المغرب اليوم  - السيول تكشف عن بقايا أثرية لمنشآت شرق مدينة سيئون  اليمنية

السيول تكشف عن بقايا أثرية لمنشآت شرق مدينة سيئون اليمنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - السيول تكشف عن بقايا أثرية لمنشآت شرق مدينة سيئون  اليمنية

صنعاء ـ أ.ش.أ

  كشفت السيول التى وقعت فى وادى حضرموت، الأيام الماضية عن بقايا أثرية لمنشآت رى مبنية بالحجارة تقع على عمق 5 أمتار تحت سطح الأرض الزراعية، فى منطقة "صليله" شرقى مدينة "سيئون" باليمن. وقال مدير عام فرع الهيئة العامة للآثار والمتاحف بوادى حضرموت، عبد الرحمن بن حسن بن عبيدالله السقاف، فى تصريح له اليوم الاثنين، "إن هذا الكشف يبدو أنه كان جزءا من منظومة منشآت رى قديمة كانت تمكن من الاستفادة من المياه المتدفقة فى وادى حضرموت الرئيسى". وأضاف أن هذا الكشف له أهمية علمية ستساعد على إضافة حقائق جديدة عن تاريخ وادى حضرموت، وفهم الطبيعة الجغرافية وتاريخ التعامل معها، حيث سيسهم ذلك فى وضع أسس صحيحة لتطوير الوادى، والاستفادة من مياه السيول التى تجرى فيه والحد من أضرارها. وأشار السقاف إلى أنه تم إبلاغ السلطة المحلية فى وادى حضرموت، ومديرية "سيئون"، وكذلك رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف اليمنية، حيث أكد الجميع على أهمية إجراء تنقيبات إختبارية فى هذا الموقع والموقع الأثرى فى منطقة بور الذى كشفته أيضا السيول الجارفة فى أكتوبر من عام 2008، للوصول إلى المزيد من المعلومات الأثرية التى توضح التاريخ القديم لوادى حضرموت، والنشاط الزراعى القديم فيه. ولفت إلى أنه تم الكشف عن هذا الموقع بمساعدة أحد الفلاحين، الذى قام بالإبلاغ عن الموقع، وعلى أثر ذلك تم التعرف على هذه البقايا الأثرية وتوثيقها.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - السيول تكشف عن بقايا أثرية لمنشآت شرق مدينة سيئون  اليمنية  المغرب اليوم  - السيول تكشف عن بقايا أثرية لمنشآت شرق مدينة سيئون  اليمنية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib