المغرب اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة

تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة

القاهرة ـ أ ش أ

ناقشت الندوة البحثية التى اقيمت بالمجلس الأعلى للثقافة، اليوم /الخميس /العديد من القضايا المتعلقة بفنون الشعر كخطاب تجديد الشعر العربي وصداه في رواد الشعر الحر . كما ناقشت الندوة مساهمات جماعة أبولو في ترجمة الشعر الأجنبي للعربية ، وبدايات ترجمة الشعر العربي في العصر الحديث ، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثالثة للملتقي العربي الدولي للشعر . وقال الناقد الدكتورعبد الرحمن الشرقاوى ، إن هناك العديد من الاتجاهات الأدبية في الشعر العربي الحديث من بينها مدرسة التجديد الشعري المعروفة بمدرسة " الإحياء " أو " البعث " ، ويرجع الاسم لكونها أحيت القصيدة العربية وأعادت لها القوة كما كانت في عصورها الذهبية الأولي ، مشيرا إلى أن محمود سامى البارودى ، وأحمد شوقى ، وحافظ إبراهيم من أهم رواد هذه المدرسة . من جانبه أكد الدكتور محمد زكريا عنانى ، أن التاريخ لايزال يقر بفضل المدقق الرائع رفاعة الطهطاوى لكونه أحد أهم العظماء الذين عكفوا على ترجمة الشعر من الأجنبية إلى العربية فهو علامة فارقة في هذا الصدد خلال عصرنا العربي الحديث ، وما يمتلكه من رؤية مستقبلية ثاقبة جعلته يسابق الزمن. وأوضح الناقد الدكتور ماهر شفيق فريد ، أن ترجمة الشعر من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية شغلت قدرا يتفاوت حظه قوة وضعفا من اهتمامات شعراء جماعة أبولو ، وذلك بما يتوافق مع مدى إجادتهم لهذه اللغات ، وانفتاحهم على الثقافات الغربية والشرقية، وإيمانهم بضرورة التفاعل مع ثقافات مغايرة..مشيرا إلى أنه ربما كان الإنجاز الأكبر لشعراء أبولو هو أنهم بحكم مواهبهم الشعرية ترجموا كثيرا مما ترجموه نظما ، وبذلك صنعوا منه قطع أدبية تنتمي إلى الشعر العربي بقدر ما تنتمي إلى الشعر الإنجليزي. ومن ناحية أخري ،ناقشت الندوة في حضور الشاعر أحمد عبد المعطى حجازى رئيس ملتقي القاهرة الدولي الثالث للشعر العربي ، البحث الخاص والمسمي " قراءة نقدية في ديوان تنداري للشاعر مهدى مصطفى ، ديوان أغنيات الليل للشاعر السوداني عبد الإله زمراوي " ، حيث أشار الناقد الدكتورعبد الناصر حسن إلى أن الشاعر مهدي مصطفى يعد واحدا من أهم شعراء العصر الحديث ، حيث استطاع في ديوان " تنداري والذى يعد أهم تجلياته الشاعرية والشعرية في آن واحد " أن يستخدم باقتدارموتيفات بعينها مثل " الليل " ، و" الخطوات " ، و"المدينة " للتعبيرعن الغربة والوصول للعالم الآخر والتفاعل مع هذا الآخر بكل صوره وأشكاله المتعددة وكأنه يقول عن نفسه أن الغربة جزء أصيل من تكوينه . وأضاف أن مهدى استطاع بنجاح تصوير المعاناة الداخلية وما تطمح إليه نفسه من آفاق مستقبلية سعيدة عبر سراديب المكان والزمان ، وتتميز نصوص ديوانه بالثورة على الواقع الكائن بخطاب شعري يحمل جمالا فنيا مغلفا بالآهات الحزينة والعبرات الثائرة التي تتخللها ومضات من الأمل المشرق والفرح المعسول المؤقت ، موضحا أن من يتأمل ديوان مهدى مصطفى سيجد فيه أن بنية التنوع والإختلاف هي السائدة في تشكيل الديوان . ومن جانبها ، تحدثت الدكتور فاطمة الصعيدى ، عن الشاعر السودانى عبد الإله زمراوى ، وقالت :"هو مجموعة من المهارات والقدرات الإنسانية المتدفقة والمتميزة فهو شاعر وقانوني وقاضي هاجر إلى الولايات المتحدة في مطلع التسعينيات واستقر حاليا بجوار شلالات نياجرا في كندا وهو يعد تجربة فريدة تستحق الدراسة والتأمل في كونه واحدا من أعظم الشعراء السودانيين والعرب على صعيد التميز الشعري وموهبته الفطرية التى جسدت إبداعات أعماله الشعرية والأدبية" . وأضافت أن الشاعر عبد الاله زمراوي يتمتع بالعديد من المزايا وفى مقدمتها استخدامه الملحوظ للوتر الوطني الرنان الذي يتميز به في معظم قصائده وهو وتر شديد الفعالية إذ ينذر بالكارثة المقبلة التي ستحيق بالبلاد والعباد وتطيح بكل الأحلام بصورة تستفز الشعور بالتحفز والاستنفار الوطني.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة المغرب اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة المغرب اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib