المغرب اليوم - مشروع كلمة ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة تمكين المترجمين
أخر الأخبار

مشروع "كلمة" ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة "تمكين المترجمين"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مشروع

أبوظبي - جمال المجايدة

ينظم مشروع "كلمة" للترجمة، التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة تحت شعار "تمكين المترجمين"، في إطار دوره بوصفه مشروعًا ثقافيًا عربيًا رائدًا، وكجسر يربط بين مختلف ثقافات العالم والثقافة العربية، وذلك بالتوازي مع فعاليات الدورة الـ 23 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ولمدة 4 أيام من 25 ولغاية 28 نيسان/ أبريل 2013، ومواصلة للمؤتمر الأول الذي عقده المشروع في العام الماضي تحت شعار (الترجمة وآفاق اللحظة الراهنة). وأوضح مدير مشروع "كلمة" د. علي بن تميم أنّ تنظيم المؤتمر يؤكّد أهميّة الدور الذي تلعبه الترجمة في بناء الجسور بين الحضارات والشعوب، وفي إطار الجهود المبذولة لبناء قدرات المترجمين الشباب، ورفد الجيل الصاعد لاستكمال مسيرة نقل الثقافات والعلوم والآداب من وإلى العربية. ويسعى المؤتمر لإعداد كوادر مُدربة من المترجمين العرب في مجال الترجمة الأدبية، والارتقاء بجودة الترجمة في العالم العربي، وعلى وجه الخصوص في مجال الترجمة الأدبية وإلقاء الضوء على إشكالياتها، فضلا ًعن إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بين المترجمين الشباب والمترجمين ذوي الخبرة في مجال الترجمة الأدبية. وكشف أن فعاليات مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة، تتضمن ورش عمل متخصصة ومؤتمر عام. وتُعقد 4 ورش عمل تدريبية متوازية بشأن الترجمة الأدبية لهدف تدريب المترجمين على التعامل مع تحديات ترجمة الأعمال الأدبية وإشكالياتها، من خلال العمل على ترجمة عدد من النصوص الأدبية القصيرة لاستخلاص وغرس مهارات فنية معينة تتعلق بنقل النص إلى اللغة المستهدفة. ويتولى قيادة ورش العمل مجموعة من المترجمين ذوي الخبرة والكفاءة والأكاديميين المتخصصين في المجال، ويكون الحضور في الورش محصوراً على المترجمين فقط يشاركهم طلبة من الجامعات الإماراتية في أقسام الترجمة واللغويات، بإجمالي 40 مترجمًا شابًا مع مراعاة التمثيل المتكافئ والشامل للدول العربية، علاوة على 4 محترفين في الترجمة، وهم أ. د محمد عصفور، أ. د كاظم جهاد، د. مصطفى سليمان، ود. فيليب كيندي. أما برنامج المؤتمر فيتضمن عقد عدد من الجلسات العامة التي تستهدف حضور مختلف فئات المترجمين والأكاديميين وضيوف المعرض والإعلاميين، وممثلي المؤسسات العاملة في مجال الترجمة والنشر. وتبحث جلسات المؤتمر في الترجمة الأدبية قضايا وإشكاليات، تحديات وعوائق نقل المنتج الثقافي العربي إلى الآخر (النشر والتوزيع)، مع عرض تجارب لمبادرات عربية في الترجمة الأدبية. وأوضحت منسّق عام مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة سهام الحوسني، أنّ ورشة العمل الأولى تتمحور بشأن مهارات الترجمة الأدبية من اللغة الإنكليزية إلى اللغة العربية، فيما تتناول الورشة الثانية مهارات الترجمة الأدبية من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، والورشة الثالثة مهارات في الترجمة الأدبية من اللغة الألمانية إلى اللغة العربية. بينما تختتم الورش بالورشة الرابعة بشأن مهارات الترجمة الأدبية من اللغة العربية إلى اللغة الإنكليزية، والتي تهدف إلى إلقاء الضوء على الأعمال الأدبية الإماراتية، وتعريف الآخر بها وبما تحمله من مضامين ثقافية وفكرية. ويقوم المشاركون بترجمة عدد من النصوص الأدبية من الإمارات والعالم العربي، ويتم دعوة الشعراء أصحاب النصوص لحضور جزء من الورش لإتاحة الفرصة للنقاش ما بين المترجمين والمؤلفين قبل ترجمة النصوص. ومن المخطط أن يتم إصدار الأعمال المُترجمة في هذه الورشة في كتيب خاص بعد انتهاء فعاليات المؤتمر، وإتاحته بصورة إلكترونية. وفيما يتعلق باختيار النصوص وترشيح المترجمين أو الأكاديميين ذوي الخبرة، ستقوم لجنة تنظيم المؤتمر بالتعاون مع جهات أكاديمية متخصصة، كجامعة الإمارات العربية المتحدة في العين، جامعة السوربون في أبوظبي، جامعة نيويورك في أبوظبي، ومعهد غوته الألماني. وتتوافر استمارة الترشح على الصفحة الخاصة بالمؤتمر، بالنسبة إلى آلية ومعايير اختيار المترجمين المتدربين، ضمن الموقع الإلكتروني لمشروع "كلمة"، وتتضمن جميع الشروط المطلوب توافرها من قبل المتقدم، وتسبقها معلومات وافية بشأن الورش والهدف منها والتفاصيل التنفيذية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مشروع كلمة ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة تمكين المترجمين المغرب اليوم - مشروع كلمة ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة تمكين المترجمين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مشروع كلمة ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة تمكين المترجمين المغرب اليوم - مشروع كلمة ينظم مؤتمر أبوظبي الثاني للترجمة تمكين المترجمين



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib