المغرب اليوم - مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته

مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته

برلين ـ وكالات

كشفت خطابات خاصة بعالم التاريخ الطبيعي تشارلز داروين - نشرت لأول مرة على الإنترنت اليوم - عن جانب عاطفي كبير في شخصيته. وأبدى داروين قدرا بالغا من الحزن على وفاة ابنة زوجته آمي في خطابات بعثها الى صديقه الحميم عالم النباتات جوزيف هوكر. كما تحدث مع هوكر عن أفكاره بشأن التطور للمرة الاولى.ونشر مشروع مراسلات داروين التابع لجامعة كامبريدج مجموعة خطابات داروين التي تجاوز عددها 1400 خطاب. وتكشف المراسلات عن سمات داروين الشخصية، ففي احد الخطابات المؤثرة التي كتبها داروين عام 1876 تحدث داروين عن وفاة آمي قائلا: "مسكينة آمي كانت تعاني من تشنجات قاسية نتيجة اعتلالات في الكلى، وبعد احدى نوبات التشنجات سقطت في غيبوبة لم تنهض منها قط."وقبل ذلك بسنوات كتب هوكر إليه متحدثا عن وفاة ابنته قائلا: "عزيزي داروين، لقد شيعت ابنتي الصغيرة وقرأت ملاحظتك".وأضاف: "أشكرك على ما أبديت من شعور لطيف وخطابك المؤثر. فعندما كتبت اليك في غلاسغو (وهو خطاب سمعت انه ارسل متأخرا) لم أنس حزنك السابق، لكني لم أشر اليه، لأنه على قدر ما علمت انه كان من الخطأ ان أذكي مشاعرك السابقة، لكني لم استطع مقاومة الكتابة إليك."وكشف الخطاب أيضا عن أواصر الصلة التي جمعت اسرة داروين، لاسيما قلقه بشأن ابنه.وكتب يقول: "لم أر في حياتي قط معاناة بقدر معاناة فرانك المسكين. لقد ذهب إلى شمال ويلز لتشييع الجثمان في كنيسة صغيرة بين الجبال". نافذة عاطفيةالتقى داروين وهوكر في مرحلة الشباب بعد ان قام الاثنان برحلتي سفر - اذ ذهب داروين الى جزر غالاباغوس وسافر هوكر إلى القطب الجنوبي. وواصل الاثنان شق طريقهما العلمي المهني، حتى اصبح هوكر مدير حدائق النباتات الملكية في كيو، في حين طور داروين أفكاره الجديدة بشأن التطور من خلال طرح فكرة الانتقاء الطبيعي.وكان الاثنان يلتقيان احيانا، غير ان صداقتهما توطدت عن طريق الخطابات. وبحسب ما ذكر بول وايت، محرر وباحث لدى مشروع مراسلات داروين، اتاحت الخطابات نافذة على حياة داروين العاطفية.وقال وايت: "انها مجموعة رائعة من الوثائق التي لا تتعلق فقط بالعلوم خلال العصر الفيكتوري فحسب، بل تبرز الروابط الاجتماعية التي كونتها المراسلات، الى جانب الروابط العاطفية التي تدفقت بين الرجلين."أفكار علميةكما اعتمد داروين على صديقه هوكر لطرح افكاره العلمية ومعرفة تأثيرها. وبسبب موقعه في كيو، استطاع هوكر دفعه الى التواصل مع شبكة كبيرة من العلاقات العلمية.وقال وايت ان ذلك كان أمرا حيويا لداروين "لأنه اختار ان يعيش حياة انعزالية. فلم يكن لديه مكانة مؤسسية، لذا اعتمد داروين على الخطابات اكثر كنافذة يطل منها على العالم." وتحدث داروين مع هوكر عن افكاره بشأن التطور. ويقول وايت ان داروين كان يثق في أن هوكر سيحافظ على أفكاره طي الكتمان، مما يظهر طبيعة العلاقة القوية التي جمعت بينهما." ويقول وايت ان الخطابات تساعد في "رسم صورة مختلفة لداروين ومشروعه العلمي، من حيث التعاون المكثف وانه ليس منفصلا عن حياته الخاصة."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته المغرب اليوم - مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته المغرب اليوم - مراسلات تشارلز داروين تكشف عن جانب عاطفي في شخصيته



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - نزاع في أوغندا بشأن تدريس التربية الجنسية في عمر العاشرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن "حلمي حب العمر"
المغرب اليوم - منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib