالجونة وقلعة القصير ، وأودية تراثية مثل وادى الحمامات ووادى جاسوس ووادى العين السخنة ، وأضرحة مثل ضريح الشاذلى أبو الحسن بمرسى علم وسيدى عبد القادر الجيلانى ، والمساكن التراثية بالبحر الأحمر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر  المغرب اليوم  - خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر  المغرب اليوم  - خبراء الآثار يطالبون بتطويرالمواقع الأثرية في البحر الأحمر



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib